تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

سؤال وجواب عن الذبحة الصدرية والجلطة القلبية

يحصل القلب على ما يحتاج إليه من أكسجين وغذاء عن طريق الدم الذي يصل إليه عبر الشرايين التاجية، وهي شرايين صغيرة تتفرع في عضلة القلب التي تعمل باستمرار، وتحتاج إلى إمداد مستمر بالأكسيجين والغذاء.

عندما تصاب شرايين القلب بمرض تصلب الشرايين، تتشكل في داخلها ترسبات دهنية وكلسية تؤدي إلى تضيقها وانسدادها مما يعيق مرور الدم فيها، فتنقص بالتالي كمية الدم التي تصل إلى عضلة القلب وخاصة أثناء القيام بعمل أو جهد أو رياضة، وفي تلك الحالات يتطلب الجسم من القلب زيادة في ضخ الدم، وزيادة في عدد ضربات القلب وفي قوتها، ولكن إذا لم يحصل القلب عندها على ما يحتاج إليه من الدم فإنه يعبر عن هذه الصعوبة بشكل ألم في الصدر.



* ماهي أعراض مرض تصلب شرايين القلب؟
يؤدي تضيق شرايين القلب إلى ظهور الألم في الصدر عند القيام بعمل أو جهد (الذبحة الصدرية أو الخناق الصدري)، فعندما يمشي المريض أو يصعد درجاً يجب على القلب أن يضخ الدم بشكل أقوى وأسرع، ولكن تضيق شرايين القلب يمنع وصول كمية كافية من الدم إلى عضلة القلب لكي تقوم بهذه الزيادة المطلوبة في العمل مما يؤدي إلى ظهور الألم في الجهة اليسرى من الصدر، وغالباً ما ينتشر هذا الألم إلى الظهر والرقبة والفك السفلي والكتف الأيسر والذراع اليسرى، وقد يترافق بالتجشؤ والغازات والغثيان والتعرق وضيق النفس.

تزول كل هذه الأعراض عادة بالراحة والتوقف عن بذل أي جهد خلال دقائق معدودة، ولكنها قد تتطور في الحالات المتقدمة إلى حدوث الجلطة القلبية.



* ما هي الجلطة القلبية؟
تحدث الجلطة القلبية عندما ينسد أحد شرايين القلب انسداداً تاماً، ويؤدي ذلك عادة إلى ظهور الألم الشديد في الجهة اليسرى من الصدر، وقد يترافق الألم مع التعرق والغثيان وضيق التنفس، ويستمر هذا الألم عادة أكثر من نصف ساعة ولا يزول بالراحة، وفي مثل هذه الحالات يجب على المريض القدوم إلى المستشفى فوراً.

* ما هي أسباب تصلب شرايين القلب؟
هناك عوامل وأسباب عديدة تؤدي إلى حدوث تصلب شرايين القلب وتضيقها وانسدادها، وأهم هذه الأسباب هي:
- التدخين.
- الداء السكري.
- ارتفاع ضغط الدم.
- الشيخوخة.
- ارتفاع الكولسترول والدهون في الدم.
- السمنة.
- قلة الرياضة.
- الاستعداد الشخصي العائلي الوراثي.

ولحسن الحظ فإن أغلب هذه العوامل يمكن علاجها وتحسينها، وخاصة الامتناع عن التدخين واتباع الحمية الغذائية المناسبة.



* ما هو الغذاء الصحي المناسب في مثل هذه الحالات؟
الغذاء الصحي الذي يساعد في الوقاية من مرض تصلب شرايين القلب هو غذاء لذيذ وسهل: - تناول مزيداً من السمك، 3 مرات في الأسبوع إن أمكن.
- لحم الدجاج‎ الأبيض أيضاً مفيد ولذيذ.
- تناول الزيوت النباتية وقلل من الدهون الحيوانية والسمن، فالخضروات والفواكه والزيتون وزيت الذرة، كلها مفيدة في حفظ صحة وسلامة شرايينك، كما أن الثوم والبصل مفيدان في ذلك إذا تحمّل رائحتك الأهل والأصحاب.
- خفف من تناول الدهون الحيوانية والبيض والسمن والزبدة.
- وبالطبع، إذا كنت مصاباً بالداء السكري أو ارتفاع ضغط الدم فيجب أن تأخذ الحمية المناسبة لهذه الحالات أيضاً.



* ما هي التمارين المفيدة؟
يعتمد ذلك على عمرك وعلى صحتك العامة وعلى ما تحب أن تمارسه من أنواع الرياضة، وأفضل أنواع الرياضة بالطبع هو الرياضة التي تحبها وتحب أن تمارسها بانتظام مهما كانت بسيطة، فالاستمرار عامل مهم في تحقيق الفائدة.

المشي رياضة بسيطة ومفيدة بشرط أن تكون مستمرة، والمشي مسافة 1-2 كيلومتر 3 مرات أسبوعياً يعتبر الحد الأدنى من الرياضة.

إذا كنت تحب الجري أو السباحة أو كرة القدم وتجد في نفسك القدرة على ممارستها فافعل، ولكن بالطبع إذا كنت مصاباً بتصلب شرايين القلب أو ارتفاع ضغط الدم فيجب عليك استشارة الطبيب لمعرفة مدى قدرتك على القيام بالرياضة المجهدة بشكل علمي صحيح قبل أن تقدم على هذا النوع من الرياضة.

* هل يضر التدخين فعلاً؟
يضر التدخين المرضى المصابين بتصلب شرايين القلب بشكل مؤكد، وخاصة إذا كانوا يعانون أيضاً من الداء السكري أو ارتفاع الكولسترول والدهون في الدم، ويسرع التدخين بأشكاله وأنواعه المختلفة من تشكل التضيقات والإنسدادات في شرايين القلب، ويؤدي إلى إصابتها بالتشنج، كما يؤدي إلى سرعة انسداد الوصلات الشريانية التي توضع للمريض في العمليات الجراحية التي تجرى أحياناً لعلاج المرضى المصابين بتصلب شرايين القلب، وتذكر دائماً أن التدخين لا يحل أية مشكلة وإنما يسبب كثيراً من المشاكل.



* هل لدينا علاج ناجح لهذا المرض؟
نعم والحمد لله، فقد تطورت طرق علاج مرض تصلب شرايين القلب بسرعة كبيرة، وتوصل العلماء إلى أدوية فعالة في علاجه، كما أنه بفضل التطور في قسطرة القلب وتصوير الشرايين، أصبح بإمكان الطبيب أن يتعرف بدقة إلى مكان وجود التضيقات والانسدادات في شرايين القلب، وأن يحدد بالتالي أفضل طريقة لعلاج هذه التضيقات والانسدادات بشكل علمي صحيح وناجح.

يمكن علاج بعض الحالات بالأدوية، كما يمكن علاج بعض التضيقات والانسدادات عن طريق التوسيع بالبالون ووضع الشبكات المعدنية المناسبة، في حين يحتاج بعضها الآخر إلى عملية جراحية لصنع وصلات جديدة تؤمن وصول مزيد من الدم إلى عضلة القلب بنجاح متزايد والحمد لله.



إن تصلب شرايين القلب هو مرض هام يحتاج علاجه إلى التعاون الكامل بين المريض والممرضات والأطباء والمختصين بالتغذية من أجل تحقيق الغاية المرجوة والتوصل إلى أفضل علاج ممكن، وعليك أنت أن تقوم بدورك: توقف عن التدخين، ومارس الرياضة المناسبة، واتبع الحمية الغذائية الصحيحة وتناول أدويتك بانتظام.. وإذا كان لديك أي شك أو تساؤل أو عدم وضوح فيما يتعلق بعلاج المرض فلا تتردد في استشارة الطبيب.
آخر تعديل بتاريخ 5 سبتمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية