عادةً ما يتطلب علاج التهاب البنكرياس الاحتجاز بالمستشفى، للقيام بالفحوص المطلوبة، وبمجرد استقرار الحالة والسيطرة على الالتهاب، يمكن للأطباء معالجة السبب الأساسي الكامن لالتهاب البنكرياس.

شكل توضيحي يستعرض البنكرياس

وتتضمن الفحوصات والإجراءات المستخدمة لتشخيص التهاب البنكرياس ما يلي:
- اختبارات الدم للتحقق من وجود مستويات مرتفعة من إنزيمات البنكرياس.
- اختبارات البراز بالنسبة لالتهاب البنكرياس المزمن لقياس مستويات الدهون التي قد تشير إلى أن الجهاز الهضمي لا يمتص المواد الغذائية بشكل مناسب.
- فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) للتحقق من وجود حصوات مرارية وتقييم مدى التهاب البنكرياس.



- فحص البطن بالموجات فوق الصوتية للتحقق من وجود حصوات مرارية ومدى الإصابة بالتهاب البنكرياس.
- التنظير بالموجات فوق الصوتية للبحث عن الالتهاب وأي انسدادات في القناة البنكرياسية أو القناة الصفراوية.
- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للبحث عن اضطرابات المرارة والبنكرياس والقنوات.
وقد يوصي الطبيب باختباراتٍ أخرى على حسب حالتك الخاصة.

* العلاجات والعقاقير
تشمل العلاجات المبدئية التي تستهدف السيطرة على التهاب البنكرياس لديك وتوفير شعور أكبر بالراحة لك ما يلي:
- الصوم
سوف تتوقف عن تناول الطعام لمدة يومين في المستشفى لكي تتيح للبنكرياس فرصة للتعافي. وبمجرد السيطرة على الالتهاب الذي أصاب البنكرياس لديك، يمكنك البدء في تناول السوائل الصافية والأطعمة الخفيفة اللينة، وبمرور الوقت، يمكنك العودة إلى نظامك الغذائي الطبيعي.

وإذا استمر التهاب البنكرياس وظللت تشعر بألم عند الأكل، فقد يوصيك الطبيب باستخدام أنبوب تغذية للمساعدة في الحصول على التغذية.



- مسكنات الألم
يمكن أن يسبب التهاب البنكرياس ألمًا حادًا، وسوف يعطيك فريق الرعاية الصحية الأدوية التي تساعدك في السيطرة على الألم.

- السوائل الوريدية (IV)
بينما يخصص جسمك الطاقة والسوائل لإصلاح البنكرياس، قد تتعرض للجفاف، ولهذا السبب، سوف تحصل على سوائل إضافية عن طريق وريد الذراع أثناء احتجازك بالمستشفى.

وستعتمد مدة بقائك بالمستشفى على حالتك، فهناك بعض الأشخاص الذين يتعافون سريعًا، بينما يصاب آخرون بمضاعفات تتطلب احتجازهم بالمستشفى لفترة أطول.

* علاج السبب الأساسي لالتهاب البنكرياس
بمجرد السيطرة على التهاب البنكرياس، يمكن لفريق الرعاية الصحية معالجة السبب الرئيسي لالتهاب البنكرياس لديك. وسوف يعتمد العلاج على سبب إصابتك بالتهاب البنكرياس، ولكن تشمل الأمثلة على العلاجات ما يلي:
- عمليات جراحية لإزالة انسدادات القناة الصفراوية
قد يتطلب التهاب البنكرياس الناتج عن ضيق القناة الصفراوية أو انسدادها إجراءات جراحية لفتح هذه القناة أو توسيعها.

وفي إجراء يُطلق عليه منظار القنوات المرارية والبنكرياسية الرجوعي (ERCP)، يتم استخدام أنبوب طويل مثبت في نهايته كاميرا لفحص البنكرياس والقنوات الصفراوية، ويتم تمرير الأنبوب أسفل الحلق، فترسل الكاميرا صورًا للجهاز الهضمي إلى الشاشة.

ويمكن أن يساعد ذلك الإجراء على تشخيص المشكلات التي تحدث بالقناة الصفراوية وإصلاحها.



- جراحة المرارة
إذا كانت الحصوات المرارية هي المسببة لالتهاب البنكرياس لديك، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لاستئصال المرارة (استئصال المرارة).

- جراحة البنكرياس
قد تكون هناك ضرورة لإجراء جراحة لسحب السائل من البنكرياس أو استئصال النسيج المصاب بالمرض.

- علاج إدمان الكحول
يمكن أن يتسبب فرط تناول الكحول يوميًا طيلة سنوات عديدة في التهاب البنكرياس، وإذا كان ذلك هو سبب إصابة البنكرياس بالالتهاب، فقد يوصي الطبيب بالدخول في برنامج علاجي لإدمان الكحول، لأن الاستمرار في تناول الكحول قد يفاقم من التهاب البنكرياس ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

* العلاجات الإضافية لالتهاب البنكرياس المزمن
قد يتطلب التهاب البنكرياس المزمن الخضوع لعلاجات إضافية على حسب حالتك. وقد تشمل العلاجات الأخرى لالتهاب البنكرياس المزمن ما يلي:
- التعامل مع الألم.. من الممكن أن يسبب التهاب البنكرياس المزمن ألمًا متواصلاً بالبطن. وقد يوصي الطبيب بتناول أدوية للسيطرة على الألم، وقد يحيلك إلى اختصاصي في علاج الألم. وفي حالة الألم الحاد، فقد يتم تخفيفه بإجراء جراحة لإحصار الأعصاب التي ترسل إشارات الألم من البنكرياس إلى المخ.

- إنزيمات لتحسين الهضم.. يمكن أن تساعد مكملات إنزيم البنكرياس الجسم في تفتيت المواد الغذائية في الطعام الذي تتناوله ومعالجتها، وتؤخذ إنزيمات البنكرياس في صورة قرص مع كل وجبة.



- تغيير نظامك الغذائي.. قد يحيلك الطبيب إلى اختصاصي تغذية يستطيع مساعدتك في إعداد نظام غذائي ينطوي على وجبات قليلة الدهون وغنية بالمواد الغذائية.

شكل توضيحي يبين إجراء منظار القنوات المرارية والبنكرياسية الرجوعي (ERCP)

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية
بمجرد أن تغادر المستشفى، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لمواصلة التعافي من التهاب البنكرياس، مثل:
- التوقف عن شرب الكحوليات.. إذا كنت لا تستطيع التوقف عن شرب الكحوليات من تلقاء نفسك، فاطلب مساعدة الطبيب، وقد يحيلك الطبيب إلى برامج محلية لمساعدتك على التوقف عن شرب الكحوليات.

- التوقف عن التدخين.. إذا كنت تدخن، فأقلع عن التدخين، وإذا لم تكن من المدخنين، فلا تُقدِم على ذلك، وإذا كنت لا تستطيع الإقلاع عن التدخين من تلقاء نفسك، فاطلب مساعدة الطبيب، ويمكن أن تساعدك الأدوية والاستشارات في التوقف عن التدخين.

- اتباع نظام غذائي قليل الدهون.. اختر نظامًا غذائيًا قليل الدهون غنيًا بالفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

- تناول الكثير من السوائل.. من الممكن أن يتسبب التهاب البنكرياس في الجفاف، لذا، تناول الكثير من السوائل على مدار اليوم، وقد يكون من الجيد الاحتفاظ بزجاجة أو كوب مياه معك.

* الطب البديل
لا يمكن للعلاجات البديلة معالجة التهاب البنكرياس، ولكن قد تساعدك بعضها على التكيف مع الألم المصاحب لهذه الحالة المرضية. وقد يشعر الأشخاص المصابون بالتهاب البنكرياس المزمن بألم متواصل لا يمكن السيطرة عليه بسهولة عن طريق الأدوية.

وباستخدام علاجات الطب المكمل والبديل إلى جانب الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، قد يساعدك ذلك على الشعور بسيطرة أكبر على الألم الذي ينتابك.

وتتضمن أمثلة العلاجات البديلة التي يمكنها مساعدتك في التكيف مع الألم ما يلي:
- التأمل.
- تمارين الاسترخاء.
- اليوجا.

آخر تعديل بتاريخ 8 يوليو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية