يمكن للطبيب تشخيص الجفاف في كثير من الأحيان على أساس العلامات والأعراض البدنية، مثل قلة التبول أو عدم التبول، والعيون الغائرة، والجلد الذي يفتقر إلى المرونة الطبيعية والقدرة على استعادة شكله عند الضغط عليه. ومن المحتمل أيضًا أن يكون الشخص مصابًا بانخفاض ضغط الدم، وخصوصًا عندما يتحرك من وضعية الاستلقاء إلى وضعية الوقوف، بالإضافة إلى زيادة سرعة معدل ضربات القلب عن الطبيعي، وانخفاض تدفق الدم إلى الأطراف.



وللمساعدة في تأكيد التشخيص وتحديد درجة الجفاف، قد تقوم بإجراء اختبارات أخرى، مثل:
- اختبارات الدم.. يمكن استخدام عينات الدم للتحقق من عدد من العوامل، مثل مستويات الشوارد الكهربائية، وخاصة الصوديوم والبوتاسيوم، ومدى كفاءة عمل الكليتين.
- تحليل البول.. يمكن أن تساعد الاختبارات التي تجرى على البول في توضيح ما إذا كنت تعاني من الجفاف، وما مستوى الجفاف.
وإذا لم يكن واضحًا لماذا تعاني من الجفاف، فقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات إضافية للتحقق من الإصابة بداء السكري ومن وجود مشكلات في الكبد أو الكلى.

* العلاجات والعقاقير
العلاج الوحيد الفعال للجفاف هو تعويض السوائل المفقودة والشوارد الكهربائية المفقودة، وتعتمد أفضل طريقة لعلاج الجفاف على العمر وشدة الجفاف وسببه.

1- معالجة الجفاف لدى الأطفال المرضى
يمكن أن يقدم الطبيب اقتراحات محددة لعلاج الجفاف عند طفلك، ولكن تشمل بعض الإرشادات العامة ما يلي:
- استخدام محلول لمعالجة الجفاف عن طريق الفم
ما لم يوصِ الطبيب بغير ذلك، فاستخدم محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، مثل بديالايت للرضع والأطفال المصابين بالإسهال أو القيء أو الحمى. وتحتوي هذه المحاليل على الماء والأملاح بنسب محددة لتجديد كل من السوائل والشوارد الكهربائية، كما أنها مصممة لتسهيل عملية الهضم.



وتتوفر منتجات الترطيب الفموية بسهولة في معظم الصيدليات وتحمل العديد من الصيدليات علاماتها التجارية الخاصة بها. ابدأ في إعطاء السوائل في وقت مبكر خلال دورة المرض بدلاً من الانتظار حتى يصبح الوضع طارئًا، وتأكد من إعطاء كمية كافية من المحلول.

وقد يوصي الطبيب بكميات محددة حسب عمر الطفل وشدة الجفاف؛ ولكن كقاعدة عامة، استمر في إعطاء السوائل ببطء حتى يصبح لون بول طفلك صافيًا. عندما يعاني طفلك من القيء، جرب إعطاءه كميات صغيرة من المحلول على فترات متقطعة - فمثلاً، جرب إعطاءه ملء ملعقة أو نحو ذلك كل بضع دقائق. وإذا لم يستطع طفلك إبقاءه في معدته، فانتظر من 30 إلى 60 دقيقة وحاول مرة أخرى. درجة حرارة الغرفة هي الأفضل لحفظ المحلول.

- الاستمرار في الرضاعة الطبيعية
لا تتوقفي عن الرضاعة الطبيعية عندما يكون طفلك مريضًا، ولكن قدمي لطفلك محلولاً لمعالجة الجفاف عن طريق الفم في زجاجة الرضاعة أيضًا. وإذا كنتِ تعطين طفلك تركيبة، فجربي الانتقال لاستخدام تركيبة خالية من اللاكتوز حتى يتحسن الإسهال - لأن اللاكتوز يمكن أن يكون صعب الهضم أثناء الإسهال، وهو ما يتسبب في تفاقمه. ولا تقومي بتخفيف التركيبة أكثر من الموصى به. وقد يقترح الطبيب أيضًا استبدال محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم بالتركيبة لمدة قصيرة.



- تجنب تناول بعض الأطعمة والمشروبات
يُعد محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم أفضل سائل لعلاج الطفل المريض - فالماء العادي لا يوفر الشوارد الكهربائية اللازمة؛ وبالرغم من أن المشروبات الرياضية تجدد الشوارد الكهربائية، إلا أنها تعوض السوائل المفقودة خلال التعرق وليس خلال الإسهال أو القيء. وتجنب إعطاء الطفل الحليب أو المشروبات المحتوية على الكافيين أو عصائر الفاكهة أو الجيلاتين، لأنها لا تعالج الجفاف بل قد تتسبب في تفاقم أعراض الإسهال عنده.

2- معالجة الجفاف لدى البالغين المرضى
يمكن لمعظم البالغين الذين يعانون من جفاف خفيف إلى معتدل بسبب الإسهال أو القيء أو الحمى تحسين حالتهم من خلال شرب المزيد من الماء أو السوائل الأخرى. ويمكن أن تتسبب بعض السوائل، مثل عصائر الفاكهة أو المشروبات الغازية أو القهوة، في تفاقم الإسهال.

3- علاج الجفاف لدى الرياضيين من جميع الأعمار
يُعد الماء البارد أفضل علاج للجفاف المرتبط بممارسة التمارين، كما يمكن أن تساعد المشروبات الرياضية المحتوية على شوارد كهربائية ومحلول الكربوهيدرات في العلاج. وليست هناك حاجة لاستخدام أقراص الملح، فالكثير من الملح يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بجفاف فرط صوديوم الدم، وهي حالة لا يعاني فيها جسمك من نقص في الماء فقط ولكن أيضًا يحمل كمية زائدة من الصوديوم. وتجنب شرب المشروبات الغازية، مثل الكولا أو أنواع أخرى من المشروبات الغازية.

4- معالجة الجفاف الحاد

ينبغي أن يتم علاج الأطفال والبالغين الذين يعانون من جفاف حاد بواسطة أفراد رعاية الطوارئ الموجودين في سيارة الإسعاف أو في غرفة الطوارئ بالمستشفى، حيث يمكنهم الحصول على الأملاح والسوائل عن طريق الوريد (وريديًا) وليس عن طريق الفم. فالتزود بالماء عن طريق الوريد يزود الجسم بالماء والمواد الغذائية الأساسية بسرعة أكبر بكثير مما يفعل المحلول الفموي - وهو أمر ضروري في الحالات التي تهدد الحياة.
آخر تعديل بتاريخ 31 يناير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية