سرطان الغدة اللعابية (Salivary gland tumors)، هو شكل نادر من أشكال السرطان يبدأ في الغدد اللعابية. وقد يبدأ ظهوره في أي غدد لعابية من التي في فمك أو رقبتك أو حلقك. وتقوم الغدد اللعابية بإنتاج اللعاب، الذي يساعد في عملية الهضم ويحافظ على رطوبة الفم، ولديك ثلاثة أزواج رئيسية من الغدد اللعابية أسفل الفك وخلفه؛ وهي الغدة النكافية وغدة تحت اللسان وغدة تحت الفك السفلي. كما توجد غدد لعابية أخرى كثيرة صغيرة الحجم في شفتيك، وداخل خديك، وفي كل أنحاء الفم والحلق.



ويحدث سرطان الغدة اللعابية غالبًا في الغدة النكافية، التي توجد أمام الأذن مباشرة. وعادة ما يشتمل العلاج على إجراء جراحي، وقد تشمل طرق العلاج الأخرى العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.

رسم توضيحي يبين موقع الغدد اللعابية

* الأعراض
من علامات وأعراض سرطان الغدة اللعابية ما يلي:
- نتوء أو تورم على الفك أو بالقرب منه أو في الرقبة أو الفم.
- تنميل في جزء من الوجه.
- ضعف العضلات على أحد جانبي الوجه.
- ألم مستمر في منطقة الغدة اللعابية.
- صعوبة البلع.
- مشكلة عند فتح الفم بشكل واسع.



* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
حدد موعدًا لزيارة الطبيب إذا ظهرت لديك أيّ علامات أو أعراض تثير القلق. ويعد ظهور نتوء أو منطقة تورم بالقرب من الغدة اللعابية علامة شائعة تدل على الإصابة بورم الغدد اللعابية، لكن لا يعني بالضرورة إصابتك بالسرطان. فمعظم أورام الغدة اللعابية ليست سرطانية (أي إنها حميدة).

رسم توضيحي يبين موقع الغدد اللعابية

* الأسباب
غير واضح ما الذي يتسبب في حدوث سرطان الغدة اللعابية، لكن الأطباء يعلمون أن سرطان الغدة اللعابية يحدث عندما تظهر طفرات في بعض الخلايا في الغدة اللعابية في الحمض النووي (DNA)، فتحث الطفرات الخلايا على النمو والانقسام سريعًا. وتواصل الخلايا المتحورة العيش بينما تموت خلايا أخرى. وتشكل الخلايا المتراكمة ورمًا يمكن أن يغزو الأنسجة المجاورة، كما يمكن أن تنفصل الخلايا السرطانية وتنتشر (تنتقل بالتكاثر) إلى مناطق بعيدة داخل الجسم.

- أنواع سرطان الغدة اللعابية
توجد عدة أنواع مختلفة من سرطان الغدة اللعابية، ويصنف الأطباء سرطان الغدة اللعابية وفقًا لنوع الخلايا التي ينطوي عليها الورم، ويستطيع الطبيب من خلال معرفة نوع سرطان الغدة اللعابية الذي تعاني منه أن يحدد أفضل الخيارات العلاجية المناسبة لك.

وفيما يلي أمثلة من أنواع سرطان الغدة اللعابية:
- سرطانة الخلايا العنبية.
- السرطان الغدي.
- السرطانة الغدية الكيسية.
- سرطانة الخلايا الصافية.
- ورم مختلط خبيث.
- سرطانة مخاطية بشروية.
- سرطانة الخلايا المُنتبجة.
- السرطان الغدي مُنْخَفِض الدَّرَجَة مُتَعَدِّدة الأَشْكال.
- سرطانة القناة اللعابية.
- سرطانة الخلايا الحرشفية.



* عوامل الخطورة
من العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الغدة اللعابية ما يلي:
- تقدم السن.. رغم أن سرطان الغدة اللعابية قد يحدث في أي مرحلة عمرية، إلا أنه يكثر انتشاره في كبار السن.
- التعرّض للإشعاع.. يؤدي الإشعاع، مثل الإشعاع المستخدم لعلاج سرطانات الرأس والرقبة، إلى زيادة خطورة الإصابة بسرطان الغدة اللعابية.
- التعرض إلى مواد معينة في أماكن العمل.. قد تزداد احتمالات خطورة الإصابة بسرطان الغدة اللعابية لدى الأشخاص الذين يتعاملون مع مواد معينة. من المهن التي قد تسبب سرطان الغدة اللعابية تلك المتعلقة بتصنيع المطاط وأعمال السباكة وتعدين الأسبستوس.

آخر تعديل بتاريخ 16 يناير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية