قرار إجراء عملية لجراحة السمنة للمرة الثانية يجب أن يدرس جيدا، وبعد معرفة كل تفاصيل العملية، وكافة احتمالات النجاح أو- لا قدر الله- المضاعفات التى قد تحدث، ويكون ذلك الاختيار هو الاختيار الأخير بعد استنفاد الوسائل العلاجية الأبسط، ويتم ذلك بعد مراجعة جرّاح سمنة ذي خبرة وكفاءة عالية.
وذلك لأنه من الثابت جراحياً وبوجه عام أن الجراحة الثانية فى نفس المكان (داخل البطن) recurrent or redo surgery غالبا ما تكون أصعب من الأولى، وتحمل فى طياتها مخاطر أكثر، وأنه يجب أن يقوم بها فريق جراحي أعلى خبرة من الفريق الذى أجرى الجراحة الأولى.
  • أسئلة هامة
وللإحاطه بهذا الموضوع الشائك من كل جوانبه يتحتم علينا الإجابة عن التساؤلات التالية:

لماذا يقرر الجراح الماهر والمريض هذا القرار؟ ولماذا تفشل عمليات السمنة؟ وما هي الفحوص الواجب عملها قبل اتخاذ هذا القرار؟ وهل هناك بدائل غير جراحية لعلاج حالة الفشل الجراحي الأولى؟ وما هي العمليات الجراحية المتاحة فى المرة الثانية؟ وما هي أهم المضاعفات التي يمكن أن تحدث أثناء العملية؟
  • لماذا يقرر الجرّاح الماهر والمريض هذا القرار؟ 
- إما فشل العملية الأولى فى تحقيق فقدان مناسب للوزن – أقل من 50% من الوزن الزائد.- أو تحسين الأمراض المصاحبة للسمنة مثل السكر والضغط بشكل فعال ودائم.
- أو حدوث مضاعفات للعملية الأولى مثل ضيق فى المعدة أو ارتجاع فى المريء أو ناصور معدٍ مزمن، وبعد فشل كل المحاولات غير الجراحية لعلاج هذه الحالات.
  • والسؤال لماذا تفشل العمليات أو تحدث المضاعفات؟
قد يكون ذلك بسبب سوء اختيار العملية الجراحية، وعدم مناسبتها للمريض، مثل اختيار عملية التكميم، وليس تحويل المسار لمريض يعانى من ارتجاع واضح فى المريء منذ البداية، أو لأسباب تقنية، أو لأخطاء مهارية من الطبيب، أو لتأخير تشخيص المضاعفات، وتأخير علاجها
مثل تأخير استخدام منظار المعدة لعلاج حالات الضيق بعد التكميم مثلا.
  • ما هي الفحوصات المطلوبة لتشخيص الحالة وتحديد سبل العلاج؟ 
عمل منظار على المعدة، وأشعة مقطعية بالصبغة على المعدة والأمعاء، وكذلك عمل قياس لحجم المعدة عن طريق الأشعة المقطعية.
  • البدائل المطروحة للعلاج مختلفة
1- العلاج الدوائي والسلوكي
والذي يشمل استعمال الأدوية المعترف بها عالميا، والتى تساعد على تقليل الوزن – مثل الفكتوزا – تحت إشراف طبي، وكذلك إخضاع المريض لبرنامج سلوكي لاكتساب العادات الصحية السليمة.

2- استخدام منظار المعدة المرن
فمع تطور استخدام مناظير المعدة لعلاج السمنة أصبح هناك عدة بدائل للتدخل لتصغير حجم المعدة، أو لتضييق الوصلة بين المعدة والأمعاء دون الاحتياج إلى دخول البطن مرة ثانية، ومثل هذه التدخلات تعتبر أكثر أمانا لأنها تتعامل مع المعدة من الداخل، حيث لا توجد التصاقات -نتيجة للعملية السابقة- فهي تعمل فى منطقة لم تتأثر بالعمليات الجراحية والتى تغير من الأوضاع التشريحية الطبيعية.

3- العمليات الجراحية
أما البدائل الجراحية المتاحة فهى تعتمد بالدرجة الأولى على نوع الجراحة الأولى، وأية أعراض حالية يشكو منها المريض، ولنضرب بعض الأمثلة:

- بعد فشل عمليات التكميم يمكن تصغير المعدة للمرة الثانية، إما عن طريق الغرز الجراحية -طيّ المعدة - أو قطع المعدة طوليا للمرة الثانية (تكميم للمرة الثانية)، أو تحويل مسار عادي أو مصغر. وحديثا ظهرت عملية جديدة اسمها SADI تمثل نوعا جديدا من تحويل المسار، حيث يتم توصيل الاثنى عشر بالأمعاء مباشرة.

- وبعد فشل عمليات "حزام المعدة" أو حدوث مضاعفات له، يمكن إجراء عملية تكميم أو تحويل مسار بعد رفع الحزام، ويتم ذلك فى نفس جلسة العمليات، أو بعد عدة أشهر من رفع الحزام.
  • ما هي أهم المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد عمليات جراحة السمنة؟
الحديث عن المضاعفات بعد عمليات جراحة السمنة للمرة الثانية يعتبر أهم جزء فى مقالنا هذا؛ لأن احتمال حدوث المضاعفات فى العملية الثانية يتضاعف حوالى 4 مرات عن العملية الأولى، وأهم هذه المضاعفات حدوث تسريب أو إصابة للأمعاء الدقيقة أو الغليظة، لذا يجب إعطاء فرصة للاختيارات غير الجراحية أولا لعلها تنجح، وكذلك يجب تعريف وشرح احتمالات حدوث المضاعفات، ونسب حدوثها بوضوح للمريض، ليكون له مطلق الحرية بوعى وإدراك للاختيار.

وفى الختام، أكرر أن قرار دخول حجرة العمليات لإجراء عملية لجراحة السمنة للمرة الثانية ليس قرارا سهلا، ولابد أن يتم اتخاذه من الطبيب الماهر المتخصص بعد استنفاد كل الطرق الأخرى من المريض، بعد فهمه كل جوانب الموقف؛ خيره ونجاحه، أو لا قدر الله حدوث مضاعفات وعواقبها.

اقرأ أيضا:
10 نصائح للحفاظ على وزنك بعد جراحات السمنة
مستقبل حزام المعدة
التخلص من السمنة بدون جراحة.. حقيقة أم خيال؟
السمنة.. الصبر مفتاح العلاج
بعد جراحة السمنة.. كيف تتناول طعامك؟

استشارات ذات صلة:
أفضل طريقة لفقدان الوزن
أريد تخفيض وزني .. لأعيش بشكل طبيعي

آخر تعديل بتاريخ 28 مارس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية