تنظير المفصل هو إجراء لتشخيص مشاكل المفاصل وعلاجها، وفيه يقوم الجرَّاح بإدخال أنبوب ضيق يحتوي على كاميرا فيديو تعمل بالألياف البصرية عبر شق صغير جدا، ويتم بث العرض من داخل المفصل على شاشة فيديو. ويتيح تنظير المفصل للجراح رؤية ما بداخل المفصل من دون الحاجة إلى إجراء شق كبير. ويمكن للجراحين أيضًا إصلاح بعض أنواع تلف المفصل أثناء تنظير المفصل باستخدام أدوات جراحية رفيعة تشبه القلم الرصاص يتم إدخالها من خلال شقوق صغيرة إضافية.



* دواعي الإجراء
يستخدم الأطباء تنظير المفصل للمساعدة في تشخيص وعلاج مجموعة متنوعة من الحالات المرضية للمفاصل، ومعظمها تؤثر على:
- الركبة.
- الكتف.
- الكوع.
- الكاحل.
- الورك.
- المعصم.

* إجراءات التشخيص
يلجأ الأطباء في كثير من الأحيان إلى تنظير المفصل إذا لم توفر الأشعة السينية وغيرها من اختبارات التصوير المعلومات المطلوبة لتأكيد الحالة.

* الإجراءات الجراحية
تتضمن الحالات التي يتم علاجها باستخدام تنظير المفصل ما يلي:
- النتوءات العظمية أو الشظايا العظمية السائبة.
- تلف أو تمزق الغضروف.
- بطانات المفصل الملتهبة.
- عدوى بالمفاصل.
- تمزق الأربطة والأوتار.
- زيادة نمو الندبات أو الأنسجة داخل المفاصل.



* المخاطر
قد تتضمن المضاعفات، رغم أنها غير شائعة، ما يلي:
- تلف الأنسجة.. يمكن لوضع الأجهزة وتحريكها داخل المفصل أن يسبب تلفًا في بِنى المفصل أو أوعيته الدموية أو أعصابه.
- العدوى.. ينطوي أي نوع من العمليات الجراحية على مخاطر الإصابة بعدوى.
- الجلطات الدموية.. يمكن للإجراءات التي تستمر لفترة أطول من ساعة أن تزيد من خطورة الإصابة بجلطات دم تظهر في الساقين أو الرئتين، إلا أنها نادرة.

* كيفية التحضير
تعتمد التحضيرات الدقيقة على طبيعة المفاصل التي يفحصها الجرَّاح أو يعالجها. بصفة عامة، يجب عليك:
- تجنب تناول أدويةٍ محددة.. قد يطلب منك الطبيب تجنب تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية التي يمكن أن تزيد من خطورة حدوث نزيف.
- الصيام مسبقًا.. اعتمادًا على نوع التخدير الذي سيعطيك الطبيب إياه، قد يطلب منك الطبيب تجنب تناول الأطعمة الصلبة لمدة ثماني ساعات قبل الإجراء.
- ترتيب وسيلة المواصلات.. لن يُسمح لك بالقيادة بنفسك للعودة إلى المنزل بعد العملية، لذلك احرص على اصطحاب شخص ما لينقلك إلى المنزل.
- اختر ملابس فضفاضة.. ارتدِ ملابس فضفاضة ومريحة كسراويل صالة الألعاب الفضفاضة، على سبيل المثال، بحيث تتمكن من ارتدائه بسهولة بعد العملية.



* أثناء الإجراء
يختلف نوع التخدير المستخدم بحسب الإجراء.
- التخدير الموضعي.. يتم حقن مواد مخدرة تحت الجلد لإعاقة الإحساس في منطقة محددة، مثل ركبتك. وفي حالة التخدير الموضعي، سوف تكون يقظًا أثناء تنظير المفصل، ولكن أقصى ما ستشعر به هو الضغط أو إحساس بالحركة داخل المفصل.

- التخدير الجزئي (الناحي).. يتم إعطاء المريض الشكل الأكثر شيوعًا من التخدير الجزئي من خلال أنبوب صغير يوضع بين فقرتين قطنيتين بالعمود الفقري. ويعمل هذا على تخدير النصف السفلي من الجسم، ومن ثم سوف تظل متيقظًا.

- التخدير الكلي.. حسب طول مدة العملية، ربما من الأفضل بالنسبة لك أن تظل فاقدًا للوعي أثناء العملية. وحينها يتم إعطاء التخدير الكلي عن طريق الوريد.

وسوف تتخذ أفضل وضعية تناسب الإجراء الذي تقوم به، وقد تكون هذه الوضعية على ظهرك أو على بطنك أو على جانبك. وسيتم وضع عضو الجسم (أحد الأطراف) الذي يُجرى العمل عليه في جهاز ضبط الموضع، ويمكن استخدام ضاغطة وقف النزف للحد من فقدان الدم وتيسير رؤية ما بداخل المفصل.

وثمة طريقة أخرى لتحسين عرض ما بداخل المفصل وهي ملؤه بسائل معقم؛ مما يساعد على انتفاخ المنطقة وتوفير المزيد من مساحة التحرك. وسوف يتم إدخال جهاز العرض عن طريق شق صغير. ويتم إجراء شقوق صغيرة إضافية في نقاط مختلفة حول المفصل لكي تتيح للجراح إدخال الأدوات الجراحية للإمساك والقطع والطحن وتوفير الشفط اللازم لعلاج المفصل. وسوف يكون طول كل شق 7 ملم ويمكن غلقه بغرزة أو غرزتين جراحيتين، أو بشرائح ضيقة من شريط لاصق معقم.



* بعد الإجراء
عادة ما تستغرق جراحة المفصل التنظيرية ما بين 30 دقيقة وساعتين، وهذا يتوقف على إجراء العملية. وبعد ذلك، سوف يتم نقلك إلى غرفة منفصلة للتعافي لبضع ساعات قبل الذهاب إلى المنزل.

وقد تتضمن الرعاية اللاحقة ما يلي:
- الأدوية.. قد يصف الطبيب مضادات حيوية للوقاية من العدوى، وكذلك دواء لتخفيف الألم والالتهاب.
- الراحة والثلج والضغط والرفع في المنزل.. سوف تحتاج إلى الراحة، ووضع الثلج على المفصل وضغطه ورفعه لعدة أيام لتقليل التورم والألم.
- الحماية.. قد تكون هناك حاجة إلى استخدام جبائر أو دعامات أو عكازات لفترة مؤقتة لتوفير الراحة والحماية.
- ممارسة الرياضة.. قد يصف الطبيب العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل للمساعدة في تقوية العضلات وتحسين أداء المفصل.

وعليك أن تتصل بالجراح في الحالات التالية:
- بلوغ درجة الحرارة 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى.
- الشعور بألم لا يسكَّن بالعلاج.
- تصريف من الشق الجراحي.
- احمرار أو تورم.
- تنميل أو وخز غير مسبوق.
بصفة عامة، من المفترض أن تكون لديك القدرة على استئناف العمل المكتبي والنشاط الخفيف في غضون أسبوع، والنشاط الأكثر إجهادًا في غضون أربعة أسابيع تقريبًا. ولكن تذكر أن حالتك قد تتطلب فترة نقاهة أطول، جنبًا إلى جنب مع إعادة التأهيل.


آخر تعديل بتاريخ 26 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية