الساركويد (Sarcoidosis) هو نمو تجمعات صغيرة من خلايا ملتهبة في أجزاء مختلفة من الجسم، غالبًا في الرئتين والغدد الليمفاوية والعين والبشرة. ويعتقد الأطباء بأن الساركويد ناتج من استجابة الجهاز المناعي في الجسم لمادة مجهولة، وهي على الأرجح شيء ما تم استنشاقه من الهواء. ومعظم الأشخاص يتحسنون تحسنًا كبيرًا مع أبسط طرق العلاج، وغالبًا ما يشفى مريض الساركويد من تلقاء نفسه، إلا أن علامات الساركويد وأعراضه قد تستمر لعدة سنوات وأحيانًا تؤدي إلى تضرر العضو المصاب.


* الأعراض
تتفاوت علامات الساركويد وأعراضه على حسب العضو المصاب. وتحدث الإصابة بشكل تدريجي أحيانًا وتنتج عنها أعراض تستمر لأعوام، وفي أحيان أخرى، تظهر الأعراض فجأة ثم تختفي بسرعة. والعديد من الأشخاص المصابين بالساركويد لا تظهر عليهم أي أعراض، وبالتالي قد يُكتشف المرض فقط عند إجراء أشعة سينية على الصدر لأي سبب آخر.

* الأعراض العامة
بالنسبة للعديد من الأشخاص، يبدأ الساركويد بالعلامات والأعراض التالية:
- التعب.
- الحمى.
- تضخم العقد الليمفاوية.
- فقدان الوزن.

* أعراض الرئة
غالبًا ما يعاني كل الأشخاص المصابين بالساركويد في نهاية المطاف من مشكلات بالرئتين، والتي قد تتضمن ما يلي:
- سعال جاف ومتواصل.
- ضيق التنفس.
- الأزيز.
- آلام الصدر.

* أعراض الجلد
يصاب ما يصل إلى 25 بالمائة من الأشخاص المصابين بالساركويد بمشكلات البشرة، التي تتضمن ما يلي:
- الطفح الجلدي.. طفح على شكل حدبات لونها أحمر أو أحمر أرجواني، ويكون غالبًا على قصبة الساق أو الكاحلين وقد يتميز بالدفء واللين عند اللمس.
- الآفات.. قد تحدث تقرحات الجلد المشوهة لمظهر الجسم على الأنف والخدين والأذنين.
- تغيّر اللون.. قد يتحول لون مناطق من البشرة لتصبح داكنة أو فاتحة أكثر.
- العقيدات.. هي زوائد توجد تمامًا أسفل البشرة، خصوصًا حول إصابات الجروح أو الأوشام.



* أعراض العين
يمكن أن يؤثر الساركويد على العين بدون التسبب في أي أعراض، لذا من المهم طلب إجراء فحص العين. وعند حدوث أعراض العين، فقد تتضمن:
- تشوش الرؤية.
- ألم العين.
- احمرارا حادا.
- حساسية من الضوء.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
على الرغم من كون الساركويد ضمن الأمراض غير الخطيرة، ألا أنه من أسباب تلف الأعضاء على المدى البعيد. ويجب زيارة الطبيب في حالة ملاحظة علامات وأعراض تدل على الساركويد.

* الأسباب
لا يعرف الأطباء السبب الدقيق للإصابة بالساركويد، غير أنه اكتشف أن لدى بعض الأشخاص استعدادات وراثية للإصابة بالمرض، والتي يُحتمل تحفيزها بالتعرض إلى بكتيريا أو فيروسات معينة أو للغبار أو المواد الكيميائية. ولا يزال الباحثون يحاولون تحديد الجينات والمواد المحفزة المرتبطة بالساركويد.

عادة، يساعد جهاز المناعة في حماية الجسم من المواد الغريبة والكائنات الدقيقة التي تغزوه، مثل البكتيريا والفيروسات. لكن في حالة الساركويد، تجتمع بعض الخلايا المناعية في نمط التهاب يسمى الورم الحبيبي. وبما أن الورم الحبيبي يتراكم في أحد الأعضاء، فإن وظيفة هذا العضو يمكن أن تتأثر به.

* عوامل الخطورة
بينما يمكن إصابة أي شخص بالساركويد، إلا أن العوامل التي قد تزيد من مخاطر الإصابة تتضمن ما يلي:
- العمر والجنس.. تحدث الإصابة بالساركويد غالبًا في المرحلة العمرية ما بين 20 و40 عامًا. واحتمال إصابة النساء بالمرض أكثر.

- تاريخ العائلة.. في حالة إصابة أحد أفراد العائلة بالساركويد، تزداد احتمالية إصابتك بالمرض.



* المضاعفات
بالنسبة لمعظم الأشخاص المصابين بالساركويد، يتم الشفاء من المرض من تلقاء نفسه بدون عواقب دائمة. لكن الساركويد يمكن أن يكون مزمنا لدى بعض الناس ويؤدي إلى مضاعفات قد تؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم:
- الرئتين.. يمكن أن يؤدي الساركويد الرئوي الذي لم يتم علاجه إلى أضرار لا يمكن إصلاحها في الأنسجة الواقعة بين الأكياس الهوائية في الرئتين، ما يصعب عملية التنفس.
- العينين.. يمكن أن يؤثر الالتهاب تقريبًا على أي جزء من العين ويمكن أن يسبب العمى في نهاية المطاف. نادرًا، يمكن أن يسبب الساركويد أيضًا إعتام عدسة العين والمياه الزرقاء.
- الكليتين.. يمكن أن يؤثر الساركويد على كيفية تعامل جسمك مع الكالسيوم، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى فشل الكلى.
- القلب.. يمكن للورم الحبيبي داخل القلب التداخل مع الإشارات الكهربائية التي تدفع ضربات القلب، ما يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب، وفي حالات نادرة، قد يفضي إلى الموت.
- الجهاز العصبي.. يصاب عدد قليل من الأشخاص المصابين بالساركويد بمشكلات ذات صلة بالجهاز العصبي المركزي عند تكوّن الأورام الحبيبية في الدماغ والحبل الشوكي. يمكن أن يتسبب الالتهاب في أعصاب الوجه في شلل الوجه.
آخر تعديل بتاريخ 30 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية