يوصى بزيارة طبيب الأسنان بانتظام كل ستة أشهر للتنظيف والفحص، مما يمكن الطبيب من مراقبة نمو وظهور أضراس العقل، لكن إذا شعرت بألم أو تورم في اللثة أو مشاكل في الأسنان الأخرى التي قد تشير إلى وجود ضرس عقل مدفون، فقم بزيارة طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن، فقد يوصي بإحالتك إلى جراح الفم، إذا كان من الصعب علاج أضراس العقل لديك.



لذا، كن مستعدًّا للإجابة على ما يلي:
- متى بدأت الأعراض في الظهور؟
- هل يوجد ما يزيد من تفاقم الأعراض، مثل المضغ على الجزء الخلفي من الفم؟
- هل لاحظت أي نزيف أثناء غسل أسنانك بالفرشاة أو تنظيفها بالخيط؟
- ما عادات تنظيف الأسنان المعتادة لديك؟

ويمكن للطبيب أو جراح الفم تقييم أسنانك وفمك لتحديد ما إذا كانت لديك أضراس عقل مدفونة أم أن المشاكل التي تعاني منها بسبب حالة أخرى.

وعادةً تتضمن عمليات التقييم تلك ما يلي:
- الاستفسار عن أعراض مشاكل الأسنان لديك والصحة العامة.
- فحص حالة الأسنان واللثة.
- صور الأشعة السينية على الأسنان للكشف وجود أسنان مدفونة، بالإضافة إلى كشف علامات تلف الأسنان أو العظام.



* العلاجات والعقاقير
عادةً يتم عمل الاستئصال الجراحي لأضراس العقل المدفونة المسببة للألم أو مشاكل الأسنان الأخرى. وإذا كنت تعاني من حالات طبية قد تزيد من مخاطر الجراحة، فقد يطلب منك طبيب الأسنان زيارة جراح الفم لمناقشة أفضل خيار لك.

وإذا لم تتسبب أضراس العقل المدفونة في ظهور أعراض أو مشاكل واضحة بالأسنان، فإنها تُسمى عديمة الأعراض، وهناك خلاف بين أطباء الأسنان حول كيفية السيطرة على أضراس العقل المدفونة عديمة الأعراض، ولم ترجح الأبحاث بعد إحدى استراتيجيات العلاج عن أكثر من سواها.



ويوصي بعض أطباء الأسنان وجراحي الفم بخلع ضروس العقل المدفونة عديمة الأعراض وذلك لمنع المشكلات المستقبلية المحتملة. حيث يُعتقد أن الضرس عديم الأعراض قد لا يكون خاليًا من الأمراض وقد يكون عرضة بشكل جزئي لأمراض اللثة وتجاويف الأسنان.

ونادرًا ما تحدث مضاعفات خطرة من جراء هذا الإجراء لدى الشباب، في حين أن هذا الإجراء أكثر صعوبة وقد يتسبب في مضاعفات أكثر مستقبلاً، خاصةً لدى كبار السن.

ويوصي أطباء أسنان وجراحو فم آخرون باتخاذ نهج أكثر تحفظًا. فقد وجدوا أدلة كافية للجزم باحتمالية تفاقم مشكلات لاحقة، جراء ضروس العقل المدفونة عديمة الأعراض لدى الشباب، كما أن تكلفة العملية ومخاطرها أكبر من الفوائد المتوقعة منها.

وباستخدام الأساليب التحفظية، يستطيع طبيب الأسنان مراقبة تسوس الأسنان أو أمراض اللثة أو المضاعفات الأخرى، وقد يوصي بخلع أحد الأضراس عند تفاقم المشكلة.



* الاستئصال الجراحي
دومًا ما تُجرى عمليات الاستئصال (الإزالة) الجراحي لضرس العقل في العيادات الخارجية، وهو ما يعني إمكانية الرجوع للمنزل في اليوم نفسه، وقد تخضع للتخدير الموضعي، في الفم؛ بحيث لا تشعر بالمنطقة المخدرة أو قد تخضع لتخدير كلي حيث تفقد الوعي كليًا.

وأثناء عملية الإزالة يقوم طبيب الأسنان أو جراح الفم بعمل شق في اللثة واستئصال أية عظام تعيق الوصول للضرس المدفون. وبعد استئصال الضرس، يخيط طبيب الأسنان أو جراح الفم الجرح باستخدام الغرز ويحشو الفراغ (المغرز) باستخدام الشاش. وسيتم إعطاؤك تعليمات للعناية بالجرح والسيطرة على الألم والتورم.

ولا ينتج عن معظم عمليات خلع ضرس العقل مضاعفات طويلة الأمد. تتضمن المشاكل التي قد تحدث ما يلي:
- جفاف مكان القلع، أو كشف العظام في حالة تفكك الجلطة الدموية المتكونة بعد الجراحة من المغرز، وهو ما قد يكون مؤلمًا ويؤخر الشفاء
- عدوى ناجمة عن البكتريا أو جزيئات الطعام العالقة.
- تلف الجيوب الأنفية القريبة من أضراس العقل العلوية.
- ضعف في عظم الفك السفلي.
- تلف في الأعصاب ينتج عنه إحساس غير معتاد في الشفة السفلى أو اللسان أو الذقن.



أخيرا.. قد يتسبب القلق الشديد الناجم عن زيارة طبيب الأسنان في جعلك مترددًا للذهاب للطبيب، على الرغم من الألم الذي تعانيه، وقد يكون التفكير في خلع الضرس أمرًا مزعجًا، ولكن تأخير الرعاية قد يؤدي إلى مشاكل خطرة ودائمة.

وقد يوفر العديد من أطباء الأسنان طرقًا لتخفيف القلق، مثل الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة الفيديو، ويمكنك اصطحاب أحد أعضاء الأسرة أو الأصدقاء لدعمك، ويمكنك أيضًا تعلم تقنيات استرخاء، مثل التنفس بعمق والتخيل.
آخر تعديل بتاريخ 5 أكتوبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية