إن التقشير الكيميائي (Chemical peeling) إجراء طبي لتصحيح سطح الجلد؛ حيث يتم وضع سائل كيميائي على الجلد لتقشير الطبقات السطحية، ويتميز الجلد الذي يعاود النمو من جديد بعد التقشير الكيميائي بالنعومة واستعادة مظهره الطبيعي.

وتُستخدم أنواع التقشير الكيميائي لعلاج عيوب الجلد الناجمة عن مرض أو حادث، وتغير لون الجلد والندبات؛ وعادةً ما يكون في الوجه، ويمكن استخدام التقشير الكيميائي بمفرده أو مقترنًا مع غيره من الإجراءات التجميلية.



ومن الممكن أن تُجرى أنواع التقشير على أعماق مختلفة، خفيف ومتوسط وعميق، تبعًا للنتائج المرغوبة. ويستخدم كل نوع من التقشير الكيميائي سائلاً كيميائيًا مختلفًا، وتؤدي أنواع التقشير الكيميائي الأكثر عمقًا إلى نتائج ملحوظة بشكل أكبر، لكنها تحتاج إلى أوقات تعافٍ أطول.

* دواعي الإجراء
يمكن أن يُستخدم التقشير الكيميائي لعلاج العديد من المشكلات الجلدية. وتبعًا للمشكلات التي تهدف إلى معالجتها عن طريق الإجراء، سوف يحدد لك الطبيب نوعًا من أحد أعماق التقشير الكيميائي، مثل:
- التقشير الكيميائي الخفيف
يزيل التقشير الكيميائي الخفيف أو السطحي الطبقة الخارجية للجلد (البشرة). ويمكن استخدامه لعلاج عيوب الجلد الدقيقة وحب الشباب والجفاف ولون الجلد غير المتساوي في الدرجة. قد تخضع إلى التقشير الكيميائي بمعدل مرة أسبوعيًا لمدة ستة أسابيع؛ تبعًا للنتائج المرغوبة.

- التقشير الكيميائي المتوسط
يزيل هذا النوع من التقشير الكيميائي خلايا الجلد من البشرة ومن أجزاء الطبقة العليا من الطبقة الوسطى للجلد (الأدمة). وبإمكان التقشير الكيميائي المتوسط معالجة عيوب الجلد الناشئة عن مرض أو حادث وحب الشباب والندبات ولون الجلد غير المتساوي في الدرجة. قد تحتاج إلى تكرار التقشير الكيميائي المتوسط من ستة أشهر إلى 12 شهرًا للحفاظ على النتائج.

- التقشير الكيميائي العميق
يزيل التقشير الكيميائي العميق خلايا الجلد من البشرة ومن أجزاء الطبقة الوسطى إلى الطبقة السفلى من الأدمة. قد يوصي الطبيب بتقشير كيميائي عميق، في حالة وجود تجاعيد أو ندبات أو زوائد عميقة محتملة التسرطن، وليس بإمكان التقشير الكيميائي استئصال الندبات العميقة أو تقليل حجم المسام.



* المخاطر
قد يسبب التقشير الكيميائي العديد من الآثار الجانبية، مثل:
- الاحمرار.. سوف يتسبب التقشير الكيميائي في أن يصبح لون الجلد أحمر، وبعد التقشير الكيميائي المتوسط أو العميق، قد يستمر الاحمرار لعدة أشهر.

- التندب.. من النادر أن يتسبب التقشير الكيميائي في حدوث ندبات؛ عادةً في الجزء السفلي من الوجه، ويمكن أن تُستخدم المضادات الحيوية وأدوية الاسترويدات في تنعيم مظهر تلك الندبات.

- تغير لون الجلد.. يمكن أن يؤدي التقشير الكيميائي إلى اسمرار الجلد المُعالَج أكثر من الطبيعي (فرط التصبغ) أو تفتيحه أكثر من الطبيعي (نقص التصبغ). يعد فرط التصبغ أكثر شيوعًا بعد التقشير السطحي، بينما نجد نقص التصبغ أكثر شيوعًا بعد التقشير العميق. يعد تغيُّر لون الجلد أكثر شيوعًا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة وقد يكون دائمًا.

- حب الشباب.. من المحتمل ظهور بثور بيضاء صغيرة (دخينات) على الجلد بعد التقشير الكيميائي. وقد ينمو حب الشباب عادة عند شفاء الجلد المُعالج؛ نظرًا لوجود حب شباب بالسابق أو استخدام كريمات زيتية على جلد تكوَّن حديثًا.



- العدوى.. يمكن أن يسبب التقشير الكيميائي تفاقم حالة فيروس الهربس؛ وهو الفيروس الذي يسبب قروح الزكام أو التي تسمى قرحة البرد. من النادر أن يؤدي التقشير الكيميائي إلى عدوى بكتيرية أو جرثومية.

- تلف القلب أو الكُلية أو الكبد.. أما التقشير الكيميائي العميق فيستخدم حمض الكربوليك (الفينول)، الذي يتسبب في تلف عضلة القلب وعدم انتظام نبضات القلب. كما يمكن أن يؤذي الفينول الكلى والكبد، وللحد من التعرض إلى مادة الفينول، يتم إجراء التقشير الكيميائي العميق على أجزاء لفترات زمنية من 10 إلى 20 دقيقة.

والتقشير الكيميائي ليس مناسبًا للجميع. قد يحذر الطبيب من التقشير الكيميائي أو من أنواع معينة منه في حالة:
- تناول الأيسوتريتينوين وهو دواء لعلاج حب الشباب (أمنيستيم، وغيره) خلال الأشهر الستة الماضية.
- إذا كانت بشرتك داكنة.
- إذا كان لديك شعر أحمر وبشرة باهتة وبها نمش.
- إذا كان لديك تاريخ شخصي من الإصابة بمناطق محددة بسبب فرط نمو النسيج الندبي (جدرات).
- إذا كان لديك صبغة جلد غير طبيعية.
- إذا كان لديك ثَآليل بالوجه.
- إذا كنتِ حاملاً أو مرضعًا.
آخر تعديل بتاريخ 16 ديسمبر 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية