جراحة تكميم/ربط المعدة sleeve gastrectomy هي الآن أشهر وأكثر العمليات التي تجرى لعلاج السمنة المفرطة، وهي جراحة فعالة، وقليلة المخاطر، وبعد أن تعرفنا في المقال السابق على كيفية إجرائها، سنتعرف هنا على كل الإرشادات التي تضمن لك حياة صحية بعد العملية.
  • ما هو النظام الغذائى الذي ستحتاج له بعد العملية؟

بعد عمل التكميم أصبحت المعدة "صغيرة الحجم"، وبها "جرح يجب لأمه"، لذا يجب أن تبدأ بالتدرج أثناء الشرب والأكل، ابدأ بالسوائل الخفيفة الشفافة، ثم كل أنواع السوائل، فالأكل الطري أو المهروس، وذلك لمدة شهر، وهكذا حتى تستطيع تناول كل المأكولات في خلال عدة أشهر.

ومن المهم أن تحرص على تناول البروتينات والخضروات والفواكه في كل وجبة، وتتوقف تماما عن الحلويات والسكريات، ويكون تناول الطعام بنظام مع ترك 3 ساعات بين كل وجبة والأخرى، وأن تحرص على مضغ الطعام جيدا.

كما يجب أن تحرص على تغيير عاداتك الغذائية لتصبح عادات صحية، وهو ما سنتحدث عنه بالتفصيل في مقالاتنا القادمة.

ومن الملحوظ دائما أن تقبل الطعام يختلف من شخص لآخر، إلا أنه غالبا ما يجد كثير من المرضى صعوبة في تقبل طعم المياة لفترة زمنية.

  • إلى متى سأظل أتناول فيتامينات بعد العملية؟

من أهم ما تحتاج له بعد العملية هو تناول الفيتامينات والأملاح مدى الحياة، لأن حجم المعدة الصغير لا يجعلها تتناول كمية مأكولات تكفي للإمدادة بالفيتامينات اللازمة، كما أن التغير الذي يحدث في هرمونات المعدة وحموضتها يعيق امتصاص هذه الفيتامينات والأملاح، وأهمها: 

- الكالسيوم.
- فيتامين دي.
- فيتامين بي المركب.
- الحديد. 
- بعض الأملاح الأخرى مثل النحاس والسيلينيوم.

وعدم تناول هذه الفيتامينات والأملاح قد يسبب أعراضا مثل الإجهاد أو التنميل أو عدم التركيز، وآلام العظام، وأعراضا أخرى كثيرة، وهذا ما سنتحدث عنه بالتفصيل في مقال آخر.

  • ما هي أهم المضاعفات التي قد تحدث؟

أولا: المضاعفات الهامة – لا تزيد عن 4% - التي قد تحدث للمريض بعد عملية التكميم تشمل التسريب، أو حدوث نزيف داخل البطن أو من الفم، أو حدوث جلطات بالأوعية الدموية في البطن أو الصدر.

ويعتبر التسريب هو الأهم والأخطر، ولكنه والحمد لله يمكن اكتشافه وتشخيصه بدقة، وغالبا ما يحدث في أول أسبوعين بعد العملية، ويكون غالبا بسبب ضعف التئام جرح المعدة، ويعاني المريض من ألم شديد بالبطن مع ارتفاع في النبض والحرارة، ويتم التشخيص عن طريق إجراء أشعة مقطعية بالصبغة، وغالبا يحتاج المريض لوضع دعامة في المعدة عن طريق منظار المعدة، وقد يستغرق العلاج حوالى شهر.

أما النزيف فغالبا يتم علاجه بالعلاج التحفظي دون احتياج لدخول حجرة العمليات ثانية.

ثانيا: المضاعفات الأقل خطورة

وهي مضاعفات يمكن تداركها إذا التزم المريض بتعليمات الطبيب وأهمها:

- الإمساك، ويمكن تجنبه بزيادة شرب السوائل والرياضة.
- القيء نمنع حدوثه إذا منعنا الأكل مع الشرب، والتزمنا بحسن مضغ الطعام.
- أما سقوط الشعر فهو يحدث في حوالى 25% من المرضى، وهو يختفي في خلال شهور إذا التزم المريض بتناول الفيتامينات والبروتين بشكل يومي.


اقرأ أيضا:
كل ما تود معرفته عن جراحات السمنة (ملف)
أعاني من الوزن الزائد
وزني 340 كغم.. وصفة تفصيلية لمعالجة فرط السمنة
عملية طي المعدة
هل قص المعدة مفيد لي؟

آخر تعديل بتاريخ 14 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية