في الغسيل الكلوي (Dialysis)، تعمل آلة على تنقية الفضلات، والأملاح، والسوائل من الدم عندما تصبح كليتاك غير سليمتين بما فيه الكفاية لأداء هذه الوظيفة بشكل مناسب، ويعتبر الغسيل الكلوي الطريقة الأكثر شيوعًا لعلاج الفشل الكلوي المتقدم، ويمكن أن يساعدك هذا الإجراء على عيش حياة نشطة بالرغم من الفشل الكلوي.

ويتطلب الغسيل الكلوي منك اتباع جدول علاجي صارم، وتناول الأدوية بانتظام، وفي العادة، إجراء تغييرات في نظامك الغذائي.

ويعتبر الغسيل الكلوي مسؤولية خطيرة، وستعمل عن قرب مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك، والذي يشمل اختصاصي الكلى وغيره من الاختصاصيين ممن لديهم خبرة في التعامل مع الغسيل الكلوي، كما قد يتسنى لك القيام بالغسيل الكلوي في المنزل.

ويعتبر الغسيل البريتوني طريقة أخرى للتخلص من الفضلات الموجودة بالدم عندما تعجز الكلى عن القيام بذلك بشكل مناسب، وأثناء الغسيل البريتوني، تقوم الأوعية الدموية الموجودة داخل بطانة البطن (الغشاء البريتوني) بوظيفة الكلى، وبمساعدة سائل مُطهر يتدفق داخل وخارج الحيز الصفاقي.



* دواعي الإجراء
سيساعدك الطبيب في تحديد متى ينبغي عليك البدء في الغسيل الكلوي، وذلك استنادًا إلى عدة عوامل - هي صحتك العامة، ووظائف الكلى، والعلامات والأعراض، وجودة الحياة، والتفضيلات الشخصية.

وقد تلاحظ علامات وأعراض الفشل الكلوي (ارتفاع نسبة البولينا في الدم)، مثل الغثيان، أو القيء، أو التورم، أو التعب، ويستخدم الطبيب تقدير معدل الترشيح الكبيبي (eGFR) الخاص بك لقياس مستوى وظائف الكلى لديك.

ويتم حساب تقدير معدل الترشيح الكبيبي باستخدام نتائج اختبار الكرياتينين في الدم، وجنس المريض، وعمره وعوامل أخرى، وتختلف القيمة الطبيعية باختلاف السن، ويمكن أن يساعد هذا القياس لوظائف الكلى في وضع خطة علاجك، بما فيها موعد بدء الغسيل الكلوي.

ويمكن أن يساعد الغسيل الكلوي جسمك على التحكم في ضغط الدم والحفاظ على توازن مناسب بين السوائل والمعادن المختلفة - مثل البوتاسيوم والصوديوم - في الجسم، وعادةً، يبدأ الغسيل الكلوي قبل توقف كليتيك عن العمل توقفًا يصل إلى الحد الذي يتسبب في مضاعفات تهدد الحياة.

وتشمل الأسباب الشائعة للفشل الكلوي ما يلي:
- داء السكري.
- ارتفاع ضغط الدم.
- التهاب الكلى (التهاب كبيبات الكلى).
- التهاب الأوعية الدموية.
- كيسات الكلى (مرض الكلية متعددة الكيسات).
ولكن، قد تتوقف كليتاك عن العمل فجأة (القصور الكلوي الحاد) بعد الإصابة بمرضٍ حادٍ، أو مضاعفات نتيجة الجراحة، أو أزمة قلبية أو غير ذلك من المشاكل الخطيرة، كما يمكن أيضًا أن تتسبب أدوية معينة في قصور الكلى.

وقد يختار بعض الأشخاص ممن يعانون من الفشل الكلوي الحاد لفترة طويلة (المزمن) مسارًا مختلفًا، باختيارهم العلاج الطبي الأقصى، والذي يُعرف أيضًا باسم التعامل التحفظي الأقصى، بدلاً من غسيل الكلى.

ويتضمن هذا العلاج التعامل النشط مع مضاعفات مرض الكلى المتقدم المزمن، مثل السوائل الزائدة، وارتفاع ضغط الدم، وفقر الدم، مع التركيز على التعامل الداعم مع الأعراض التي تؤثر على جودة الحياة.

واطلب من طبيبك المزيد من المعلومات حول خياراتك العلاجية، ويعد هذا قرارًا فرديًا لأن فوائد غسيل الكلى قد تختلف من شخص لآخر، تبعًا لمشكلاته الصحية الخاصة.



* المخاطر
يعاني معظم الأشخاص الذين يحتاجون لإجراء الغسيل الكلوي من مشاكل صحية متنوعة، ويزيد الغسيل الكلوي من عمر العديد من الأشخاص، ولكن متوسط العمر المتوقع لمن يخضعون لهذا الإجراء يظل منخفضًا مقارنةً بعامة البشر.

وفي حين أن علاج الغسيل الكلوي يمكن أن يكون فعّالاً في تعويض بعض الوظائف المفقودة للكلى، إلا أنك قد تعاني من بعض الحالات المرضية المرتبطة المدرجة أدناه، على الرغم من أن ليس كل الأشخاص يعانون من جميع هذه المشاكل.
1- انخفاض ضغط الدم
يعد انخفاض ضغط الدم أحد الآثار الجانبية الشائعة للغسيل الكلوي، وخاصةً إذا كنت مصابًا بداء السكري، وقد يصاحب انخفاض ضغط الدم ضيق التنفس، أو تشنجات البطن، أو تشنج العضلات، أو الغثيان، أو القيء.

2- تشنج العضلات
على الرغم من عدم وضوح السبب، إلا أن الإصابة بتشنج العضلات خلال الغسيل الكلوي يعد أمرًا شائعًا، وفي بعض الحالات، يمكن تخفيف التشنجات عن طريق تعديل وصفة الغسيل الكلوي، كما قد يساعد أيضًا تعديل جرعات السوائل والصوديوم ما بين جلسات الغسيل الكلوي في الوقاية من حدوث الأعراض أثناء الجلسات.

3- الحكة
يعاني معظم الأشخاص الذين يخضعون للغسيل الكلوي من حكة بالجلد، عادةً ما تسوء أثناء الجلسة أو بعدها مباشرة.

4- مشكلات النوم
غالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يخضعون للغسيل الكلوي من صعوبة في النوم، تكون في بعض الأحيان بسبب توقفات التنفس أثناء النوم (انقطاع النفس أثناء النوم) أو بسبب الألم، أو عدم راحة الساقين، أو تململ الساقين.

5- فقر الدم
يعد عدم وجود ما يكفي من خلايا الدم الحمراء بالدم (فقر الدم) أحد المضاعفات الشائعة لفشل الكلى والغسيل الكلوي، ويؤدي فشل الكلى إلى تقليل إنتاج هرمون يُسمى الإريثروبويتين، وهو الذي يُحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء.

كما قد تُسهم القيود على النظام الغذائي، أو ضعف امتصاص الحديد، أو اختبارات الدم المتكررة، أو إزالة الحديد والفيتامينات بواسطة الغسيل الكلوي في الإصابة بفقر الدم.

6- أمراض العظام
إذا أصبحت الكلى التالفة عاجزة عن معالجة فيتامين د، والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم، فقد تضعف العظام، علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي فرط إنتاج الهرمون الجار درقي - وهو أحد المضاعفات الشائعة للفشل الكلوي - إلى إطلاق الكالسيوم من العظام.

7- ارتفاع ضغط الدم (فرط الضغط)
إذا تناولت الكثير للغاية من الملح أو شربت الكثير من السوائل، فغالبًا سيسوء ضغط الدم المرتفع لديك وقد يؤدي إلى مشكلات بالقلب أو السكتة الدماغية.

8- زيادة السوائل
حيث إن السوائل تتم إزالتها من الجسم أثناء الغسيل الكلوي، فإن شرب السوائل بشكل يزيد عن الكميات الموصى بها بين جلسات الغسيل الكلوي قد يتسبب في مضاعفات تهدد الحياة، مثل فشل القلب أو تراكم السوائل في الرئتين (الوذمة الرئوية).

9- التهاب الغشاء المحيط بالقلب (التهاب غشاء التامور)
يمكن أن يؤدي عدم غسيل الكلى بشكل كافٍ إلى التهاب الغشاء المحيط بالقلب، وهو ما قد يعيق قدرة القلب على ضخ الدم لبقية الجسم.

10- ارتفاع مستويات البوتاسيوم (فرط بوتاسيوم الدم)
البوتاسيوم هو معدن تتم إزالته من الجسم عادةً بواسطة الكلى، وإذا تناولت كميات من البوتاسيوم تزيد عن تلك الموصى بها، فقد يرتفع مستوى البوتاسيوم لديك بشكل كبير للغاية. وفي الحالات الحادة، قد تتسبب الزيادة الشديدة في البوتاسيوم في توقف القلب.

11- مضاعفات مكان المنفذ (قسطرة الغسيل)
يمكن أن تؤثر المضاعفات محتملة الخطورة - مثل العدوى، أو تضيق أو تضخم جدار الوعاء الدموي (تمدد الأوعية الدموية)، أو الانسداد - على نوعية عملية الغسيل الكلوي الخاصة بك. اتبع تعليمات فريق غسيل الكلى بشأن كيفية التحقق من التغيرات في المنفذ والتي قد تشير إلى وجود مشكلة.

12- الداء النشواني
يحدث الداء النشواني المرتبط بالغسيل الكلوي عندما تترسب البروتينات الموجودة في الدم على المفاصل والأوتار، مما يسبب الألم، والتيبس، وتراكم السوائل في المفاصل، ويكثر انتشار هذه الحالة لدى الأشخاص الذين يخضعون للغسيل الكلوي لمدة تزيد عن خمس سنوات.

13- الاكتئاب
تنتشر التغيرات في المزاج لدى الأشخاص المصابين بالفشل الكلوي، وإذا كنت تعاني من الاكتئاب أو القلق بعد البدء في عملية الغسيل الكلوي، فتحدث إلى فريق الرعاية الصحية بشأن خيارات العلاج الفعالة.


آخر تعديل بتاريخ 15 فبراير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية