عادة لا تكون البشرة الجافة أمرا خطيرا، ولكنها يمكن أن تكون غير مريحة وقبيحة الشكل، وتؤدي إلى ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد. ويمكن أن تكون حالات البشرة الجافة الخطيرة، وهي مجموعة من الاضطرابات الموروثة التي تُسمى بالسماك (وهي نوع من الأمراض الجلدية الموروثة التي تصيب الجلد بالجفاف والتقشر) مشوهة ومزعجة في بعض الأحيان.

ولحسن الحظ، تحدث معظم حالات البشرة الجافة بسبب العوامل البيئية التي يمكن السيطرة عليها جزئيًا، وتشمل هذه العوامل التعرض للطقس الحار أو البارد وانخفاض نسبة الرطوبة والاستحمام المفرط في ماء ساخن.

وفي ملفنا هذا سنتناول نظرة عامة شاملة تشمل الأسباب وطرق العلاج والنصائح للعناية بالبشرة الجافة. 


اقرأ أيضا:
جلدك والشتاء.. أغذية تمنع الجفاف والتشقق
كيفية العناية بكل أنواع البشرة
هل تعرف كيف تحدد نوع بشرتك؟
التجاعيد.. كيف تبدين أصغر سناً؟ (ملف)
آخر تعديل بتاريخ 22 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية