تنتج عضة البرد (Frostbite) عن تجمد الجلد والأنسجة الواقعة أسفل منه، حيث يصبح الجلد باردًا جدًا وأحمر اللون، ثم تشعر فيه بالخدر، ثم تشعر بصلابته وشحوبه. وتشيع عضة البرد أكثر في أصابع اليدين وأصابع القدمين والأنف والأذنين والخدين والذقن. ويعد الجلد المكشوف في الجو البارد العاصف أكثر عرضةً للإصابة، لكن يمكن أن تحدث الإصابة في الجلد المغطى بالقفازات أو بملابس أخرى.


وتسمى أولى مراحل عضة البرد قرصة الصقيع والتي لا تسبب تلفًا دائمًا في الجلد. ويمكنك معالجة عضة البرد الخفيفة جدًا بإجراءات الإسعافات الأولية بما في ذلك تدفئة جسدك. أما أنواع عضة البرد الأخرى فسوف تتطلب الرعاية الطبية لأنها قد تتلف الجلد والأنسجة والعضلات والعظام. ومن المضاعفات المحتملة لعضة البرد الحادة الالتهابات وتلف الأعصاب.

صورة لعضة البرد

* الأعراض
من العلامات والأعراض ما يلي:
- في البداية شعور ببرودة الجلد وشعور بالتنميل.
- الخدر.
- تحول الجلد إلى اللون الأحمر أو الأبيض أو الأبيض المزرق أو الأصفر الرمادي.
- مظهر صلب للجلد أو مظهر يبدو كالشمع.
- حركات لاإرادية نتيجةً لتصلب المفاصل والعضلات.
- ظهور بثور بعد التدفئة وذلك في الحالات الشديدة.
وتشيع عضة البرد أكثر في أصابع اليدين وأصابع القدمين والأنف والأذنين والخدين والذقن. وبسبب الخدر فقد لا تدرك إصابتك بعضة البرد حتى يلفت شخص غيرك نظرك.

وتحدث عضة البرد على مراحل عدة:

- قرصة الصقيع
المرحلة الأولى من عضة البرد هي قرصة الصقيع. في هذه المرحلة الخفيفة من عضة البرد يشحب الجلد أو يتحول إلى لون أحمر وتشعر ببرودته الشديدة. ويؤدي التعرض المستمر للتنميل والخدر في المنطقة المصابة. بينما يبدأ الجسم في التدفئة، قد تشعر بألم ووخز. وهده المرحلة لا تسبب تلفاً دائماً في الجلد.



- عضة البرد السطحية
تظهر المرحلة الثانية من عضة البرد كجلد أحمر اللون ثم يتحول إلى اللون الأبيض أو للشحوب. وقد يظل الجلد طريًا ولكن قد تتشكل بعض البلورات الثلجية في النسيج. وقد تبدأ في الشعور بدفء الجلد؛ وهذه علامة على إصابة الجلد بشدة. فإذا عالجت عضة البرد بإعادة التدفئة في هذه المرحلة، فقد تظهر على سطح الجلد بقع زرقاء أو أرجوانية اللون. وربما تلاحظ شعورك بلسع أو بحرق وتورم. وربما تظهر بثرة مملوءة بالسوائل بعد مدة من 24 ساعة إلى 36 ساعة من تدفئة الجلد.

- عضة البرد الحادة (العميقة)
مع تقدم عضة البرد، ستؤثر على جميع طبقات الجلد بما فيها الأنسجة الموجودة تحته. وقد تشعر بالخدر وفقدان كل شعور بالبرد أو ألم أو إزعاج في المنطقة المصابة. وربما تتوقف المفاصل أو العضلات عن العمل. وتظهر بثور كبيرة بعد مدة من 24 ساعة إلى 48 ساعة من التدفئة. ثم بعد ذلك تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأسود وتتصلب بينما يموت النسيج.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
التمس الرعاية الطبية لعضة البرد إذا كنت تعاني مما يلي:
- علامات وأعراض عضة البرد السطحية أو العميقة؛ كالجلد الأبيض أو الشاحب أو الخدر أو البثور.
- زيادة الألم أو التورّم أو الاحمرار أو الإفرازات في المنطقة التي تعرضت لعضة البرد.
- الحمى.
- ظهور أعراض جديدة وغير مبرَّرة.
واحصل على المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تشك في إصابتك بانخفاض حرارة الجسم، وهي حالة يفقد فيها الجسم الحرارة أسرع مما يمكنه توليدها. من علامات انخفاض حرارة الجسم وأعراضه ما يلي:
- الارتجاف الشديد.
- تداخل الكلام غير المفهوم.
- النعاس وفقدان التناسق الحركي.

آخر تعديل بتاريخ 2 نوفمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية