تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

فطر أو سعفة الظفر.. الأسباب والعلاج

فطر الظفر (Nail fungus) هي حالة شائعة تبدأ ببقع بيضاء أو صفراء تحت ظفر إصبع اليد أو القدم. ومع ازدياد العدوى الفطرية سوءًا، قد يتسبب فطر الظفر في تغيير لون الظفر وتورمه وتقصُّف أطرافه، وقد تؤثر العدوى على عدة أظافر ولكن ليس جميعها على الأغلب.



وإذا كانت حالتك خفيفة ولا تزعجك، فقد لا تحتاج لعلاج. أما إذا كان فطر الظفر مؤلمًا وتسبب في تورم الأظافر، فقد تساعدك خطوات الرعاية الذاتية والأدوية. ولكن حتى وإن كان العلاج ناجحًا، فغالبًا ما ستعود حالة فطر الظفر للظهور. ويُعرف فطر الظفر أيضًا باسم الفُطار الظفري وسعفة الأظفار. وعندما يصيب الفطر المنطقة الواقعة بين أصابع القدم وجلد القدم، تُسمى الحالة القدم الرياضي (سعفة القدم).

* الأعراض
قد تكون مصابًا بفطر الظفر - والذي يُسمى أيضًا سعفة الأظافر - إذا كان أحد الأظافر أو أكثر:
- متورما.
- هشا أو متقصفا أو متشققا.
- معوجا في شكله.
- غامقا، لا توجد فيه لمعة.
- لونه قاتما، وذلك بسبب الأوساخ المتكونة تحت الظفر.
وقد تنفصل الأظافر المصابة أيضًا من مكانها، وهي الحالة التي تُسمى تخلخل الظفر. قد تشعر بألم في أصابع القدم أو في أناملك وقد تكتشف وجود رائحة كريهة نوعًا ما. وقد تحتاج لزيارة الطبيب إذا لم تُساعدك خطوات الرعاية الذاتية. يجب أيضًا زيارة الطبيب إذا كنت تُعاني من السكري وتعتقد أنك تعاني من فطر الظفر.

* الأسباب
عادة ما تكون عدوى الظفر الفطري بسبب الفطر الجلدي، أيضًا قد تكون الخميرة والفطريات من العوامل المسببة لعدوى الظفر الفطري.

* ما المقصود بالفطريات؟
الفطريات هي كائنات حية ميكروسكوبية لا تحتاج لأشعة الشمس لتحيا. بعض الفطريات لها استخدامات مفيدة. وبعضها الآخر يسبب المرض والعدوى. الفطريات:
- تعيش الفطريات في بيئات دافئة رطبة، بما في ذلك حمامات السباحة وغرف الاستحمام.
- تستطيع التغلغل إلى الجلد من خلال جروح صغيرة جدًا لا يستطيع المصاب حتى رؤيتها أو من خلال فواصل صغيرة بين الظفر وأسفله.
- قد تتسبب في مشكلات إذا كان الظفر يتعرض بالأغلب لجو دافئ ورطب.

* أظافر القدم في مقابل أظافر اليد
يحدث فطر الظفر غالبًا في أظافر القدم أكثر من أظافر اليد، وهذا إلى حدٍ ما بسبب:
- أن أظافر القدم في الغالب محبوسة في بيئة مظلمة ودافئة ورطبة - داخل حذائك - حيث يمكن للفطريات أن تنمو.
- يصل لأظافر القدم تدفق دم أقل من أصابع اليد، وهو ما يجعل الأمر أكثر صعوبة على الجهاز المناعي للجسم في اكتشاف العدوى وإيقافها.



* عوامل الخطورة
تتضمن العوامل التي يُمكن لها أن تزيد من خطورة الإصابة بفطر الظفر ما يلي:
- أن يكون المصاب مسنًا، ونظرًا لقلة تدفق الدم، مع التعرض للفطريات للعديد من السنوات وبطء نمو الأظافر.
- التعرق الشديد.
- أن يكون المصاب ذكرًا، خاصةً في حالة وجود تاريخ عائلي لعدوى الظفر الفطري.
- العمل في بيئة رطبة أو في وظيفة بحيث تكون يداك مبللة في أغلب الأوقات، مثل العمل في السقاية أو التدبير المنزلي.
- ارتداء جوارب وأحذية تمنع التهوية ولا تمتص العرق.
- العيش مع شخص مصاب بفطر الظفر.
- المشي عاري القدمين في مكان عام رطب، مثل حمامات السباحة، والصالات الرياضية وغرف الاستحمام.
- وجود سعفة بالقدم.
- أن يكون هناك جرح خفيف بالجلد أو بالظفر أو مرض بالجلد، مثل الصدفية.
- الإصابة بداء السكري، أو مشكلة بالدورة الدموية، أو ضعف الجهاز المناعي، أو متلازمة داون عند الأطفال.

* المضاعفات
قد تكون حالات فطر الظفر الشديدة مؤلمة وقد تؤدي إلى تلف الأظافر بشكل دائم. وقد تؤدي إلى عدوى خطيرة أخرى تنتشر بالقدم في حالة ضعف الجهاز المناعي بسبب تناول الأدوية، أو مرض السكري أو حالات أخرى.

وإذا كنت تعاني من مرض السكري، فقد تقل الدورة الدموية وتضعف الأعصاب بالقدم. أيضًا أنت معرض لخطورة كبيرة لحدوث عدوى بكتيرية (التهاب النسيج الخلوي). لذلك فإن أي إصابة خفيفة نوعًا ما بالقدم - بما في ذلك عدوى الظفر الفطري - قد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة. يجب زيارة الطبيب إذا كنت تُعاني من السكري وتعتقد أنك مصاب بفطر الظفر.

وبالنسبة لفطر الظفر، قد تتضمن استفساراتك ما يلي:
- ما الذي يتسبب في حدوث الأعراض أو الحالة المرضية التي أعاني منها على الأرجح؟
- ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي تصيبني؟
- ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
- ما أفضل إجراء يمكن اتخاذه؟
- ما البدائل للنهج الأساسي الذي تقترحه؟
- أعاني من حالات مرضية أخرى. فكيف يمكنني التعامل مع كل هذه الحالات الصحية معًا؟
- هل هُناك دواء بديل شامل مشابه للدواء الذي وصفته لي؟
- هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ هل توصي بأي مواقع ويب تقدم معلومات حول فطر الظفر؟

* الاختبارات والتشخيص
من المحتمل أن يفحص الطبيب أظافرك أولاً. قد يعمل على كشط بعض الأوساخ أسفل الظفر وإرسالها إلى معمل لتحديد نوع الفطر المسبب للعدوى. وهناك حالات أخرى، مثل الصدفية، قد تشبه العدوى الفطرية للظفر. يمكن أيضًا للكائنات الحيّة المجهرية، مثل الخميرة والبكتيريا، إصابة الأظافر. تُساعد معرفة سبب العدوى في تحديد أفضل سبيل للعلاج.



* العلاجات والعقاقير
إذا لم تنفع استراتيجيات الرعاية الذاتية والأدوية المتاحة بدون وصفة طبية، قد يقترح الطبيب مجموعة من وصفات الأدوية إلى جانب أساليب أخرى. حتى وإن تعافيت من الأعراض، فمن الشائع أن تتكرر العدوى.

- العقاقير الفموية المضادة للفطريات
قد يصف الطبيب عقاقير فموية مضادة للفطريات، وقد أظهرت الدراسات أن أكثر العلاجات فاعلية هي تيربينافين (لاميزيل) ويتراكونازول (سبورانوكس). وهذه العقاقير تساعد في نمو ظفر جديد خالٍ من العدوى، بحيث يستبدل الجزء المصاب ببطء.

وعادةً يحتاج المصاب لتناول هذا من الدواء من 6 إلى 12 أسبوعًا. ولكن لن تلاحظ النتيجة النهائية للعلاج حتى ينمو الظفر مرة أخرى بشكل كامل. وقد يستغرق الأمر 4 أشهر أو أكثر للتخلص من العدوى. وتنخفض معدلات نجاح العلاج بهذه العقاقير لدى البالغين فوق سن الـ65 من العمر ويتحسن نجاح العلاج عند الجمع بين العلاجات الفموية والموضعية المضادة للفطريات.

وقد تُسبب العقاقير الفموية المضادة للفطريات آثارًا جانبية ما بين الطفح الجلدي إلى تلف الكبد. قد تحتاج لعمل اختبارات دم عرضية للاطمئنان على وضعك الصحي مع هذه الأنواع من العقاقير. وقد لا يوصي الأطباء بهذه العقاقير للأشخاص المصابين بأمراض الكبد أو فشل القلب الاحتقاني أو أولئك الذين يتناولون أدوية معينة.

- طلاء الأظافر العلاجي
قد يصف الطبيب طلاء أظافر مضادًا للفطريات يُسمى سيكلوبيروكس (بينلاك). يتم طلاؤه على الأظافر المصابة والجلد المحيط مرة في اليوم. وبعد سبعة أيام، تقوم بتنظيف الطبقات المتراكمة بالكحول وتبدأ باستخدام الطلاء من جديد. قد تحتاج لاستخدام هذا النوع من طلاء الأظافر يوميًا لمدة عام.

- مرهم الأظافر العلاجي
قد يصف الطبيب مرهمًا مضادًا للفطريات يتم دهنه على الأظافر المصابة بعد نقعها. وتعمل هذه المراهم بشكل أفضل في حالة ترقيق الأظافر أولاً. ويُساعد هذا في تغلغل الدواء خلال سطح الظفر السميك إلى الفطر المُستَبْطِن. وبالنسبة للأظافر الرقيقة، يمكنك وضع غسول يحتوي على اليوريا من المنتجات المتاحة بدون وصفة طبية. أو قد يُرقق الطبيب سطح الظفر (تنضير) باستخدام مبرد أو أداة أخرى.

* العمليات الجراحية والإجراءات الطبية الأخرى
- إزالة الأظافر
إذا كانت إصابة الظفر شديدة أو مؤلمة للغاية، فقد يقترح الطبيب إزالة الظفر. عادةً ما ينمو ظفر جديد مكانه. ولكن سوف يحدث ذلك ببطء وقد يستغرق ما يقرب من عام حتى ينمو مرة أخرى بشكل كامل. أحيانًا نلجأ للجراحة مع استخدام سيكلوبيروكس لعلاج فراش الظفر.

- العلاجات بالليزر والعلاجات الضوئية
تحتاج هذه الطريقة لمزيد من الدراسة، ولكنها - بمفردها أو مع استخدام الأدوية - قد تساعد في تحسن أظافرك. اختبرت إحدى الدراسات فاعلية العلاج بالليزر وثاني أكسيد الكربون إلى جانب مرهم أظافر مضاد للفطريات. معظم الأشخاص الأربعة والعشرين المشتركين بالدراسة استفادوا من العلاج. والعلاجات بالليزر والعلاجات الضوئية غير متاحة في كل مكان، وباهظة الثمن، وغير مشمولة على الأغلب بالتأمين.

آخر تعديل بتاريخ 22 ديسمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية