تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشخيص وعلاج الرجفان البطيني

الرجفان البطيني ventricular fibrillation.. عبارة عن سلسلة غير منتظمة من الانقباضات السريعة وغير الفعالة للبطينين. وهو حالة طارئة تتطلب الرعاية الطبية الفورية حيث يتسبب في حدوث انهيار للمريض خلال ثوان، كما يعد أكثر أسباب الوفاة الناتجة عن مشاكل في القلب.



وغالبًا ما يتم تشخيص الإصابة بالرجفان البطيني في موقف طارئ. وسيعرف الأطباء إذا كنت مصابًا بالرجفان البطيني بناءً على نتائج مما يلي:
- مراقبة القلب.. عبر شاشة متابعة حالة القلب، حيث تقرأ النبضات الكهربية التي تجعل القلب ينبض وستظهر إذا ما كان قلبك ينبض بغير انتظام أم لا.
- فحص النبض.. في حالة الرجفان البطيني، لن يكون هناك أي نبض.

ولمعرفة سبب إصابتك بالرجفان البطيني، ستحتاج لإجراء مزيد من الاختبارات، والتي قد تشمل ما يلي:
- مخطط كهربائية القلب (ECG).. يسجل هذا الاختبار النشاط الكهربي للقلب عبر أقطاب كهربائية موصلة بالجلد. ويتم تسجيل النبضات في شكل موجات تُعرض على شاشة أو تُطبع على ورقة. ولأن عضلة القلب المصابة لا تستطيع توليد نبضات كهربائية بشكل طبيعي، فقد يوضح مخطط كهربائية القلب حدوث أزمة قلبية أو في طريقها للحدوث.

- اختبارات الدم.. يأخذ أطباء غرفة الطوارئ عينات من الدم لإجراء الاختبارات عليها بحثًا عن وجود إنزيمات قلبية معينة، والتي قد تتسرب إلى الدم إذا كان القلب تالفًا بسبب تعرضه لأزمة قلبية.

- تصوير الصدر بالأشعة السينية.. يتيح تصوير الصدر بالأشعة السينية للأطباء التحقق من حجم القلب وشكله والأوعية الدموية المتصلة به.

- مخطط صدى القلب.. يستخدم هذا الاختبار الموجات الصوتية لإنتاج صور للقلب. وفي اختبار مخطط صدى القلب، يتم توجيه الموجات الصوتية إلى القلب من الترجام - وهو جهاز يشبه العصا - يوضع على الصدر. وتوفر الموجات الصوتية المعالجة كهربيًا صور فيديو للقلب.

- قسطرة القلب (صورة وعائية).. لتحديد ما إذا كانت الشرايين التاجية ضيقة أو مسدودة، يتم حقن صبغة سائلة عبر أنبوب طويل رفيع (قسطرة) يتم إدخاله عبر أحد الشرايين، عادةً في الساق، وصولاً إلى الشرايين الموجودة في القلب. حيث إن الصبغة تجعل الشرايين مرئية في الأشعة السينية، وتكشف عن مناطق الانسداد.

- التصوير المقطعي المحوسب للقلب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).. رغم استخدامهما الشائع جدًا لفحص فشل القلب، إلا أن هذين الاختبارين يمكنهما تشخيص مشكلات أخرى بالقلب.



* العلاجات والعقاقير
تركز طرق علاج الطوارئ للرجفان البطيني على استعادة تدفق الدم عبر الجسم بأسرع ما يمكن، لتجنب تلف الدماغ أو غيره من الأعضاء. وبعد أن تتم استعادة تدفق الدم عبر القلب، سيكون أمامك خيارات علاج، عند اللزوم، للمساعدة في الوقاية من نوبات مستقبلية من الرجفان البطيني.

* طرق علاج الطوارئ
- الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)
يمكن لهذا العلاج أن يساعد في الحفاظ على تدفق الدم عبر الجسم عبر محاكاة حركة الضخ التي يقوم بها القلب. ويمكن لأي شخص القيام بالإنعاش القلبي الرئوي، كأفراد العائلة.

وفي حالة حدوث طارئ طبي، اتصل أولاً بمساعدة الطوارئ، ثم ابدأ في عمل إنعاش قلبي رئوي بالضغط بقوة وسرعة على صدر الشخص المصاب؛ بمعدل 100 ضغطة في الدقيقة تقريبًا، واسمح للصدر بأن يرتفع تمامًا بين كل ضغطة وضغطة. وإن لم تكن مدرَّبًا على الإنعاش القلبي الرئوي، فلا تقلق بشأن التنفس داخل فم الشخص المصاب. واستمر في الضغط حتى يتوفر جهاز إزالة رجفان قابل للحمل أو حتى وصول أحد موظفي الطوارئ.

- إزالة الرجفان
إن العمل على وصول صدمة كهربية موجهة إلى القلب من خلال جدار الصدر، سوف يوقف القلب لحظيًا وكذلك نبضه العشوائي. وهذا غالبًا ما يتيح استئناف نبض القلب الطبيعي.

وإذا توفر جهاز إزالة رجفان مخصص للاستخدام العام، فيمكن لأي شخص استخدامه. حيث إن أغلب أجهزة إزالة الرجفان المخصصة لاستخدام الجمهور العام، تصدر إرشادات صوتية أثناء استخدامها. وهي مبرمجة كذلك على التعرف إلى حالة الرجفان البطيني وإرسال صدمة عند الحاجة فقط.

* طرق علاج للوقاية من النوبات مستقبلاً
إذا اكتشف الطبيب أن الرجفان البطيني الذي أصابك يعود سببه إلى تغير في بنية القلب، كوجود نسيج ندبي ناتج عن أزمة قلبية، فسيوصي الطبيب بتناولك أدوية معينة أو سيوصي بالقيام بإجراء طبي لتقليل خطر إصابتك بالرجفان البطيني مستقبلاً.



ويمكن أن تشمل خيارات العلاج ما يلي:
- الأدوية
يستخدم الأطباء أدوية متعددة مضادة لاضطرابات نظم القلب، كعلاج طوارئ للرجفان البطيني أو للعلاج طويل الأمد. ويشيع بكثرة استخدام فئة من الأدوية تُسمى بحاصرات بيتا مع الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالرجفان البطيني أو لخطر توقف القلب المفاجئ.

- مزيل الرجفان ومقوِّم نظم القلب القابل للزرع (ICD)
بعد استقرار الحالة، من المرجح أن يوصي الطبيب بزراعة مزيل الرجفان ومقوِّم نظم القلب القابل للزرع ICD. إن مزيل الرجفان ومقوِّم نظم القلب ICD هو وحدة تعمل بالبطارية يتم زرعه بالقرب من عظمة الترقوة. ويخرج من الجهاز سلك أو أكثر من الأسلاك المثبت على رأسها أقطاب كهربية وتمر خلال الأوردة وصولاً إلى القلب.

حيث يراقب الجهاز نبض القلب باستمرار. وفي حال اكتشف أن النبض بطيء للغاية، فسوف يرسل إشارة كهربية تنظم ضربات القلب كما يفعل جهاز منظم ضربات القلب. فإذا اكتشف تسرُّع القلب البطيني أو الرجفان البطيني، فسيرسل صدمات كهربية منخفضة الطاقة أو عالية الطاقة لإعادة ضبط القلب كما كان لينبض بنظم طبيعي. ويعد مزيل الرجفان ومقوِّم نظم القلب ICD أكثر فعالية من العقاقير في الوقاية من اضطراب نظم القلب المميت.

- رأب الأوعية التاجية وتركيب الدعامة. يُستخدم هذا الإجراء لعلاج مرض الشريان التاجي الشديد. حيث يفتح الشرايين التاجية المنسدة، سامحًا بتدفق الدم بحرية أكثر في القلب. فإذا كان الرجفان البطيني ناتجًا عن أزمة قلبية، فقد يقلل هذا الإجراء من خطر تعرضك لنوبات الرجفان البطيني في المستقبل.

حيث يُدخل الأطباء أنبوبًا رفيعًا (قسطرة) يمر خلال أحد الشرايين، عادةً في الساق وصولاً إلى الشريان المسدود في القلب. وهذه القسطرة مجهزة برأس بالوني خاص يتمدد لوقت قصير لفتح الانسداد الذي في الشريان التاجي. وفي الوقت ذاته، يمكن إدخال دعامة من شبكة حديدية إلى الشريان لإبقائه مفتوحًا على المدى الطويل، مما يُعيد تدفق الدم إلى القلب. ويمكن القيام برأب الأوعية التاجية في وقت قسطرة القلب (صورة وعائية) ذاته، وهو إجراء جراحي يجريه الأطباء أولاً لتحديد موضع الشرايين الضيقة بالنسبة للقلب.

- جراحة تحويل مسار الشريان التاجي
وتتضمن جراحة تحويل المسار خياطة الأوردة أو الشرايين في مكانها وراء الشريان التاجي المسدود أو الضيق (تجاوز القسم الضيق)، لاستعادة تدفق الدم إلى القلب. وقد يحسِّن هذا من إمداد الدم الواصل إلى القلب ويقلل من خطر الإصابة بالرجفان البطيني.
آخر تعديل بتاريخ 17 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية