تعد الجراحة، في الكثير من الأحيان، الحل الأكثر نجاعة للعديد من المشاكل الصحية. وعلى الرغم من تقدم الطب والجراحة بشكل ملحوظ، في العقود الأخيرة، مما يجعل من الجراحة إجراء طبيا آمنا في معظم الأحيان، إلا أننا نجد الكثير من المرضي يصابون بخوف عند معرفتهم بضرورة إجراء عملية جراحية. لذا نتناول في تلك المقالة عددا من النصائح يجب اتباعها قبل إجراء الجراحة وفيما بعدها.
1- اعرف كل شيء
اعرف كل شيء عن الجراحة قبل إجرائها، وقابل فريق الجراحة الطبي، وتحدث إلى الجراح وطبيب التخدير، واسألهم عن كل ما يخطر ببالك؛ بدءا من المخاطر المحتملة وانتهاء بالوقت المتوقع لتمام الشفاء. وفي بعض الأحيان، يقوم المستشفى بتوفير فصول للتوعية عن الجراحة التي ستقوم بها.

2- ناقش حالتك الصحية مع الطبيب
أخبر طبيبك بكل ما تعرفه عن حالتك الصحية قبيل الجراحة، من مشاكل صحية كأمراض القلب والرئة والسكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل، وأخبره أيضا عن إذا ما كان لديك أو لدى أحد من عائلتك مشاكل سابقة مع التخدير.

3- أخبر الطبيب بالأدوية والمكملات الغذائية التي تستعملها
يجب إخبار الفريق الطبي للجراحة بكل الأدوية التي تستعملها؛ حيث إن هناك بعض الأدوية التي قد تتسبب في أعراض جانبية أثناء الجراحة، مثل الأدوية التي تزيد من سيولة الدم، والتي قد تؤدي إلى خطر النزيف خلال العملية الجراحية. كما سيخبرك الفريق الطبي أيضا عن الأدوية التي يجب أن تستعملها قبل وبعد الجراحة، وعن الأدوية التي يجب أن تتوقف عن استعمالها.

وبصفة عامة، قد يخبرك الطبيب بالتوقف عن استعمال أية مكملات غذائية قبل الجراحة بأسبوع أو أسبوعين، والسبب في ذلك أن العديد من المكملات الغذائية مثل الجينكوبيلوبا والجنسنج والثوم وحبة البركة وزيت السمك والفيتامينات، قد تزيد من خطر حدوث مشاكل في القلب أو نزيف أو تؤثر على مدة التخدير خلال العملية الجراحية، كما أنها قد تتفاعل مع أي أدوية أو علاجات أخرى متسببة في أعراض جانبية غير متوقعة.

4- تعرّف على خيارات التخدير
تتعدد الخيارات المتاحة للتخدير أثناء العملية الجراحية، والتي تعتمد بشكل أساسي على طبيعة الإجراء الجراحي. تعرّف على خيارات التخدير المستخدمة عبر طبيب التخدير، لمعرفة هل سيكون تخديرا موضعيا لجزء معين من الجسم، أم تخديرا كليا للجسم بأكمله، واستفسر أيضا عن الكيفية التي سيتم بها التخدير، سواء كان عبر التنفس، أو الحقن الوريدي، أو العضلي.

5- لا تأكل أو تشرب قبل الجراحة
قد يتسبب التخدير في حدوث قيء خلال أو بعد الجراحة، كما قد يتسبب في حدوث اختناق بالطعام، مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة. لذا يجب اتباع إرشاد الطبيب بضرورة التوقف عن تناول الطعام أو الشراب قبل إجراء الجراحة بفترة محددة.

6- تبرع بالدم من أجل عمليتك الجراحية
استفسر من طبيبك عن احتمالية احتياجك لنقل الدم خلال الجراحة، وفي حال وجود حاجة لذلك يمكنك أن تتبرع بدمك لاستخدامه، بشرط أن يتم ذلك قبل إجراء الجراحة بأربعة أسابيع على الأقل وبموافقة الطبيب.



7- وضع علامة على مكان الجراحة
في بعض أنواع الجراحة قد يقوم الطبيب أو الممرض بوضع علامة بقلم خاص على موضع إجراء الجراحة في الجسم قبيل العملية، وذلك من أجل تلافي حدوث الأخطاء الطبية. استفسر من الجراح إذا ما كان سيتبع هذا الإجراء في حالتك أم لا.

8- استشر رأيا طبيا آخر
إذا كنت مترددا بشأن ضرورة إجراء عملية جراحية لك، يمكنك دوما استشارة طبيب آخر متخصص في علاج حالتك للحصول على رأي طبي ثان.

9- تعرّف على خطر الإصابة بالجلطات بسبب الجراحة
بعض العمليات الجراحية قد تزيد من خطر حدوث جلطة دموية، والتي قد تنتقل عبر الجسم إلى الرئتين، متسببة في انسداد بالأوعية الدموية بالرئتين، الأمر الذي يعد خطيرا للغاية وقد يتسبب في الوفاة حال عدم وجود تدخل طبي سريع لإنقاذ الحياة. ناقش احتمالية حدوث مثل هذا الأمر مع الجراح، مع الأخذ في الاعتبار أن التقدم في العمر والسمنة والتدخين وبعض الأمراض والأدوية قد تزيد من خطر حدوث الجلطات أيضا.



10- لا تخف من الاستيقاظ أثناء الجراحة
قد يحدث في بعض الحالات أن يستيقظ المريض من التخدير الكلي خلال الجراحة، إلا أن هذا الأمر لا يعني بالضرورة الاستفاقة الكاملة من التخدير أو الشعور بأي ألم، وفقا لمن عاينوا تلك الحالة. ناقش طبيب التخدير الخاص بالجراحة حول مخاوفك من حدوث مثل هذا الأمر، أو في حال المرور بتلك التجربة من قبل.

11- الألم بعد الجراحة
بعد إجراء الجراحة يشعر العديد من المرضى بآلام أو شعور بالضغط أو إحساس بالحرارة في موضع إجراء الجراحة أو عند الحركة، كما قد يشعر البعض بألم في العضلات وشعور غير مريح في الحلق. اسأل طبيبك عن مدى احتياجك لأدوية مسكنة للألم خلال إقامتك في المستشفى وبعد الخروج منه إلى المنزل أيضا.



12- كافح العدوى المنقولة في المستشفيات
تأكد دوما من نظافة يديك بعد الجراحة، ولا تتردد في التأكد من تعقيم أيدي الطبيب والممرض قبل علاجك. الهدف من هذا هو حمايتك من التقاط عدوى بعض الجراثيم الخطيرة الموجودة في بيئة المستشفيات والتي يصعب علاجها.

13- اطلب المساعدة من الأهل والأصدقاء
بعد تمام الجراحة قد تحتاج إلى مساعدة شخص آخر للاعتناء بك ومساعدتك وتوفير الدعم لك. اطلب ذلك من الأسرة أو الأهل أو الأصدقاء، فهذا هو الوقت الذي تحتاج إليهم فيه. احرص على أن يتواجد معك شخص راشد تثق فيه خلال الليلة الأولى من مبيتك بالمنزل بعد الخروج من المستشفى.

14- ارتد ملابس فضفاضة
بعد إجراء الجراحة، قد يجد المريض صعوبة في ارتداء وخلع ملابسه، إذ قد تؤثر بعض أنواع الجراحة على الحركة. لذا ينصح بارتداء ملابس فضفاضة وناعمة يسهل ارتداؤها وخلعها مثل البناطيل ذات الخصر المرن والقمصان ذات الأزرار أو السحاب.



15- اتبع نظام حياة صحيا
عادة ما يمكن للأشخاص الذين يتبعون نمط حياة صحيا أن تشفى أبدانهم بصورة أفضل بعد الجراحة. قم بسؤال الطبيب عما يمكن فعله لتحسين نمط حياتك بدنيا وذهنيا قبل الجراحة، وواصل ذلك بعد إجرائها، واحرص على تناول غذاء صحي يمد جسمك باحتياجاته الضرورية من مختلف العناصر الغذائية.

قم بخسارة بعض الوزن حال البدانة أو السمنة، لكن لا تبدأ باتباع حمية لخسارة الوزن قبل الجراحة بشهر أو أقل من دون موافقة الطبيب.

توقف عن التدخين قبل الجراحة بأسبوعين على الأقل، وقم بممارسة التمارين الرياضية وناقش الأمر مع طبيبك قبل وبعض الجراحة. إن كل هذا من شأنه المساعدة على سرعة إتمام الشفاء وتقليل الشعور بالألم وتجنب المضاعفات المحتملة.

المصادر:
10 Ways to Prepare for Surgery
What You Need to Know About Surgery

Tips to Get Ready for Surgery

آخر تعديل بتاريخ 8 فبراير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية