يعد الالتهاب الرئوي عدوى تؤدي إلى التهاب الحويصلات الهوائية في إحدى الرئتين أو كلتيهما، ويمكن أن يتراوح مدى خطورة الالتهاب الرئوي من درجة خفيفة إلى درجة شديدة الخطورة وتهدد الحياة، ويكون أكثر خطورة على الرضع والأطفال الصغار وكبار السن، ومن يعانون من مشاكل صحية أو ضعف المناعة.


* الأعراض
يعتبر العرَض الأكثر شيوعًا في الالتهاب الرئوي هو ضيق التنفس، والذي قد يصاحبه سعال جاف، وإذا لم يتم اكتشاف الالتهاب الرئوي أو تم تركه بدون علاج، فقد يؤدي تدريجيًا إلى التهاب رئوي مزمن، والذي قد ينتج عنه تليف في الرئتين.

تشمل علامات وأعراض العدوى الشديدة ما يلي:
- ضيق التنفس.
- السعال.
- التعب.
- فقدان الشهية.
- فقدان الوزن غير المتعمد.




* الأسباب
يحدث الالتهاب الرئوي عندما تتسبب مادة مهيجة في حدوث التهاب في الحويصلات الهوائية الدقيقة في الرئتين، ويسبب الالتهاب صعوبة في مرور الأكسجين عبر الحويصلات الهوائية في مجرى الدم.

ترتبط العديد من المهيجات بالالتهاب الرئوي، وتتنوع بين الفطريات المحمولة بالجو إلى أدوية العلاج الكيميائي، ولكن تظل المادة الأساسية المسببة للالتهاب غير معروفة بالنسبة لمعظم الناس، قد تتضمن الأسباب الخاصة ما يلي:
- العقاقير
يمكن للعديد من الأدوية أن تسبب الالتهاب الرئوي بما في ذلك المضادات الحيوية، والعديد من أنواع العلاج الكيميائي، والأدوية التي تحافظ على انتظام نبض القلب، ويمكن لجرعة زائدة من الأسبيرين أن تسبب الالتهاب الرئوي.

- الفطريات والبكتيريا
يمكن للتعرض المتكرر لبعض الفطريات والبكتيريا أن يسبب التهابا في الرئتين، وتحمل أصناف محددة من الفطريات المرتبطة بالالتهاب الرئوي اسما مستعارا، مثل رئة المزارع أو رئة حوض الاستحمام الساخن.

- الطيور
يعتبر التعرض للريش أو براز الطيور سببًا شائعًا للالتهاب الرئوي.

- العلاج الإشعاعي
يمكن أن يُصاب الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي على الصدر، مثل ذلك الذي يتم إجراؤه في حالة سرطان الثدي أو الرئة، بالالتهاب الرئوي. يمكن للالتهاب الرئوي أيضًا أن يحدث بعد العلاج الإشعاعي للجسم بالكامل، والذي يُعد ضروريًا لإعداد شخص لزرع النخاع العظمي.


رسم توضيحي يبين الشعب الهوائية، والقصيبات، والحويصلات الهوائية



* عوامل الخطورة
المهن أو الهوايات
تحمل بعض المهن والهوايات مخاطر أعلى للإصابة بالالتهاب الرئوي، بما في ذلك:
1. الزراعة
تعرض العديد من أنواع العمليات الزراعية العمال لضباب الرذاذ والمبيدات الحشرية، ويعتبر استنشاق الجزيئات المحمولة جوًا من القش المتعفن أحد أكثر الأسباب شيوعًا للالتهاب الرئوي المهني، ويمكن أيضًا استنشاق جزيئات العفن خلال حصاد الحبوب والقش.


2. التعامل مع الطيور
غالبًا ما يتعرض العمال الذين يتعاملون مع الدواجن، والأشخاص الذين يقومون بتربية الحمام للفضلات والريش، وغيرها من المواد التي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي.

3. أحواض الاستحمام الساخنة والمرطبات
يمكن للفطريات الموجودة في أحواض الاستحمام الساخنة تحفيز الالتهاب الرئوي لأن الفقاعات تسبب رذاذًا يمكن استنشاقه، ويعتبر جهاز ضبط الرطوبة المنزلي حاوية شائعة أخرى للفطريات.

علاج السرطان
يمكن لبعض أدوية العلاج الكيميائي، وأيضًا العلاج الإشعاعي للرئتين أن تسبب الالتهاب الرئوي، ويزيد الجمع بين العلاجين من خطورة الإصابة بمرض الرئة النهائي.

* المضاعفات
يمكن للالتهاب الرئوي الذي يزول دون ملاحظة أو دون علاج، أن يسبب تلفًا بالرئة لا يمكن شفاؤه، وفي الطبيعي تتمدد وتسترخي الحويصلات الهوائية بالرئتين مع كل نفس، ويمكن للالتهاب المزمن الذي يصيب النسيج المبطن لكل حويصلة هوائية أن يؤدي إلى تليف الحويصلات الهوائية وتصبح غير مرنة ومتيبسة مثل إسفنجة جافة، ويطلق على هذه الحالة التليف الرئوي، وفي الحالات الشديدة، يمكن للتليف الرئوي أن يسبب فشل القلب وفشل التنفس والوفاة.


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 12 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية