تُسبب معظم لدغات القراد إصابة طفيفة وإحمرار مكان العضة فحسب، لكن قد ينقل بعض القراد نوع من البكتيريا التي تسبب الأمراض مثل داء لايم أو حمى مرتفعات روكي المبرقشة، وفي هذه الحالة يمكن أن ينقل القراد المرض من مصاب للسليم.. فكيف يمكن إسعاف لدغات القراد؟



* للعناية بلدغة القراد
- تخلص من القرادة فورًا وبحرص
استخدم الملقاط للإمساك بالقرادة بالقرب من رأسها أو فمها واسحبها برفق لإزالتها بالكامل دون سحقها، ولا يوصى بالطرق الأخرى - مثل وضع هلام النفط أو طلاء الأظافر أو الكحول المحمر أو أعواد الثقاب الساخنة.

- إن أمكن، ضع القرادة في إحدى الآنية
ضع الآنية في المجمد.. فقد يرغب طبيبك في رؤية القرادة إذا ظهرت عليك علامات وأعراض المرض بعد تعرضك للدغة.

- اغسل يديك بالصابون أو الماء
واغسل أيضًا المنقطة حول مكان اللدغة.

* متى ينبغي طلب الرعاية الطبية الطارئة؟
اتصل برقم الطوارئ المحلي لديك إذا تعرضت لما يلي:
- صداع شديد.
- صعوبة التنفس.
- الشلل.
- خفقان القلب.



* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
- إذا كنت غير قادر على إزالة القراد بشكل كامل
وكلما زاد وقت التصاق القرادة بالجلد، زادت فرص الإصابة بالمرض.

- إذا زاد الطفح
قد تظهر علامة حمراء صغيرة في مكان لدغة القرادة، ويُعد هذا طبيعيًا، لكن إذا تطور ذلك إلى طفح أكبر، قد يتخذ شكل الدائرة، فقد يشير ذلك إلى الإصابة بداء لايم، واستشر طبيبك أيضًا في حالة اختفاء العلامات والأعراض لأنك قد تزال عرضة لخطر الإصابة بالمرض.

يعتمد خطر الإصابة بالمرض من لدغة القراد على المكان الذي تعيش فيه، أو المكان الذي تسافر إليه، ومقدار الوقت الذي تمضيه خارج المنزل في المناطق الشجرية والعشبية، ومستوى حمايتك لنفسك.



- إذا ظهرت علامات وأعراض تشبه الإنفلونزا
يمكن أن يصاحب الطفح كل من الحمى، والرعشة، والتعب، آلام الجسم والصداع.

- إذا كنت تعتقد أن موقع اللدغة مصاب بالعدوى
تتضمن العلامات والأعراض الاحمرار والنز.

وإن أمكن، فأحضر القرادة معك أثناء زيارة الطبيب.
آخر تعديل بتاريخ 16 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية