تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يواجه كثيرون خلال مواسم الصيف والسباحة في البحار مشكلة لسعات قنديل البحر، هذه اللسعات المزعجة قد تسبب بعض الأمراض أو تكون خطيرة في بعض الأحيان.

تتفاوت لسعات قنديل البحر في حدتها تفاوتاً كبيراً، وغالباً ما تؤدي إلى ألم واحمرار فوري وعلامات تهيج على الجلد.

ويمكن لبعض اللسعات أن تسبب مزيدًا من الأمراض في (أجهزة) الجسم كله وربما تكون مهددة للحياة في بعض الحالات النادرة.

نقدم في هذا الملف أهم ما تحتاجون معرفته عن أنواع قناديل البحر وتأثير لسعاتها وكيفية التعامل معها وعلاجها.

* تعريف لسعات قنديل البحر

لسعات قنديل البحر هي مشكلات شائعة نسبيًا بين من يسبحون أو يستحمون أو يغطسون في مياه البحر، ويمكن للمجسات الطويلة التي تخرج من جسم قنديل البحر أن تحقنك بالسم من ألاف الإبر المجهرية الشائكة.

تتفاوت لسعات قنديل البحر في حدتها تفاوتًا كبيرًا، وغالبًا ما تؤدي إلى ألم واحمرار فوري وعلامات اهتياج على الجلد، ويمكن لبعض لسعات قنديل البحر أن تسبب مزيدًا من الأمراض في (أجهزة) الجسم كله، وربما تكون اللسعات مهددة للحياة في بعض الحالات النادرة.

تتحسن معظم لسعات قنديل البحر بالعلاج المنزلي، ولكن تحتاج التفاعلات الحادة إلى الرعاية الطبية الطارئة.

* أعراض لسعات قناديل البحر

  1. ألم حارق، شائك، لاسع.
  2. ظهور مسارات حمراء أو بنية أو أرجوانية على الجلد - وهي أثر تلامس المجسات مع الجلد.
  3. الحكة.
  4. التورم.
  5. وخز وتنميل.
  6. ألم نابض يمتد إلى الساق أو الذراع.

يمكن للسعات قنديل البحر الحادة أن تؤثر على العديد من أجهزة الجسم، ويمكن أن تظهر تلك التفاعلات سريعًا أو بعد التعرض للسعات بعدة ساعات، وتتضمن علامات وأعراض لسعات قنديل البحر الحادة ما يلي:

  1. الغثيان والقيء.
  2. الصداع.
  3. مشكلات بالمفاصل والعضلات.
  4. الضعف والدوخة.
  5. الحمى.
  6. فقدان الوعي.
  7. صعوبة التنفس.
  8. مشكلات في القلب.

وتعتمد حدة التفاعل على ما يلي:

  1. نوع قنديل البحر وحجمه.
  2. العمر وحجم الجسم والحالة الصحية، إذ أن التفاعلات الحادة أكثر احتمالاً لدى الأطفال ومعتلّي الصحة.
  3. مدة التعرض للإبر.
  4. مساحة الجلد المتأثرة.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟

التمس الرعاية الطارئة في حالة:
  1. امتداد اللسعات على منطقة كبيرة من الجلد.
  2. إصابتك بأعراض حادة أو تفاعل حساسية خطير.

* أسباب لسعات قنديل البحر

تتميز مجسات قنديل البحر بإبر مجهرية شائكة، ويوجد في كل إبرة كيس صغير يحتوي على السم وأنبوب ملفوف مدبب، ويستخدم قنديل البحر السم لحماية نفسه وقتل الفريسة.

وعندما تحتك بالمجسات، تطلق محفزات صغيرة على سطحها الإبر، وبالتالي يخترق الأنبوب الجلد ويطلق السم، والسم يؤثر على المنطقة المباشرة للتلامس ويمكن أن يدخل إلى مجرى الدم، ويمكن لقنديل البحر الذي يصعد إلى الشاطئ أن يظل يطلق الإبر السامة إذا تم لمسه.

* أنواع قنديل البحر

بما أن العديد من أنواع قنديل البحر ليست ضارة نسبيًا للبشر، إلا أنه يمكن لبعضها أن يسبب ألمًا شديدًا وغالبًا ما يسبب تفاعلاً جهازيًا، وتسبب أنواع قنديل البحر التالية مشكلات أكثر خطورة للإنسان:
  1. قنديل البحر الصندوقي. يُطلق عليه أيضًا زنابير البحر، ويمكن لهذا النوع من القناديل أن يسبب ألمًا شديدًا. وعلى الرغم من ندرة التفاعلات المهددة للحياة، إلا أنها شائعة في هذا النوع، وتعيش أكثر فصائله خطورة في المياه الدافئة في المحيط الهادئ والهندي.
  2. رجل الحرب البرتغالي. يُطلق أيضًا على رجل الحرب البرتغالي اسم قنديل البحر الأزرق، وغالبًا ما يعيش في مياه البحار الدافئة. يتميز هذا النوع بكيس أزرق أو أرجواني مليء بالغازات وهو ما يحافظ على بقائه عائمًا على المياه ويؤدي له دور الشراع.
  3. قراص البحر. يعيش قراص البحر في كل من مياه البحر الدافئة والباردة، ويتواجد هذا النوع بطول الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة ويكثر تواجده في خليج تشيسابيك.
  4. قنديل عرف الأسد. هذه الفصيلة هي أكبر فصائل قنديل البحر حجمًا على مستوى العالم، إذ يبلغ قطر جسمها أكثر من 3 أقدام (1 متر). غالبًا ما تعيش تلك الفصيلة في الأقاليم الباردة الشمالية للمحيطين الهادئ والأطلسي.

* عوامل الخطورة للسعة قنديل البحر

تتضمن الحالات التي تزيد من خطر الإصابة بلسعات قنديل البحر ما يلي:
  1. السباحة على الشاطئ باتجاه الريح.
  2. السباحة في أوقات تظهر فيها قناديل البحر بأعداد كبيرة (تكاثر قناديل البحر).
  3. السباحة أو الغطس في مناطق يوجد بها قناديل البحر دون ارتداء ملابس واقية.
  4. اللعب أو أخذ حمام شمس عندما تخرج قناديل البحر إلى الشاطئ.
  5. السباحة في مكان معروف بوجود العديد من قناديل البحر فيه.

* مضاعفات لسعة قنديل البحر

  1. تأخر تفاعل فرط الحساسية مما يؤدي إلى ظهور البثور أو الطفح أو أعراض هياج الجلد الأخرى بعد اللسع بأسبوع أو أكثر.
  2. التفاعل الحساسي الحاد (فرط الحساسية)، وهذا نادر.
  3. العدوى، وذلك نادر.
  4. ندوب أو تغير لون الجلد، وهذا نادر.

* علاج لسعة قناديل البحر

يمكن علاج معظم لسعات قنديل البحر بشطف المنطقة المصابة بماء مالح، ووضع خل أو معجون بيكربونات الصوديوم، وتناول مسكنات الألم.

ولكن من يعاني من تفاعل حاد بسبب لسعات قنديل البحر يحتاج إلى رعاية طارئة والتي يمكن أن تتضمن ما يلي:
  1. إنعاش قلبي رئوي (CPR).
  2. حقنة إبينفيرين لصدمة فرط الحساسية.
  3. إجراء دعم للحياة للحفاظ على التنفس ومعدل ضربات القلب وضغط الدم.
  4. دواء مضاد للسموم، إذا كانت اللسعة من قنديل بحر صندوقي.
  5. دواء للألم.
  • العلاجات الطبية الأخرى

يمكن أن تتطلب حالات أخرى علاجًا يشرف عليه الطبيب:
  1. يمكن علاج الطفح أو تفاعل جلدي آخر ناتج عن فرط الحساسية المتأخر باستخدام مضادات الهيستامين أو الستيرويدات القشرية التي تؤخذ عن طريق الفم.
  2. تتطلب لسعات قنديل البحر في العين أو بالقرب منها الرعاية الطبية العاجلة للسيطرة على الألم وغسل العين جيدًا. ومن المحتمل عرضك على طبيب متخصص في رعاية العين (اختصاصي الرمد).
  • العلاجات البسيطة الشائعة

يعتمد أفضل علاج لك على نوع قنديل البحر الذي لسعك. ولكن معظم لسعات قنديل البحر يمكن علاجها بالعلاجات البسيطة التالية:

  1. إزالة الإبر. أزل أي جزء من مجسات قنديل البحر التي على جلدك عن طريق شطف الجرح بماء البحر. ويمكنك أيضًا محاولة كشط الإبر بلطف باستخدام حافة بطاقة الهوية أو بطاقة الائتمان. تجنب تعرض الجرح للرمال. ولا تشطف الجرح بمياه عذبة ولا تدلكه بمنشفة، إذ إن تلك الإجراءات يمكن أن تنشط مزيدًا من الإبر.
  2. الغسل باستخدام الخل أو وضع معجون بيكربونات الصوديوم. اشطف المنطقة المصابة بالخل لمدة 30 ثانية. أو ضع معجون بيكربونات الصوديوم ومياه البحر. فكل طريقة يمكن أن تبطل مفعول الإبر لبعض أنواع قناديل البحر.
  3. أخذ حمام ساخن أو وضع كمادات باردة. يمكن للمياه الساخنة - بقدر ما يستحمله الجسم على ألا تزيد على 113 درجة فهرنهايت (45 درجة مئوية) - والكمادات الباردة أن تساعد في التخفيف من الألم.
  4. تناول مسكنات الألم ووضع غسول. ضع غسول الكالامين أو ليدوكايين للمساعدة في تخفيف الحكة وتخفيف الإحساس بعدم الراحة.
  • علاجات يجب تجنبها

العلاجات التالية غير مفيدة أو لم تثبت فاعليتها:

  1. بول الإنسان.
  2. مغرّض اللحم.
  3. المذيبات مثل الفورمالين والإيثانول والبنزين.
  4. ضمادات الضغط.

* الوقاية من لسعات قنديل البحر

  1. ارتدِ بذلة واقية. عند السباحة أو الغوص في مناطق يحتمل تواجد قناديل البحر فيها، ارتدِ بذلة الغوص أو غيرها من الملابس الوقائية. تبيع محلات الغوص بذلات واقية للجلد أو واقية من الإبر مصنعة من قماش رقيق فائق التقنية.
  2. احصل على معلومات عن الظروف. تحدث إلى الحراس أو السكان المحليين أو المسؤولين في الإدارة الصحية المحلية قبل السباحة أو الغوص في المياه الساحلية، خاصة في المناطق التي تكثر فيها قناديل البحر.
  3. تجنب نزول المياه في موسم قناديل البحر. ابق خارج المياه عندما تكثر أعداد قناديل البحر.
  4. كن حذرًا أينما تغوص. لتجنب اللسعات في الوجه، فلا تغوص في المياه التي قد يوجد بها قناديل البحر.
  5. استخدم أنواع الغسول الواقية. أثبتت بعض الأدلة السريرية أن بعض أنواع الغسول مثل سيف سي (Safe Sea) يمكن أن تقلل من اللسعات بعد التعرض لمجسات قنديل البحر.
  6. غادر المياه بهدوء. إذا تعرضت للسع، فغادر المياه دون التسبب في مزيد من رش المياه. ويفيد هذا في منع مزيد من الإبر من إطلاق السم.


المصادر:
Jellyfish and other sea creature stings - NHS
Jellyfish Sting: Symptoms, Treatments, and More - Healthline
First Aid Treatment for Jellyfish Stings - WebMD
آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية