يمثل شهر رمضان مناسبة روحية عظيمة تمتد لمدة شهر كامل بين الصيام والقيام والدعاء. يسعى المسلمون فيه إلى التقرب من الله من خلال هذه العبادات، في هذا الشهر رخص المشرع للمرضى والمسافرين الإفطار خاصة إذا تسبب الصيام في مشقة كبيرة أو ضرر لهذه الفئات.

وعلى الرغم من ذلك، فإن كثيرا من المرضى الذين لا يمثل الصيام مشكلة صحية كبيرة لهم يصومون طلبا للثواب.
لكن إحدى المشاكل التي تواجه هؤلاء المرضى هي توقيتات تناول الأدوية، إذ تنحصر ساعات الإفطار في بضع ساعات منذ غروب الشمس حتى فجر اليوم التالي.

في هذا المقال نقدم بعض النصائح الخاصة بتناول الأدوية أثناء شهر رمضان لمرضى بعض الأمراض المزمنة.
لكن تجدر الإشارة إلى أن هذه النصائح لا تغني بالتأكيد عن استشارة الطبيب في مواعيد وجرعات تناول هذه الأدوية.
عليك أن تصارح طبيبك بحالتك الصحية الحالية، وبأي مشاكل ربما تكون قد واجهتها خلال سنوات الصيام السابقة لكي يستطيع إخبارك بأفضل الخيارات بالنسبة لك حتى تتجنب أي متاعب محتملة.

بشكل عام بالنسبة للأدوية، التي يتم تناولها عدة مرات أثناء اليوم، يفضل استخدام الأدوية طويلة المفعول أو تغيير نظام الجرعات إلى مرة أو مرتين فقط يوميا.

1- ضغط الدم المرتفع
ينصح بتناول أدوية ضغط الدم مرة أو مرتين يوميا، وبشكل عام يفضل تناول هذه الأدوية بعد الإفطار. 

لا يوجد تأثير للطعام بشكل عام على هذه الأدوية، لكن ينصح بعدم تناول مثبطات إنزيم تحويل الأنجيوتنسين ACE Inhibitors مع كميات كبيرة من الموز، والتمر، والبرتقال أو الخضروات الورقية.
كذلك لا يفضل تناول مدرات البول أثناء الصيام لتقليل الضغط خاصة في الأجواء الحارة. إذا كان تناول هذه الأدوية ضروريا، يفضل تناولها في بداية فترة المساء.

ينصح بعدم صيام المرضى الذين يعانون من صعوبة التحكم في ضغط الدم بشكل دائم.

2- الأدوية المضادة للتجلط والصفائح الدموية
جرعة واحدة عادة ما تكون كافية، يمكن تناول مركبات الوارفارين Warfarin على معدة خاوية أو ممتلئة، لكن يفضل تناول هذه الأدوية بعد الإفطار.
إذا كنت تتناول هذه الأدوية فيستحسن أن لا تتناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "ك"، مثل السبانح والقرنبيط، فهذه الأنواع قد تؤدي إلى تقليل تأثير الأدوية.
تجنب الثوم والزنجبيل والجينسينج، فقد تؤدي هذه الأطعمة أيضا إلى زيادة خطر النزيف.

3- أدوية علاج كهرباء القلب
يمكن تناول هذه الأدوية مرة واحدة، ويفضل استخدام الأنواع طويلة المفعول خلال شهر رمضان، لا يوجد تأثير للطعام عليها، ويتم تناولها بعد الإفطار.

4- أدوية علاج مشاكل الدهون
يتم تناول هذه الأدوية مرة واحدة يوميا بعد الإفطار، ولا يوجد تأثير لتناول الطعام عليها.

5- أدوية علاج الألم
يفضل تناول هذه الأدوية بعد الإفطار، ويحبذ استخدام الأنواع طويلة المفعول خلال شهر الصيام.

6- مرضى الغدة الدرقية
لا يعاني مرضى الغدة الدرقية غالبا من مشاكل خاصة خلال شهر رمضان، ولا يحتاجون إلى تغيير نظام العلاج في معظم الأحيان ويمكنهم الصيام دون مشاكل.
المرضى الذين يعانون من نقص في وظائف الغدة الدرقية يفضل تناول هرمون الثيروكسين/ الليفوثيروكسين قبل نصف ساعة من السحور؛ لكن الأطباء وجدوا أن هذا الأمر يمثل صعوبة لأغلب المرضى، الذين قد لا يستطيعون الاستيقاظ في هذا الوقت، فلا يتناولون الدواء أو يتناولونه مع وجبة السحور؛ ويمكن حل هذه المشكلة إذا تناول المرضى الدواء في موعد النوم.

في ما يخص مرضى زيادة نشاط الغدة الدرقية، بشكل عام يمكن لهؤلاء المرضى الصيام إذا كانت الأعراض محدودة ويمكن التحكم فيها. يمكن للطبيب اختيار أو تغيير نوع الدواء إلى نوع يمكن تناوله مرة أو مرتين يوميا فقط خلال شهر رمضان. لكن المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة قد يصابون بحالة من الإسهال، الذي قد يؤدي إلى الجفاف، لذلك قد ينصح الطبيب هؤلاء المرضى بعدم الصيام حتى يتم التحكم في هذه الأعراض. تشمل علامات الخطر في هؤلاء المرضى العطش الشديد، الإصابة بالجفاف، الإسهال، وكذلك زيادة سرعة ضربات القلب.

7- أدوية علاج الجهاز الهضمي
ينصح بتناول هذه الأدوية مرة واحدة في اليوم، لا يوجد تأثير للطعام بشكل عام على هذه الأدوية، ويفضل تناولها قبل الفجر مع السحور.

8- مرض باركنسون (الشلل الرعاش)
عادة، يحتاج هؤلاء المرضى إلى عدة جرعات من الأدوية التي تقوم بتعويض الدوبامين من الجسم.
وقد يؤدي عدم حصولهم على الدواء إلى تطورات سيئة في حالتهم الصحية، وربما يؤدي إلى ظهور بعض أعراض الانسحاب.
هذه الأعراض تشمل بعض الأعراض الحركية، وقد تشمل الأعراض غير الحركية مثل الألم، التوتر، الاكتئاب، التعرق وكذلك ضيق التنفس، وقد تتطور لتهدد الحياة. 


بشكل عام يمكن للمرضى، الذين يتناولون جرعة واحدة من الدواء، الصيام دون مشاكل. قد يحتاج بعض المرضى إلى تغيير نظام تناول هذه الأدوية، بحيث يحصلون على جرعة مكافئة من الدواء ممتد المفعول مرة واحدة يوميا، أو إلى الحصول على الجرعة عن طريق اللصقات الجلدية.

يفضل أن يبدأ هذا التغيير قبل أسبوعين على الأقل من بداية شهر رمضان؛ لكن تجدر الإشارة إلى أن هذا التغيير قد يكون مناسبا فقط للمرضى الذين يتناولون جرعة صغيرة أو متوسطة من الدواء وليس لكل المرضى.

9- الصداع النصفي
في حالات الصداع النصفي المتكرر، يجب أن يسعى المريض إلى تجنب العوامل التي تؤدي إلى حدوث النوبات. على المريض أن يقوم بشرب كميات كافية من السوائل أثناء ساعات الإفطار، وأن يبتعد عن مصادر الحرارة بقدر الإمكان ليتجنب حدوث الجفاف، كما أن عليه أن يلاحظ علامات انخفاض الضغط لديه مثل الدوار والإرهاق الشديد.

10- أدوية علاج الصرع
يمكن تناول هذه الأدوية مرة أو مرتين عدا حمض الفالبوريك Valoproic Acid.
قد يعمل الطعام على تقليل امتصاص هذه الأدوية التي يفضل تناولها بعد ساعة أو ساعتين من الإفطار.

11- أدوية الأمراض النفسية
غالبا ما يحتاج المريض إلى جرعة واحدة، وقد يحتاج إلى جرعتين في بعض الأنواع. قد يعمل الطعام على تقليل امتصاص هذه الأدوية، ويفضل تناولها قبل الفجر (وقت السحور).



اقرأ أيضاً:
5 أغذية وتفاعلاتها مع الأدوية
أدوية لعلاج ضغط الدم المرتفع


* المصادر:
Managing medications during Ramadan fasting
Update 2013- Drug Therapy during Holy Month of Ramadan
Thyroid diseases and Ramadan
The cardiac patient during Ramadan and Hajj
Managing Parkinson's Disease During Ramadan

آخر تعديل بتاريخ 6 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية