زوائد القولون هي تكتلات صغيرة من الخلايا تتكون على بطانة القولون، ومعظم زوائد القولون غير ضارة. لكن بمرور الوقت، يمكن أن تتحول بعض زوائد القولون إلى زوائد سرطانية؛ وفي الغالب لا تتسبب زوائد القولون في ظهور أي أعراض، ومن المهم إجراء اختبارات فحص دورية، مثل تنظير القولون، وذلك لأن اكتشاف زوائد القولون في المراحل المبكرة قد يتيح في كثير من الأحيان استئصالها بأمان وبشكل كامل. 


* العلاجات والعقاقير
سيقوم الطبيب على الأرجح باستئصال جميع الزوائد التي يكتشفها أثناء فحص الأمعاء، وتشمل بعض خيارات الاستئصال ما يلي:
- الاستئصال أثناء الفحص
يمكن استئصال معظم الزوائد بملقط الخزعة أو بسلك حلقي يمسك الزائدة من قاعدتها، وتمكن المساعدة في إجراء ذلك عن طريق حقن سائل تحت الزائدة وذلك لرفعها وتمييزها عن جدار القولون لتسهيل استئصالها، وإذا كان حجم الزائدة أكبر من 0.75 بوصة (حوالي 2 سم)، فقد يُحقن أحد السوائل تحتها لرفعها وتمييزها عن النسيج المحيط بها كي يتمكن الجراح من استئصالها.

- الجراحات ذات التدخل الضئيل
بالنسبة للزوائد ذات الأحجام الضخمة أو التي لا يمكن الوصول إليها بأمان أثناء الفحص، فعادةً ما يتم استئصالها بالجراحة ذات التدخل الضئيل.

- استئصال القولون والمستقيم
إذا كان الشخص يعاني من إحدى المتلازمات الوراثية النادرة، مثل داء السلائل الورمي الغدي العائلي، فقد يلزم الاستئصال الجراحي للقولون والمستقيم (الاستئصال الكلي للمستقيم والقولون).

تزداد احتمالية تحول بعض أنواع زوائد القولون إلى زوائد خبيثة عن البعض الآخر، لكن يجب في العادة أن يفحص طبيب مختص في تحليل عينات الأنسجة (اختصاصي علم الأمراض) عينة من نسيج الزائدة تحت المجهر ليحدد مدى إمكانية تحولها إلى سرطانية.


* الرعاية الطبية عن طريق المُتابعة
إذا سبق وتعرض الشخص للإصابة بزائدة من النوع الورمي الغدي أو من النوع المنشاري، فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون، وتعتمد احتمالية إصابته بالسرطان على حجم الزوائد الورمية الغدية التي تم استئصالها وعلى عددها وخصائصها.

يجب أن يلتزم المصاب بفحوص المتابعة للكشف عن الزوائد، ومن المحتمل أن يوصي الطبيب بإجراء تنظير القولون:
1. بعد خمسة أعوام إذا لم يكن لدى الشخص سوى واحدة أو اثنتين من الزوائد الورمية الغدية.
2. بعد ثلاثة أعوام إذا كان الشخص لديه أكثر من زائدتين من الزوائد الورمية الغدية أو زوائد ورمية غدية يزيد حجمها على 0.4 بوصة (حوالي 1 سم) أو أكبر أو زوائد ورمية غدية ذات قواعد واسعة (زغابية).
3. خلال ثلاثة أعوام إذا كان لدى الشخص أكثر من 10 زوائد ورمية غدية.
4. خلال ستة أشهر إذا كان لدى الشخص زائدة ورمية غدية كبيرة جدًا أو توجب استئصالها في صورة قطع.

من المهم أن يتم تحضير القولون جيدًا قبل إجراء تنظير القولون، فإذا كانت هناك بقايا براز في القولون وأعاقت رؤية الطبيب لجدران القولون، فسوف يلزم، على الأرجح، إجراء تنظير قولون للمتابعة خلال مدة أقصر مما تنص عليه الإرشادات.



هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 29 مايو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية