تضيق الصمام المترالي أو التضيق المترالي (Mitral valve stenosis)، هو ضيق في صمام القلب، حيث لا ينفتح هذا الصمام غير الطبيعي بالصورة الملائمة، مما يمنع تدفق الدم داخل غرفة الضخ الرئيسية لدى القلب (البطين الأيسر)، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب وضيق في التنفس.. الخ. والسبب الرئيسي لتضيق الصمام المترالي عدوى تُسمّى الحمى الروماتيزمية، وإهمال العلاج يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات قلبية خطيرة.

رسم توضيحي عن غرف القلب وصماماته

* الأعراض
قد تشعر بأنك بخير مع تضيق الصمام المترالي، أو قد تواجه أعراضًا محدودة جدًا لعدة عقود. ورغم ذلك، يمكن أن تتفاقم المشكلات الخفيفة فجأة. يجب زيارة الطبيب في حالة المعاناة من:



- قصر التنفس وخصوصًا مع الإجهاد أو عند الاستلقاء.
- التعب، وخصوصًا خلال زيادة النشاط البدني.
- تورم القدمين أو الساقين.
- خفقان القلب، الإحساس بسرعة ضربات القلب أو ارتجافه.
- الدوار أو الإغماء.
- السعال الثقيل، وأحيانًا يكون مصحوبًا بالبلغم المصطبغ بالدم.
- عدم الراحة أو الشعور بألم في الصدر.
- صداع حاد وصعوبة في الكلام أو غيرها من أعراض السكتة الدماغية.
وقد تظهر أعراض تضيق الصمام المترالي أو تتفاقم في أي وقت يزداد فيه معدل ضربات القلب، مثل أثناء ممارسة الرياضة. وقد تصاحب نوبة من نوبات سرعة ضربات القلب هذه الأعراض، أو قد تكون ناجمة عن الحمل أو ضغط نفسي آخر بالجسد، مثل وجود عدوى.

وفي تضيق الصمام المترالي، يتم إرجاع الضغط المتراكم في القلب إلى الرئتين، مما يتسبب في تراكم السوائل (الاحتقان) وضيق في التنفس. وغالبًا ما تظهر أعراض تضيق الصمام المترالي في الأشخاص المتراوح أعمارهم بين 30 و 50 عامًا في البلدان المتقدمة، ولكنها يمكن أن تحدث في أي عمر حتى خلال مرحلة الطفولة.

وقد يُحدث تضيق الصمام المترالي أيضًا علاماتٍ سيتوصل إليها طبيبك أثناء الفحص، وتتضمن ما يلي:
- النفخة القلبية.
- تراكم السوائل في الرئتين.
- عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي).



* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
اتصل بالطبيب للحصول على موعد فورًا إذا كنت تشعر بالتعب أو ضيق في التنفس أثناء ممارسة النشاط البدني أو خفقان في القلب أو آلام في الصدر. وفي حالة تشخيص حالتك بتضيق الصمام المترالي ولم تظهر عليك الأعراض، فتفضل بالتحدث مع الطبيب حول تقييمات المتابعة.

* الأسباب
تتضمن أسباب الإصابة بتضيق الصمام المترالي ما يلي:
- الحمى الروماتيزمية.. مضاعفات التهاب الحلق والحمى الروماتيزمية يمكن أن يؤديا إلى تلف الصمام المترالي، والحمى الروماتيزمية هي السبب الشائع لتضيق الصمام المترالي، حيث يمكن أن تؤدي إلى تلف الصمام المترالي عن طريق التسبب في زيادة سمك سدائل الصمام أو التحامها. قد لا تظهر علامات وأعراض تضيق الصمام المترالي لسنوات.

- ترسبات الكالسيوم.. مع التقدم في السن، يمكن أن تتراكم ترسبات الكالسيوم حول الحلقة الموجودة حول الصمام المترالي (الحلقة)، الأمر الذي قد يتسبب أحيانًا في تضيق الصمام المترالي.

- أسباب أخرى.. في حالات نادرة، يولد الأطفال بضيق الصمام المترالي (عيب خلقي) مما يسبب مشكلات بمرور الوقت. وعادة ما ينصح بإجراء عملية جراحية لإصلاح التضيق المترالي الخلقي، ومن الأسباب النادرة الأخرى تعرض الصدر للإشعاع وبعض أمراض المناعة الذاتية، مثل مرض الذئبة.

* كيفية عمل القلب
القلب، هو مركز الجهاز الدوري، ويتألف من أربع غرف. الغرفتين العلويتين (الأذينين) لتلقى الدم، والغرفتين السفليتين (البطينين) لضخ الدم. تنفتح وتنغلق صمامات القلب الأربعة للسماح بتدفق الدم في اتجاه واحد فقط من خلال القلب. ويضم الصمام المترالي الذي يقع بين الغرفتين على الجانب الأيسر من القلب سديلتين من الأنسجة تسمى وريقات.

وينفتح الصمام المترالي عندما يتدفق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر، ثم تنغلق السديلتان لمنع الدم الذي مر للتو إلى البطين الأيسر من التدفق إلى الخلف، لكن، صمام القلب المعيب يخفق في الفتح أو الغلق بالكامل.

* عوامل الخطورة
تشمل عوامل خطورة تضيق الصمام المترالي ما يلي:
- تاريخ الحمى الروماتيزمية.
- العدوى البكتيرية غير المعالجة.



* المضاعفات
مثل مشكلات صمام القلب الأخرى، يمكن أن يجهد تضيق الصمام المترالي القلب ويقلل من تدفق الدم. كما يمكن أن يؤدي عدم علاج تضيق الصمام المترالي إلى مضاعفات مثل:
- ارتفاع ضغط الدم الرئوي.. حالة توصف بزيادة الضغط في الشرايين التي تحمل الدم من القلب إلى الرئتين (الشرايين الرئوية)، مما يتسبب في عمل القلب بجهد أكبر.

- فشل القلب.. يتعارض الصمام المترالي الضيق مع تدفق الدم، ويمكن أن يسبب تراكم الدم الضغط على الرئتين، مما يؤدي إلى تراكم السوائل. وتراكم السوائل يجهد الجانب الأيمن من القلب، مما يؤدي إلى فشل الجانب الأيمن من القلب، مع الضيق الحاد في الصمام المترالي، بمرور الوقت، قد تنخفض قدرة القلب على ضخ الدم.

- تضخم القلب.. يتسبب تراكم الضغط الناتج عن تضيق الصمام المترالي في تضخم الغرفة اليسرى العليا من القلب (الأذين).

- الرجفان الأذيني.. قد يؤدي تضخم الأذين الأيسر للقلب وتمدده إلى عدم انتظام ضربات القلب، وبالتالي تجد الغرفتين العلويتين للقلب تنبضان بطريقة عشوائية وبسرعة كبيرة جدًا.

- الجلطات الدموية.. يمكن أن يسبب عدم علاج الرجفان الأذيني إلى تكون جلطات دموية في الغرفة العليا اليسرى للقلب. ويمكن أن تتحرك جلطات الدم من القلب وتنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم، مما يتسبب في مشكلات خطيرة، مثل السكتة الدماغية إذا سدت إحدى الجلطات مسار الأوعية الدموية في الدماغ.

- احتقان الرئة (وذمة رئوية).. يمكن أن يعود الدم والسوائل إلى الرئتين، مما يؤدي إلى ضيق في التنفس وأحيانًا سعال مصحوب بالبلغم المصطبغ بالدم.

آخر تعديل بتاريخ 2 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية