مرض بيروني (Peyronie's disease)، هو نمو نسيج ندبي ليفي داخل القضيب، ما يسبب انتصابًا منحنيًا ومؤلمًا. ويمكن أن يعيق الرجل عن الجماع أو ربما يسبب صعوبة في الانتصاب أو الحفاظ عليه (خلل الانتصاب)، وبالنسبة للكثير من الرجال، يتسبب مرض بيروني أيضًا في الضغط النفسي والقلق.



وفي نسبة قليلة من الرجال، يزول مرض بيروني من تلقاء نفسه، لكن في معظم الحالات، يظل مستقرًا أو يزداد سوءًا، وقد يلزم العلاج إذا كان الانحناء حادًا بما فيه الكفاية لإعاقة الاتصال الجنسي بنجاح.

* الأعراض
قد تختفي علامات مرض بيروني وأعراضه فجأة أو تظهر تدريجيًا. تشمل العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:
- النسيج الندبي.. يمكن الشعور بالنسيج الندبي (اللويحات) المرتبط بمرض بيروني تحت جلد القضيب ككتل مسطحة أو مجموعة من الأنسجة الصلبة.
- انحناء كبير في القضيب.. قد يكون القضيب منحيًا لأعلى أو لأسفل أو مائلاً إلى أحد الجانبين. وفي بعض الحالات، قد يكون مظهر القضيب المنتصب به تضيّق أو حزوز أو أشبه بالساعة الرملية، مع ضيق النطاق المحيط بجَدْل القضيب.
- مشكلات في الانتصاب.. قد يتسبب مرض بيروني في مشكلات في إحداث الانتصاب أو الحفاظ عليه (خلل الانتصاب).
- قصر حجم القضيب.. قد يصبح القضيب أقصر نتيجة لمرض بيروني.
- الألم.. قد تشعر بألم في القضيب، سواء عند الانتصاب أو بدونه.
وقد يتفاقم الانحناء المرتبط بمرض بيروني تدريجيًا. وبالرغم من ذلك، وفي مرحلة ما، يستقر لدى الغالبية العظمى من الرجال. فعند معظم الرجال، يخف الألم أثناء الانتصاب في غضون عام إلى عامين، لكن يظل النسيج الندبي والانحناء في معظم الأحيان. وعند بعض الرجال، يتحسن الانحناء ويخف الألم المرتبطان بمرض بيروني بدون علاج.



* الأسباب
أسباب مرض بيروني ليست مفهومة بالكامل، لكن توجد عدة عوامل مرتبطة بهذا المرض. من المعتقد أن مرض بيروني يحدث غالبًا نتيجة تكرار تعرض القضيب للإصابة. فعلى سبيل المثال، قد يصاب القضيب أثناء الجماع أو ممارسة نشاط رياضي أو نتيجة للتعرض لحادث. رغم ذلك، في أغلب الأحيان، لا يتذكر الرجال الصدمة المحددة التي أصابت القضيب.

وأثناء مرحلة الشفاء، يتشكل النسيج الندبي بصورة عشوائية، والذي قد تؤدي إلى عقيدة قد تشعر بها أو إصابة القضيب بالانحناء. ويحتوي كلا جانبي القضيب على أنبوب يشبه الإسفنج (الجسم الكهفي) والذي يحتوي على الكثير من الأوعية الدموية الدقيقة. كل جزء من الجسم الكهفي مغطى بغلاف من نسيج مرن يسمى الغلالة البيضاء، والذي يتمدد أثناء الانتصاب.

وعند الإثارة الجنسية، يزداد تدفق الدم إلى هذه الغرف، ونظرًا لامتلاء هذه الغرف بالدم، فإن القضيب يتمدد ويستقيم ويصبح صلبًا، وهو ما يسمى بالانتصاب. وفي مرض بيروني، عند انتصاب القضيب، فإن منطقة النسيج الندبي لا تتمدد، وينحني القضيب أو يصبح مشوهًا وربما مؤلمًا.

وعند بعض الرجال، يحدث مرض بيروني بالتدريج ولا يبدو أنه مرتبط بإصابة. ويبحث العلماء عما إذا كان مرض بيروني قد يكون مرتبطًا بسمة موروثة أو ظروف صحية معينة.

رسم توضيحي لقضيب منتصب

* عوامل الخطورة
الإصابة الطفيفة بالقضيب لا تؤدي دائمًا إلى مرض بيروني. ومع ذلك، يمكن لعوامل مختلفة المساهمة في ضعف التئام الجروح وتراكم النسيج الندبي الذي قد يلعب دورًا في مرض بيروني. وتشمل ما يلي:
- الوراثة.. إذا كان والدك أو أخوك مصابًا بمرض بيروني، فأنت عرضة لخطر متزايد للإصابة بهذه الحالة.



- اضطرابات النسيج الضام.. الرجال المصابون باضطراب النسيج الضام تزاد لديهم مخاطر الإصابة بمرض بيروني. فعلى سبيل المثال، يُصاب العديد من الرجال المصابين بمرض بيروني أيضًا بحالة تعرف باسم تقلصات دوبويترن وهو نسيج ليفي سميك يشبه الحبل يمتد عبر راحة اليد ويتسبب في سحب الأصابع نحو الداخل.

- العمر.. يزداد انتشار مرض بيروني مع التقدم في السن، وقد تسبب تغيرات الأنسجة المرتبطة بالعمر إصابتها بسهولة أكثر مع قلة احتمالية الشفاء بشكل جيد. كما قد ترتبط العوامل الأخرى - بما في ذلك ظروف صحية معينة والتدخين وبعض أنواع جراحة البروستاتا - بمرض بيروني.

* المضاعفات
يمكن أن تتضمن مضاعفات مرض بيروني ما يلي:
- عدم القدرة على الجماع.
- صعوبة في إحداث الانتصاب أو الحفاظ عليه (خلل الانتصاب).
- القلق أو الضغط النفسي بشأن القدرة الجنسية أو مظهر القضيب.
- ضغوط نفسية بخصوص العلاقة الجنسية مع الزوجة.
- صعوبة أن تكون أبًا، لأن الاتصال الجنسي يكون صعبًا أو مستحيلاً.

آخر تعديل بتاريخ 26 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية