لأن السمنة مرض العصر، ولأن أعداد المرضى الذين يعانون من السمنة في ازدياد دائم ومضطرد؛ لذا فإن الأبحاث والأدوية والعلاجات التي تعالج السمنة في ازدياد وتنوع دائم ومتجدد، مما يدل على أنه لا يوجد علاج واحد ناجح يصلح لكل المرضى وفي كل الأحوال.

القيام بحقن البوتكس في المعدة هو إحدى هذه الوسائل الجديدة، والذي ما زال في دور البحث الطبي، ولم تتضح معالمه كاملة من حيث الفاعلية ودرجة الأمان، وتحديد كيفية استعماله، ولمن ننصح به.
  • ما هو البوتكس؟
إنه دواء يتم إنتاجه من نوع من البكتريا، ويتم استخدامه لعلاج بعد الأمراض العضلية، وحقنه تحت الجلد للتخلص من التجاعيد بإحداث شلل مؤقت لبعض العضلات الصغيرة، لذا فهو يستعمل منذ فترة بنجاح في مجال جراحات التجميل إلا أنه من المعروف أن تأثير الحقن مؤقت، ما يستدعى إعادة الحقن بعد فترة نحو ستة أشهر.
  • البوتكس فشل في علاج مشكلات الجهاز الهضمي
ومنذ عدة سنوات بدأت بعض المحاولات لاستعماله في مجال جراحات الجهاز الهضمي، خاصة ضيق صمام المريء وصمام المعدة، ولم يحقق نجاحاً كبيراً.
  • البوتكس لعلاج السمنة
مؤخراً بدأت تجربته في مجال علاج السمنة بحقنه من خلال منظار المعدة مرة واحدة في جدار المعدة وعضلاتها، وهو تدخل يستغرق نحو 20 دقيقة، لتحقيق بطء في حركة الطعام، ما يسبب الإحساس بالامتلاء والشبع لفترة طويلة.

إلا أن كثيراً من الدراسات أثبتت عدم نجاحه بهذه الطريقه، ومنذ سنتين بدأت أبحاث أخرى بجعل الحقن متكرراً كل ستة أشهر، وكذلك موجهاً إلى نهايات العصب العاشر "الحائر Vagus" في المعدة، وهو ما قد يفتح الباب لنتائج أفضل.
  • هل البوتكس فعال بمفرده لعلاج السمنة؟
ومما نصحت به الدراسات أن يكون "العلاج بالبوتكس" ضمن منظومة علاج متكامل يشمل تغيير نمط الحياة للمريض "السمين"، بتغيير العادات الصحية لتصبح عادات سليمة، والالتزام بنظام رياضي دائم، وإلا سيكون مصير العلاج "بالبوتكس" مثل الكثيرين من المرضى الذين حققوا نجاحاً مؤقتاً باستعمال بالونة المعدة - والتي يضعها المريض لفترة ستة أشهر - ولا يقوم بإحداث تغيير في نمط الحياة، ثم سرعان ما يعود ويكتسب "الكيلوغرامات" التي فقدها، وذلك بعد أشهر من رفع البالونة.
  • مواصفات المريض الذي قد يستفيد من البوتكس
اهتمت هذه الدراسات باختيار المرضى، فقد استبعدت المرضى الذين يعانون من زيادات شديدة في الوزن – معامل كتلة الجسم أكثر من 44 - والذين لن يكون البوتكس مناسباً لهم،
ولأن حقن البوتكس في المعدة يحتاج لخبرة لتحديد الكمية التي سيتم حقنها، وأماكن الحقن، لذا فهذه الأبحاث تتم في مراكز معينة متخصصة، وبمعرفة أطباء لهم خبرة في هذا المجال.
  • الآثار الجانبية لحقن البوتكس
  1. حدوث نزيف.
  2. آلام بالمعدة.
  3. دوخة ودوار.
  4. ارتفاع في الحرارة.
  5. أعراض مثل أعراض البرد.
  • الخلاصة
إن حقن البوتكس في المعدة ما زال في مجال البحث والدراسة دولياً، مع كون بعض المراكز العربية بدأت استعماله بشكل واسع، ومن الممكن جداً أن يحقق نجاحا مناسبا لبعض مرضى السمنة، إذا ما تمت الإجابة على الأسئلة البحثية الآتية: 
  1. ما هي الكمية التي يجب حقنها؟
  2. أين تحقن؟ 
  3. عدد مرات تكرار الحقن؟ 
ولعل ذلك يكون قريباً.

اقرأ أيضاً:
نصائح لعلاج السمنة المفرطة
نظام غذائي متكامل لإنقاص الوزن من "مايو كلينك" (ملف)
مخاطر النظام الغذائي بعد تحويل مسار المعدة
جهاز الكافيتيشن للتخسيس.. ما له وما عليه
عملية تكميم المعدة.. مابعد العملية

آخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية