يسبب فيروس كورونا الشرق الأوسط مرضًا حادًا بالجهاز التنفسي قد يكون مميتًا في بعض الأحيان هو (Middle East respiratory syndrome (MERS، ويمكنك وقاية نفسك عن طريق تحري الممارسات الصحية الجيدة.
  • ما هي فيروسات كورونا؟

فيروسات كورونا هي فيروسات بسيطة، تتألف من شريط واحد قصير من الحمض النووي RNA يحيط به غشاء من مواد دهنية وبروتينية. وهناك نتوءات أو شوكات تتبارز على سطحه تتألف من نوع من البروتينات يسمى بروتين الشوكة Spike وهذه النتوءات ضرورية لتكاثر وبقاء هذا النوع من الفيروسات لأنها تساعده على الدخول إلى خلايا المضيف والتكاثر فيها. تشكل هذه النتوءات على سطح هذه الفيروسات ما يشبه التاج عند فحصها تحت المجهر الإلكتروني، ومن هنا جاء اسمها "كورونا" وهي كلمة تعني "التاج". وهناك حوالي سبعة أنواع من فيروسات كورونا التي تصيب الإنسان والتي اكتشفت حتى الآن.

أما متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) فهو مرض فيروسي حاد ظهر أولاً في الشرق الأوسط، ويسببه فيروس كورونا - وهو من عائلة الفيروسات ذاتها التي تسبب نزلات البرد العادية - ويعرف الفيروس الذي يسبب هذا المرض اختصارًا بـفيروس كورونا الشرق الأوسط MERS-COV. وبعد ظهور فيروس كورونا الجديد الذي يسبب مرض كوفيد-19 واكتشف أنه يشبه فيروس كورونا الشرق الأوسط، تم تغيير الاسم العلمي لفيروس كورونا الشرق الأوسط إلى MERS-COV-1 وفيروس كورونا الجديد إلى اسم MERS-COV-2.
  • متى وأين ظهرت أول حالة؟

تم الإبلاغ عن أول حالة لفيروس كورونا الشرق الأوسط في المملكة العربية السعودية في 2012، ومنذ ذلك الحين، تم الإبلاغ عنه في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا والولايات المتحدة، وتم الإبلاغ عن معظم الحالات خارج منطقة الشرق الأوسط من قِبَل أشخاص سافروا مؤخرًا إلى تلك المناطق.
  • ما هي أعراض الإصابة؟

يسبب فيروس كورونا الشرق الأوسط في البداية حمى شديدة وسعالاً وضيقًا في التنفس، وقد تتضمن الأعراض الأخرى الغثيان والقيء والإسهال، ويعد الالتهاب الرئوي شائعًا، وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى إصابة في الأعضاء المختلفة، مثل الكليتين.
  • كيف يتم تشخيص المرض؟

يتم تشخيص الإصابة التنفسية عادة عن طريق التصوير الطبقي المحوري أو تصوير الصدر بالرنين المغناطيسي، ويمكن كشف وجود الفيروسات عن طريق فحص مسحة في الأنف والحلق وإجراء فحص PCR عليها. ويجب إجراء فحوصات أخرى للتأكد من عدم وجود إصابة عادية بالإنفلونزا وغيرها من الأمراض التي قد تسبب التهابات تنفسية حادة.
  • ما هو العلاج؟

يهدف علاج فيروس كورونا الشرق الأوسط إلى تخفيف الأعراض، ويشمل الراحة، وإعطاء السوائل، ومسكنات الألم، والعلاج بالأوكسجين في الحالات الشديدة.
  • ما هي نتائج الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط؟  

لقد توفي حوالي 30 في المائة من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا الشرق الأوسط، وتزداد خطورة إصابتك بهذا المرض الخطير إذا كنت من كبار السن أو إذا كنت مصابًا بضعف الجهاز المناعي أو بمرض مزمن، مثل مرض السكري أو أمراض الرئة.
  • كيف تمكن الوقاية من هذا الفيروس؟

على عكس الإنفلونزا أو نزلات البرد، يبدو أن فيروس كورونا الشرق الأوسط لا ينتشر بسهولة بين الناس في المجتمعات، وبدلاً من ذلك، ينتشر غالبًا بين الأشخاص الذين يوجد بينهم اتصال مباشر، مثل الأشخاص الذين يعيشون مع أشخاص مصابين أو الذين يقومون بتقديم الرعاية المباشرة لشخص مصاب.

لا يوجد حاليًا أي لقاح للوقاية من فيروس كورونا الشرق الأوسط، ومع ذلك، كما هو الحال مع أي فيروس، يمكنك تقليل خطورة الإصابة بتحري ممارسات الصحة والنظافة الجيدة:

1. اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.
2. غط أنفك وفمك بمنديل عند السعال أو العطس، وتخلص من المناديل الورقية المستخدمة في سلة القمامة على الفور، ثم اغسل يديك بعناية.
3. قم بتطهير الأسطح التي تلمسها بشكل متكرر، مثل مقابض الأبواب.
4. تجنب لمس وجهك وفمك وأنفك بأيد غير مغسولة.
5. لا تشارك الكؤوس أو الأواني أو غيرها من الأغراض مع الأشخاص المصابين بالمرض.
6. استخدام كمامة عند التواجد في أماكن مغلقة ومزدحمة.

إذا كنت قد سافرت إلى شبه الجزيرة العربية أو بلد مجاور في الشرق الأوسط وأصبت بحمى وأعراض فيروس كورونا الشرق الأوسط في غضون 14 يومًا من العودة، فقم باستشارة طبيبك بشأن رحلة سفرك الأخيرة.



آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية