تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أعراض أورام الليمفوما غير الهودجكينية وأسبابها

ورم الليمفوما غير الهودجكينية (Non-Hodgkin's Lymphoma) هو سرطان ينشأ من الخلايا الليمفاوية. ويعد ورم الليمفوما غير الهودجكينية أكثر شيوعًا من النوع الآخر من الأورام الليمفاوية، والمعروف بورم ليمفوما هودجكين.



* الأعراض
قد تتضمن أعراض ورم الليمفوما غير الهودجكينية ما يلي:
- تورما غير مؤلم في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو الإبط أو المنطقة الأربية "الفخذ".
- ألما أو انتفاخا في البطن.
- ألما في الصدر أو سعالا أو صعوبة في التنفس.
- التعب.
- الحمى.
- التعرّق الليلي.
- فقدان الوزن.

شكل توضيحي يستعرض الجهاز الليمفاوي



* الأسباب
لا يعلم الأطباء على وجه اليقين أسباب أورام الليمفوما غير الهودجكينية، ويحدث هذا الورم عندما ينتج الجسم الكثير جدًا من الخلايا الليمفاوية غير الطبيعية. والخلايا الليمفاوية هي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء.

وفي المعتاد، تمر الخلايا الليمفاوية بدورة حياة متوقعة، إذ تموت الخلايا الليمفاوية القديمة، وينتج الجسم خلايا جديدة لتحل محلها، وفي أورام الليمفوما غير الهودجكينية، لا تموت الخلايا الليمفاوية، بل تستمر في النمو والانقسام، فيتجمع هذا العدد الزائد من الخلايا الليمفاوية في العقد الليمفاوية، ويتسبب في تورمها.



* أنواع أورام الليمفوما غير الهودجكينية
يمكن أن يبدأ ورم الليمفوما غير الهودجكينية في:
- الخلايا البائية B lymphocytes
والخلايا البائية هي خلايا تكافح العدوى عن طريق إنتاج الأجسام المضادة التي تُعادل من تأثير الأجسام الغريبة، ومعظم أورام الليمفوما غير الهودجكينية تنشأ من الخلايا البائية.

ومن الأنواع الفرعية أورام الليمفوما غير الهودجكينية الذي يشمل الخلايا البائية: لمفومة الخلايا البائية الكبيرة، والمنتشرة، واللمفومة الجريبية، ولمفومة خلايا القشرة الدماغية، ولمفومة بيركت.

- الخلايا التائية T lymphocytes
الخلايا التائية مسؤولة عن قتل الأجسام الغريبة مباشرة، وهذا النوع أقل انتشاراً من الخلايا البائية.

ومن الأنواع الفرعية أورام الليمفوما غير الهودجكينية التي تشمل الخلايا التائية: لمفومة الخلايا التائية الطرفية، ولمفومة الخلايا التائية الجلدية.

ويساعد الوقوف على منشأ أورام الليمفوما غير الهودجكينية سواء كان الخلايا البائية أو التائية على تحديد الخيارات العلاجية.



* مكان حدوث أورام الليمفوما غير الهودجكينية
تنطوي أورام الليمفوما غير الهودجكينية بوجه عام على وجود خلايا ليمفاوية سرطانية في العقد الليمفاوية، ولكن قد ينتشر المرض أيضًا إلى أجزاء أخرى من الجهاز الليمفاوي، وتشتمل هذه الأجزاء على الأوعية الليمفاوية واللوزتين والزوائد اللحمية والطحال والغدة الزعترية ونخاع العظم، وأحيانًا تتضمن أورام الليمفوما غير الهودجكينية أعضاء من خارج الجهاز الليمفاوي.

* عوامل الخطورة
في معظم الحالات، لا يكون لدى المصابين بأورام الليمفوما غير الهودجكينية أي عوامل خطورة ظاهرة، كما أن الكثير من الأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة الإصابة بالمرض لا يصابون به. وتتضمّن بعض العوامل التي قد تزيد من مخاطر الإصابة بالأورام ما يلي:
- الأدوية التي تثبيط الجهاز المناعي
إذا كنت بصدد عملية زراعة أحد الأعضاء، فستكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض لأن أدوية تثبيط الجهاز المناعي تضعف من قدرة الجسم على مكافحة الأمراض الجديدة.

- العدوى بأنواع معينة من الفيروسات والبكتيريا
هناك أنواع معينة من العدوى الفيروسية والبكتيرية التي يبدو أنها تعمل على زيادة مخاطر الإصابة بورم اللاهودجكين الليمفاوي، وتشتمل الفيروسات المرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بهذا الورم على فيروس نقص المناعة البشري وفيروس إبشتاين بار، كما تتضمن البكتيريا المرتبطة بزيادة مخاطر الإصابة بهذا الورم بكتيريا الملوية البوابية المسببة للقرحة.

- المواد الكيميائية
هناك مواد كيميائية معينة، مثل المواد المستخدمة في قتل الحشرات والأعشاب الضارة، قد تزداد مع استخدامها مخاطر الإصابة بورم الليمفوما غير الهودجكينية، وهناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لفهم الارتباط الممكن بين المبيدات الحشرية وظهور هذا الورم.

- تقدم السن
يمكن لورم الليمفوما غير الهودجكينية أن يصيب جميع الأعمار، لكن تزداد مخاطر الإصابة به مع تقدم السن. وهو أكثر شيوعًا بين الأشخاص في عقد الستينيات من عمرهم أو أكبر من ذلك.


هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية