تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

طرق تشخيص وعلاج شلل الحبال الصوتية

الأحبال الصوتية عبارة عن أوتار مرِنة تتكون من نسيج عضلي توجد على مدخل القصبة الهوائية. وعندما تتحدث، فإن الأوتار تتلاقى بعضها مع بعض، وتهتز لكي تصدر صوتًا. وفي حالة شلل الأحبال الصوتي، تنقطع الإشارات العصبية المُغذية للأحبال الصوتية (الحنجرة) مما يؤدي إلى شلل هذه الحبال. 



ولتشخيص الحالة، سيستفسر الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها ونمط حياتك، ويستمع إلى صوتك، ويسألك عن المدة التي عانيت فيها من مشكلات في صوتك. ولإجراء تقييم إضافي لمشكلات صوتك، قد تجرى الاختبارات التالية:
- التنظير الداخلي
سوف ينظر الطبيب في الأحبال الصوتية باستخدام مرآة أو أنبوب رفيع ومرن (المنظار) أو كليهما. وقد تخضع أيضًا لاختبار يعرف باسم تنظير الحنجرة الاصطرابي بالفيديو (videostrobolaryngoscopy) الذي يتم باستخدام منظار خاص مزود بكاميرا صغيرة في طرفه أو كاميرا أكبر متصلة بجزء المعاينة في المنظار. وتسمح هذه المناظير الخاصة للطبيب بفحص الأحبال الصوتية مباشرةً أو على شاشة فيديو لتحديد حركة وموضع الأحبال الصوتية وإذا ما كان أحدهما أو كلاهما مصابًا.

- تخطيط كهربية عضلات الحنجرة
يقيس هذا الاختبار التيارات الكهربائية في عضلات الحنجرة. وللحصول على هذه القياسات، عادةً ما يقوم الطبيب بإدخال إبر صغيرة في عضلات الأحبال الصوتية عبر جلد الرقبة. ونادرًا ما يتم إجراء هذا الاختبار لأنه لا يقدم عادةً المعلومات التي قد تغير مسار العلاج.

- اختبارات وفحوصات الدم
نظرًا لأن عددًا من الأمراض قد يتسبب في إصابة العصب، فإنك قد تحتاج إلى إجراء فحوص إضافية لتحديد سبب الشلل. ويمكن أن تشمل هذه الاختبارات تحاليل الدم، أو اختبارات وظائف الرئة، أو الأشعة السينية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي، أو الفحص بالأشعة المقطعية.

وبالنسبة لشلل الأحبال الصوتية، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:
- ما السبب الأكثر احتمالاً لحالة شلل الأحبال الصوتية التي أعاني منها؟
- ما أنواع الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي تحضير خاص؟
- هل هذه حالة مؤقتة، أم ستظل أحبالي الصوتية مصابة بالشلل؟
- ما العلاجات المتوفرة، وأيها توصي به؟
- ما الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من العلاج؟
- هل هناك أي بدائل للعلاج الذي تقترحه؟
- هل هناك أي قيود على استخدام صوتي بعد العلاج؟ وإذا كانت الإجابة بنعم، فإلى متى؟
- هل سأكون قادرًا على التحدث أو الغناء بعد العلاج؟
- هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟

ومن المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، مثل:
- متى بدأت تشعر بالأعراض لأول مرة؟
- هل كانت هناك أي مناسبات أو ظروف خاصة حدثت قبل ظهور هذه الأعراض أو في نفس الوقت؟
- هل تلقيت أي علاج حتى الآن؟
- هل تلك الأعراض مستمرة أم عرضية؟
- إلى أي مدى تؤثر هذه الأعراض على نمط حياتك؟
- هل من شيء يبدو أنه يُحسن الأعراض؟
- ما الأمور، إن وجدت، التي تبدو أنها تعمل على تفاقم الأعراض؟
- هل تعاني من أي حالات صحية أخرى؟

* العلاجات والعقاقير
يعتمد علاج شلل الأحبال الصوتية على السبب، وشدة الأعراض، ووقت بداية ظهور الأعراض. وقد يشمل هذا العلاج كلاً من العلاج الصوتي، أو الحقن الكتلي، أو الجراحة، أو مزيجًا من طرق العلاج. 

وفي بعض الحالات، قد تتحسن حالتك من دون العلاج الجراحي. ولهذا السبب، فقد يؤجل الطبيب الجراحة الدائمة لمدة تتراوح من ستة أشهر إلى عام من بداية الإصابة بشلل الأحبال الصوتية. ومع ذلك، فإنه في كثير من الأحيان، يتم استخدام أسلوب الحقن الكتلي باستخدام مواد مثل الكولاجين خلال الشهر الأول من فقدان الصوت. وخلال فترة الانتظار لإجراء عملية جراحية، قد يقترح الطبيب العلاج الصوتي ليساعدك في تجنب استخدام الصوت بشكل غير صحيح لحين شفاء الأعصاب.



1- العلاج الصوتي
تشمل جلسات العلاج الصوتي التمارين أو الأنشطة الأخرى اللازمة لتقوية الأحبال الصوتية، وتحسين التحكم في النفس أثناء الكلام، ومنع التوتر غير الطبيعي في العضلات الأخرى المحيطة بالأحبال الصوتية المصابة بالشلل، وحماية مجرى الهواء أثناء البلع. وفي بعض الأحيان، قد يكون العلاج الصوتي هو العلاج الوحيد الذي تحتاجه إذا كانت الأحبال الصوتية مصابة بالشلل في الموقع الذي لا يتطلب حقنًا كتليًا إضافيًا أو تصحيح موضع الأحبال.

2- الجراحة
إذا لم تتعافَ أعراض شلل الأحبال الصوتية تمامًا من تلقاء نفسها، فربما يقترح عليك الطبيب طرق العلاج الجراحي لتحسين قدرتك على الكلام والبلع. وتتضمن الخيارات الجراحية ما يلي:

- الحقن الكتلي.. سوف يترك شلل عصب الأحبال الصوتية على الأرجح عضلات الأحبال الصوتية رقيقة وضعيفة. ولإضافة كتلة إلى الأحبال الصوتية المصابة بالشلل، قد يقوم طبيب متخصص في أمراض الحنجرة (اختصاصي الحنجرة) بحقن الحبل الصوتي بمادة مثل دهون الجسم أو الكولاجين أو مادة أخرى معتمدة للحشو.

وتعمل هذه الكتلة التي تتم إضافتها على تقريب الحبل الصوتي المصاب إلى منتصف الحنجرة، بحيث يمكن للحبل الصوتي الآخر السليم أن يتلامس بشكل أقرب مع الحبل المصاب بالشلل عند الكلام، أو البلع، أو السعال.

- الغرسات الهيكلية
بدلاً من استخدام الحقن الكتلي، فإن هذا الإجراء، المعروف باسم رأب الحنجرة بالانتصاف أو جراحة هيكل الحنجرة، يعتمد على استخدام غرسة في الحنجرة لتصحيح وضع الأحبال الصوتية. وفي أحيان نادرة، يحتاج الأشخاص الذين يخضعون لهذه الجراحة إلى عملية جراحية ثانية لتصحيح وضع الغرسة.

- تصحيح موضع الحبل الصوتي
في هذا الإجراء، يقوم الجراح بإزاحة جزء من النسيج من خارج الحنجرة إلى داخلها، مما يدفع الحبل الصوتي المصاب بالشلل نحو منتصف الحنجرة، وهذا ما يتيح للحبل الصوتي غير المصاب أن يهتز بشكل أفضل مقابل نظيره المصاب بالشلل.

- استبدال العصب التالف (إعادة توصيل الأعصاب)
في هذه الجراحة، يتم نقل عصب سليم من منطقة مختلفة من الرقبة لاستبدال الحبل الصوتي التالف. ويمكن أن يستغرق الأمر مدة تعادل ستة أشهر قبل أن تبدأ الأعصاب الجديدة في العمل. وقد يجمع بعض الأطباء بين هذه العملية الجراحية والحقن الكتلي.

- شق القصبة الهوائية
إذا كان كلا الحبلين الصوتيين مشلولاً وهما متقاربان في موضعهما، فسيؤدي ذلك إلى انخفاض تدفق الهواء لديك. وفي هذه الحالة، ستعاني من صعوبة كبيرة في التنفس ويستدعي ذلك إجراء عملية جراحية تعرف باسم شق القصبة الهوائية. في عملية شق القصبة الهوائية، يتم إجراء شق في الجزء الأمامي من الرقبة ويتم إنشاء فتحة مباشرةً في القصبة الهوائية (الرغامي). وفيها يتم إدخال أنبوب تنفس، مما يسمح للهواء بتجاوز الأحبال الصوتية المتوقفة عن الحركة.

3- طرق جديدة للعلاج
ربما يعمل ربط الأحبال الصوتية بمصدر بديل للتنبيه الكهربائي أو ربما يكون عصبًا من جزء آخر من الجسم أو جهازًا مماثلاً لجهاز تنظيم نبضات القلب، على استعادة عملية فتح الأحبال الصوتية وانغلاقها. ويواصل الباحثون دراسة هذه الطريقة وغيرها من الخيارات.

* التكيف والدعم
قد يكون شلل الأحبال الصوتية مسببًا للإحباط، بل وموهنًا للعزيمة في بعض الأحيان، وخاصةً لأن صوتك يؤثر في قدرتك على التواصل. ويمكن لاختصاصي التخاطب مساعدتك في تطوير المهارات التي تحتاج إليها للتواصل. وحتى لو لم تتمكن من استعادة صوتك إلى ما كان عليه، فيمكن أن يساعدك اختصاصي التخاطب في تعلم طرق فعالة للتعويض. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يعلمك اختصاصي أمراض اللغة والتخاطب طرقًا فعالة لاستخدام صوتك من دون التسبب في مزيد من الأضرار التي تلحق بآلية الصوت.
آخر تعديل بتاريخ 19 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية