تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض ومضاعفات الربو الناتج من الرياضة

الربو الناتج من ممارسة الرياضة أو الذي يحفزه الجهد البدني (Exercised-induced asthma) هو تضييق المسالك الهوائية في الرئتين بسبب ممارسة التمرينات الشاقة. مما يسبب ضيقا في التنفس وأزيزًا وسعالًا وأعراضًا أخرى أثناء ممارسة التمرينات أو بعدها.


ويفضل المتخصصون استخدام مصطلح تضيق الشعب الهوائية الذي يحفزه الجهد البدني لوصف هذا المرض. ويُعد المصطلح الأخير أكثر دقة، لأن ممارسة الرياضة تحفز تضيق الممرات الهوائية (تضيق الشعب الهوائية)، وليست هي السبب الأساسي للربو. وبين المصابين بالربو، تُعد ممارسة الرياضة أحد الأسباب العديدة المحتملة التي يمكن أن تحفّز صعوبات التنفس.

وبالنسبة لمعظم المصابين، فإن العلاج باستخدام أدوية الربو العامة وإجراءات الوقاية يمكّنهم من ممارسة الرياضة والحفاظ على دوام النشاط.

* الأعراض
يمكن أن تبدأ علامات وأعراض الربو الناتج من الرياضة خلال ممارسة الرياضة أو بعد دقائق قليلة من ممارستها، وقد تستمر لنحو 30 دقيقة أو مدة أطول إذا أهمل المريض علاجها. ويمكن أن تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:
- السعال.
- الصفير عند التنفس (الأزيز).
- ضيق التنفس.
- ضيق الصدر أو ألم به.
- التعب أثناء ممارسة الرياضة.
- أداء رياضي أضعف من المتوقع.
- الشعور بأن المريض يفتقد اللياقة المناسبة ولو كان يتمتع بشكل بدني مستحسن.
- تجنب ممارسة النشاط (علامة تظهر في المقام الأول لدى الأطفال الصغار).

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟
تجب زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من أي علامات أو أعراض متعلقة بتضيق الشعب الهوائية الذي يحفزه الجهد البدني. ومن المهم الحصول على تشخيص سريع ودقيق، لأنه يمكن لعدد من الحالات أن يتسبب في حدوث أعراض مماثلة.



وينبغي الحصول على العلاج الطبي المخصص للطوارئ إذا عانيت من أعراض متفاقمة تتضمن:
- ضيق التنفس أو الأزيز الذي يتفاقم سريعًا.
- عدم التحسن ولو بعد استخدام البخاخات الموصوفة طبيًا لعلاج نوبات الربو.

* الأسباب
لا يزال الباحثون الطبيون يدرسون العديد من الأفكار التي تتعلق بسبب تضيق الشعب الهوائية الذي يحفزه الجهد البدني. ومن المرجح أن هناك عمليات حيوية عدة يمكن أن تؤدي إلى هذا المرض. ويعرف الباحثون يقينًا أن المرضى، الذين يعانون من تضيق الشعب الهوائية الذي يحفزه الجهد البدني، يؤدي التدريب الشاق لديهم إلى بدء الأنشطة الجزيئية بالجسم التي تؤدي إلى التهاب الممرات الهوائية وإفراز المخاط بها.

وتتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الحالة المصابة أو تكون بمثابة محفّزات ما يلي:
- الهواء البارد.
- الهواء الجاف.
- تلوث الهواء.
- ارتفاع عدد حبوب اللقاح.
- الكلور بحمامات السباحة.
- الكيميائيات المستخدمة من خلال معدات إعادة تسوية حلبات التزلج على الجليد.
- عدوى الجهاز التنفسي أو غير ذلك من أمراض الرئة.
- الأنشطة التي تضمن الفترات الزمنية المطولة من التنفس العميق، مثل العدو مسافات طويلة أو السباحة أو لعبة كرة القدم.

* المضاعفات
يمكن أن يؤدي الربو الناتج من الرياضة في حالة إهمال علاجه إلى:
- نقص ممارسة الرياضة المفيدة.
- ضعف الأداء في الأنشطة التي كان يستمتع بها المريض في حالات أخرى غير حالته المرضية.
- صعوبات تنفس خطيرة أو مهددة للحياة تحديدًا بين المرضى ذوي ضعف السيطرة على الربو.
آخر تعديل بتاريخ 15 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية