يعانى الآلاف، وربما الملايين، من التوق أو التلهف إلى غذاء معين، ويمكن أن تكون الرغبة في غذاء ما شديدة بما يكفي لأن تستيقظ من نومك مباشرة إلى الثلاجة أو إلى المتجر، في وقت متأخر، من دون تحكيم العقل أو المنطق.

فإذا سألت مجموعة من الناس عن الأطعمة التي يتوقون إليها، فإن معظمهم سيذكرون عدة أنواع بدون تردد، منها الشوكولاته والكعك والمعجنات والكولا.

يرتبط ذلك فى أذهاننا بفترة الحمل، ولكن الحقيقة أن شغفنا تجاه أطعمة بعينها يحدث لغير الحوامل، وهذا هو موضوعنا الآن.

إن شغف الطعام (ويسمى أيضا الجوع الانتقائي) هو رغبة شديدة في تناول طعام معين، وهي تختلف عن الجوع الطبيعي، إذ لا يختفي الجوع بمجرد الشبع أو امتلاء المعدة، بل يظل موجودا حتى يتم تناول هذا الصنف بذاته.

بالنسبة للعديد من النساء، فإن هذه اللهفة للأطعمة تكون شديدة في الفترة ما قبل الدورة الشهرية، ولكن الكثير من الرجال والنساء الأكبر سنا والمراهقين والأطفال يمكن أن تكون لديهم هذه الرغبة الشديدة أيضا.

غالبا ما يتوق الناس للأطعمة ذات المستويات المرتفعة من السكر والشوكولاته، أكثر من الأطعمة التي تحتوي على نسبة أقل من السكر، وبالتالى لا ترفع نسبته في الدم، مثل البروكلى.

وفي هذا الملف سنتعرف على أشكال وألوان التلهف.
آخر تعديل بتاريخ 7 يناير 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية