إن قشرة الرأس (Dandruff) واحدة من الحالات المرضية المزمنة التي تصيب فروة الرأس والعلامة المميزة لها تقشر فروة الرأس. وعلى الرغم من كونها ليست معدية ونادرًا ما تكون خطيرة، إلا أنها قد تتسبب في إحراج الشخص المصاب بها ويكون من الصعب أحيانًا علاجها.


ولعلك تسعد حين تعلم أن قشرة الرأس عادة ما يمكن وضعها تحت السيطرة. فالحالات الخفيفة منها قد لا تحتاج لأكثر من غسل الشعر يوميًا بمنظف لطيف. وغالبًا ما تستجيب غالبية الحالات المستعصية لأنواع الشامبو المعالَجة طبيًا.

* الأعراض
بالنسبة لمعظم المراهقين والبالغين، من السهل التعرف على أعراض الإصابة بقشرة الرأس: قشور بيضاء دهنية من الجلد الميت تنتشر على الشعر والكتفين، وربما حكة في فروة الرأس مع تقشر الفروة. وقد تتفاقم الحالة خلال فصلي الخريف والشتاء، عندما تسهم تدفئة الأماكن المغلقة في جفاف الجلد، بينما تتحسن في فصل الصيف.

وهناك نوع من قشرة الرأس يطلق عليه قِرف اللبن قد يصيب الرضع. وينتشر هذا الاضطراب، الذي يتسبب في فروة رأس قشرية، بصورة شائعة في الأطفال حديثي الولادة، ولكن قد يحدث في أي وقت خلال مرحلة الرضاعة. وعلى الرغم من أن قِرف اللبن قد يكون مزعجًا للوالدين، إلا أنه لا يمثل خطرًا وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه بمرور الوقت وبلوغ الطفل سن 3 سنوات.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟
لا تتطلب غالبية حالات الإصابة بقشرة الرأس عناية الطبيب، ولكن إذا رأيت أنك لا تزال تخدش رأسك بعد مرور عدة أسابيع من استعمال أنواع الشامبو المضادة لقشرة الرأس بدون وصفة طبية، أو أصبحت فروة الرأس حمراء أو متورمة، فعليك زيارة طبيبك أو اختصاصي أمراض جلدية. فقد تكون مصابًا بالتهاب الجلد الدهني أو بحالة أخرى تشبه قشرة الرأس. وفي الغالب يستطيع الطبيب تشخيص المشكلة بسهولة عن طريق النظر إلى الشعر وفروة الرأس.



* الأسباب
لقشرة الرأس العديد من الأسباب، منها:
- البشرة الجافة
تعد البشرة الجافة أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بقشرة الرأس. وعادة ما تكون القشور الناتجة من البشرة الجافة أصغر حجمًا وأقل دهنية من القشور الناتجة من أسباب أخرى تؤدي إلى قشرة الرأس، ومن المرجح أن تظهر أعراض وعلامات البشرة الجافة في أجزاء أخرى من الجسم، مثل الأرجل والذراعين.

- البشرة الدهنية المتهيجة (التهاب الجلد الدهني)
تتميز هذه الحالة، وهي من أكثر أسباب الإصابة بقشرة الرأس، بجلد أحمر دهني تعلوه قشور رقيقة بيضاء أو صفراء اللون. وقد يؤثر التهاب الجلد الدهني على فروة الرأس ومناطق أخرى مليئة بالغدد الزيتية، مثل الحواجب، وجوانب الأنف ومؤخرة الأذنين والمنطقة الأربية (التقاء أعلى الفخذ مع أسفل البطن)، وفي بعض الأحيان منطقة الإبطين.

- عدم الغسيل الكافي بالشامبو
في حالة عدم غسيل الشعر بانتظام، فقد تتراكم الزيوت وخلايا الجلد من فروة الرأس، مسببة قشرة الرأس.

- أمراض جلدية أخرى
الأشخاص الذين يعانون من أمراض جلدية مثل الإكزيما مرض جلدي التهابي مزمن أو الصدفية مرض جلدي يتميز بالتراكم السريع لخلايا جلدية ميتة وجافة وخشنة تشكل قشورًا سميكة تُحتمل إصابتهم بقشرة الرأس.

- فطر أشبه بالخميرة (المالاسيزيا)
يعيش فطر المالاسيزيا على فروات رأس معظم البالغين، ولكنه يتسبب في تهييج فروة الرأس لدى البعض منهم. وقد يتسبب هذا في هياج فروة الرأس ونمو المزيد من خلايا الجلد، وتموت خلايا الجلد الزائدة وتتساقط، مما يجعلها تبدو بيضاء وقشرية في الشعر أو على الملابس. والسبب في تهييج فطر المالاسيزيا لبعض فروات الرأس غير معروف.

- حساسية تجاه منتجات العناية بالشعر (التهاب الجلد اللمسي)
أحيانًا قد تتسبب الحساسية تجاه بعض المكونات التي تحتوي عليها منتجات العناية بالشعر أو صبغات الشعر، لا سيما البَارافِنيلِين ثُنائِي الأَمين، في حكة فروة الرأس واحمرارها وتقشرها. كما قد يتسبب الإكثار من استخدام الشامبو أو استخدام العديد من منتجات تصفيف الشعر في هياج فروة الرأس، مما يؤدي إلى تكون قشرة الرأس.



* عوامل الخطورة
على الرغم من أن جميع الأشخاص تقريبًا معرضون للإصابة بقشرة الرأس، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بها:
- العمر.. عادة ما تبدأ قشرة الرأس في مرحلة البلوغ المبكرة وتستمر حتى منتصف العمر. وهذا لا يعني عدم إصابة كبار السن بقشرة الرأس، وقد يصل الأمر ببعض الأشخاص إلى أن تكون مشكلة مستمرة مدى الحياة.

- كون الشخص ذكرًا.. نظرًا لإصابة الكثير من الرجال بقشرة الرأس، يعتقد بعض الباحثين أن هرمونات الذكورة تلعب دورًا، كما تحتوي فروات رأس الرجال على عدد أكبر من الغدد الدهنية، والتي قد تساهم في تكون قشرة الرأس.

- الشعر وفروة الرأس الدهنيان.. يتغذى فطر المالاسيزيا على زيوت فروة الرأس، لهذا السبب، إذا كان الشخص يعاني من بشرة وشعر دهنيين بشكل زائد فهو أكثر عرضة للإصابة بقشرة الرأس.

- سوء النظام الغذائي.. إذا كان النظام الغذائي يفتقر إلى أطعمة تحتوي على نسب عالية من الزنك أو فيتامين ب أو بعض أنواع الدهون، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بقشرة الرأس.

- الإصابة بأمراض معينة.. نظرًا لأسباب غير واضحة، من المرجح للبالغين المصابين بأمراض عصبية، مثل مرض باركنسون، أن يصابوا بالتهاب الجلد الدهني وقشرة الرأس. وينطبق نفس الشيء على الأشخاص المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشري وهؤلاء الذين يتعافون من حالات الضغط النفسي، خصوصًا الأزمة القلبية والسكتة الدماغية، وهؤلاء الذين يعانون من ضعف بالجهاز المناعي.
آخر تعديل بتاريخ 11 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية