يُعرف الإمساك المزمن بأنه صعوبة إخراج البراز الذي يدوم لعدة أسابيع أو أكثر، ويتم وصف الإمساك بشكل عام بأنه إخراج الفضلات أقل من ثلاث مرات في الأسبوع. وعلى الرغم من أن الإمساك العرضي شائع جدًا، إلا أن بعض الأشخاص يعانون من الإمساك المزمن الذي قد يعيقهم عن مزاولة مهامهم اليومية. 


وقد يتسبب الإمساك المزمن أيضًا في الإجهاد المفرط في إخراج الفضلات وأعراض وعلامات أخرى. ويعتمد علاجه على علاج السبب الكامن، وبالرغم من ذلك، في بعض الحالات لا يتم أبدًا معرفة سبب الإمساك المزمن.

* الأعراض
قد تتضمن علامات وأعراض الإمساك المزمن ما يلي:
- إخراج البراز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.
- وجود أجزاء متكتلة أو صلبة من البراز.
- الإجهاد في إخراج الفضلات.
- الإحساس بأن هناك انسداداً في المستقيم وهو ما يمنع إخراج الفضلات.
- الإحساس بأنك لا يمكنك إخراج البراز بشكل كامل من المستقيم.
- تحتاج إلى المساعدة في إفراغ المستقيم مثل استخدام يديك للضغط على بطنك واستخدام إصبعك لإزالة البراز من المستقيم.
وقد يعتبر الإمساك مزمنًا في حالة تعرضك لاثنين أو أكثر من تلك الأعراض لمدة ثلاثة أشهر. وقم بتحديد موعد لزيارة الطبيب في حالة الإصابة بتغير غير مبرر ومتواصل في حركة الأمعاء.

* الأسباب
يحدث الإمساك غالبًا عندما تنتقل الفضلات أو البراز بشكل بطيء جدًا عبر الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى تصلب البراز وجفافه. وقد يكون للإمساك المزمن أسباب عديدة منها:



1- انسداد في القولون أو المستقيم
قد يؤدي الانسداد في القولون أو المستقيم إلى إبطاء أو إيقاف حركة البراز. وتتضمّن الأسباب ما يلي:
- الشق الشرجي.
- انسداد الأمعاء.
- سرطان القولون.
- ضيق القولون (تضيق الأمعاء).
- السرطانات البطنية الأخرى التي تضغط على القولون.
- سرطان المستقيم.
- قيلة المستقيم.

2- مشكلات الأعصاب حول القولون والمستقيم
قد تؤثر المشكلات العصبية على الأعصاب التي تتسبب في تقلص العضلات في القولون والمستقيم وتحرك البراز عبر الأمعاء. وتتضمّن الأسباب ما يلي:
- اعتلال الأعصاب المستقلة.
- تصلب الأنسجة المتعدد.
- مرض باركنسون.
- إصابة الحبل الشوكي.
- السكتة الدماغية.

3- صعوبة في عمل العضلات التي تشارك في الإخراج
قد تتسبب المشكلات في عضلات الحوض التي تشارك في إخراج الفضلات في حدوث الإمساك المزمن. وقد تتضمن هذه المشكلات ما يلي:
- عدم القدرة على إرخاء عضلات الحوض للسماح بإخراج الفضلات (أنيزموس).
- لا تنسق عضلات الحوض بين الاسترخاء والانقباض بشكل صحيح (خلل التآزر).
- عضلات الحوض الضعيفة.

4- الحالات المرضية التي تؤثر على الهرمونات في الجسم
الهرمونات التي تساعد في موازنة السوائل في جسمك. قد تؤدي الأمراض والحالات المرضية التي تُحدث اضطرابًا في توازن الهرمونات إلى حدوث الإمساك وتتضمن ما يلي:
- داء السكري.
- فرط نشاط الغدد الجار درقية (فرط الدريقات).
- الحمل.
- قصور نشاط الغدة الدرقية (قصور الدرقية).



* عوامل الخطورة
تتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالإمساك المزمن ما يلي:
- كونك من كبار السّن.
- كونك امرأة.
- الإصابة بالجفاف.
- اتباع نظام غذائي به نسبة منخفضة من الألياف.
- قلة النشاط البدني أو انعدامه.
- تناول بعض الأدوية بما في ذلك المهدئات أو المسكنات المخدرة أو بعض الأدوية لخفض ضغط الدم.

* المضاعفات
يمكن أن تتضمن مضاعفات الإمساك المزمن ما يلي:
- الأوردة المتورمة في فتحة الشرج (البواسير). قد يتسبب إجهاد إخراج الفضلات في تورم الأوردة في فتحة الشرج وحولها.

- تمزق الجلد بفتحة الشرج (الشق الشرجي). قد يتسبب البراز الكبير أو الصلب في حدوث تمزقات صغيرة في فتحة الشرج.

- البراز الذي لا يمكن إخراجه (انحشار البراز). قد يتسبب الإمساك المزمن في تراكم البراز الصلب العالق في الأمعاء.

- الأمعاء التي تبرز إلى الخارج من فتحة الشرج (هبوط المستقيم). قد يؤدي الإجهاد في إخراج الفضلات إلى تمدد مقدار صغير من المستقيم وبروزه إلى الخارج من فتحة الشرج.
آخر تعديل بتاريخ 4 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية