يُقال إن هناك عددًا من العلاجات البديلة التي من الممكن أن تخفف من أعراض الصدفية، بما في ذلك النظم الغذائية الخاصة والكريمات والمكملات الغذائية والأعشاب. ولكن لم يتم إثبات فعالية أي من هذه العلاجات بشكل حاسم. بيد أن بعض العلاجات البديلة تُعتبر بشكل عام آمنة، ويمكن أن تكون ذات فائدة لبعض الأشخاص في الحد من العلامات والأعراض، مثل الحكة والقشور.



- عصارة الصبار
قد يساعد كريم عصارة الصبار، المأخوذ من أوراق نبات الصبار، على تقليل الاحمرار والقشور والحكة والالتهاب. قد تحتاج إلى استخدام الكريم عدة مرات يوميًا لمدة شهر أو أكثر لرؤية أي تحسنات في الجلد.

- زيت السمك
قد تقلل الأحماض الدهنية أوميغا-3 التي توجد في مكملات زيوت الأسماك من الالتهاب الذي يرافق الصدفية، على الرغم من أن نتائج الدراسات غير حاسمة في هذا الشأن. إن تناول 3 غرامات أو أقل من زيوت الأسماك يوميًا يُعتبر بشكل عام آمنًا، وقد تجده مفيدًا.



- عنب الأوريجون
يمكن أن تقلل التطبيقات الموضعية لعنب الأوريجون، المعروف أيضًا باسم البرباريس، من الالتهاب وتخفف من أعراض الصدفية. 

إذا كنت تفكر في تناول المكملات الغذائية أو غيرها من العلاجات البديلة لتخفيف أعراض الصدفية، فاستشر طبيبك. فهو من يمكنه مساعدتك في الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات للعلاجات البديلة المحددة.
آخر تعديل بتاريخ 14 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية