تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

متى توجب الحمى زيارة الطبيب؟

الحمى (Fever) هي زيادة مؤقتة في درجة حرارة الجسم، وغالبًا ما تحدث بسبب الإصابة بمرض ما، وهي علامة على أن شيئًا غير طبيعي يحدث في جسمك. وبالنسبة للبالغين، ربما تسبب الحمى الشعور بعدم الراحة، ولكنها لا تكون عادةً مصدرًا للقلق إلا إذا وصلت درجة الحرارة إلى 39.4 درجة مئوية (103 درجات فهرنهايت) أو أكثر. 


وبالنسبة للرضع ومن هم في سن الحبو، ربما يشير الارتفاع الطفيف في درجة الحرارة إلى الإصابة بعدوى خطيرة؛ وعادة ما تنتهي الحمى خلال أيام قليلة، ويساعد عدد من الأدوية المتاحة من دون وصفة طبية في خفض درجة حرارة الحمى، لكن أحيانًا يكون من الأفضل تركها من دون علاج؛ إذ يبدو أن الحمى لها دور في مساعدة جسمك على مكافحة عدد من الإصابات بالعدوى.

* الأعراض
تكون مصابًا بالحمى عندما ترتفع درجة حرارتك لأكثر من المعدل الطبيعي، فقد تكون درجة الحرارة الطبيعية لك مرتفعة أو منخفضة قليلاً عن المتوسط الطبيعي لدرجة الحرارة وهو 37 درجة مئوية (98,6 درجة فهرنهايت).



وتبعًا للسبب الذي يؤدي إلى إصابتك بالحمى، ربما تتضمّن العلامات والأعراض الإضافية للحمى ما يلي:
- التعرق.
- الارتجاف.
- الصداع.
- آلام في العضلات.
- فقدان الشهية.
- الجفاف.
- الضعف العام.

وقد تتسبب درجات الحرارة المرتفعة ما بين 39.4 درجة مئوية (103 درجات فهرنهايت) و41.1 درجة مئوية (106 درجات فهرنهايت) في ما يلي:
- حالات الهذيان.
- التشوش.
- الهياج.
- التشنجات.
- الجفاف.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟
قد تكون درجات الحرارة المرتفعة إنذارًا أو سببًا للاتصال بالطبيب. ومع ذلك، فلا تزال هناك بعض الظروف التي يتعين عليك فيها طلب المشورة الطبية لطفلك، سواء كان رضيعًا أو أكبر سنًا أو حتى لنفسك.



** واتصل بالطبيب إذا:
- كانت درجة حرارتك تبلغ 39.4 درجة مئوية (103 درجات فهرنهايت) أو أكثر.
- كنت مصابًا بحمى لمدة تزيد عن ثلاثة أيام.
بالإضافة إلى ذلك، التمس الرعاية الطبية الفورية إذا ظهرت عليك أي من هذه العلامات أو الأعراض المصاحبة للحمى:
- صداع حاد
- تورم حاد بالحلق
- طفح جلدي غير عادي، خاصة إذا تفاقمت شدة الحمى بسرعة
- الحساسية غير المعتادة للضوء الساطع
- تيبس الرقبة والشعور بالألم عندما تثني رقبتك للأمام.
- الاختلال العقلي.
- القيء المتواصل.
- صعوبة التنفس أو الشعور بألم في الصدر.
- الكسل الشديد أو الهياج.
- ألم البطن أو ألم عند التبول.
- ضعف العضلات أو تغيرات حسية ربما تشير إلى مشكلة في الأعصاب أو الحبل الشوكي أو وظائف المخ (العجز العصبي البؤري).
- نوبات التشنج.
- أي علامات أو أعراض أخرى ليس لها مبرر.
آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية