الهدف من إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية هو مساعدة المريض على إعادة تعلم المهارات التي فقدها عندما أصيب بالسكتة، وقد تساعد إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية على استعادة المريض استقلاليته وتحسين جودة حياته.

تختلف شدة مضاعفات السكتة الدماغية وقدرة كل شخص على استعادة قدراته التي فقدها، وقد وجد الباحثون أن الجهاز العصبي المركزي يمكنه التكيف واستعادة بعض الوظائف، كما وجدوا أن التدريب والمثابرة يساعدان على استعادة المهارات.
  • كيف تتم إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

هناك كثير من الطرق لإعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية، بعضها لا يزال في أولى مراحل التطور، وعلى الأرجح، يتحسن الأداء السلوكي في أي منطقة، مثل الوظيفة الحسية الحركية والإدراكية، عندما يكون النشاط الحركي مركزاً ومقتصرًا على مهمة محددة.

قد تتضمن إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية بعض الأنشطة التالية أو جميعها، وذلك حسب الجزء المتأثر من الجسم أو نوع القدرة المتأثرة:
  • الأنشطة البدنية

  • تقوية المهارات الحركية

القيام بتمارين تساعد على تحسين قوة العضلات وتنسيقها، بما في ذلك علاج للمساعدة في البلع.
  • التدريب الحركي

تعلم استخدام أدوات المساعدة على المشي، مثل المشاية أو عصا المشي أو دعامة بلاستيكية (الجبيرة) لتثبيت ودعم الكاحل للتمكن من دعم وزن الجسم عند إعادة تعلم السير.
  • علاج التحفيز المحدد

المعروف أيضًا باسم علاج الاستخدام الإجباري، ويشمل الحد من استخدام الطرف غير المصاب أثناء التدريب على تحريك الطرف المتأثر للمساعدة في تحسين وظيفته.
  • تحسين نطاق الحركة

تمارين وعلاجات أخرى للمساعدة في ارتخاء الشد العضلي (التشنجات) واستعادة نطاق الحركة، وقد تكون الأدوية مفيدة أيضًا أحيانًا.

  • الأنشطة البدنية بمساعدة التكنولوجيا

  • التحفيز الكهربي الوظيفي

استخدام الكهرباء لتحفيز العضلات المرتخية بما يؤدي إلى انقباضها، وقد يساعد ذلك في إعادة تأهيل العضلات.
  • استخدام تقنية الروبوت

أجهزة روبوت لتساعد الأطراف الضعيفة في أداء حركات تكرارية، ما يساعدها في استعادة قوتها ووظيفتها، ولقد أوضحت دراسة شاملة مؤخرًا أنه لا توجد ميزة واضحة من استخدام تقنية الروبوت لتحسين استعادة الحركة بعد السكتة الدماغية.
  • استخدام التقنية اللاسلكية

تستخدم هذه التقنية لمراقبة نشاط المريض، ولهذه المراقبة البسيطة للنشاط فوائدها في زيادة النشاط الحركي ووضع خطة العلاج بعد السكتة الدماغية.
  • استخدام الواقع الافتراضي

طريقة علاج ناشئة تعتمد على الكمبيوتر (تشبه ألعاب الفيديو) وتشمل التفاعل مع بيئة محاكاة بزمن حقيقي.
  • التحفيز غير الجراحي للدماغ

هناك تقنيات ناجحة تستخدم مؤخرًا مثل التنبيه المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS)، والتي تساعد على تحسين مجموعة متنوعة من المهارات الحركية.
  • الأنشطة الإدراكية والعاطفية

  • علاج اضطرابات التواصل

يمكن لهذا العلاج المساعدة على استعادة قدرات التواصل مع الآخرين من تحدث واستماع وكتابة واستيعاب.
  • التقييم والعلاج النفسي

ومن ذلك اختبار مهارات الإدراك والتكيف العاطفي، أو استشارة اختصاصي صحة عقلية أو الاشتراك في مجموعات دعم.
  • استخدام الأدوية

أحيانا تستخدم الأدوية لعلاج الاكتئاب عند الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية، كما تُستخدم الأدوية التي تؤثر على الحركة. وكذلك مميعات الدم والأسبرين وعلاج ارتفاع الضغط والسكري. وعلاج الرجفان الأذيني إن وجد. 
  • العلاجات التجريبية

  • العلاجات البيولوجية

العلاجات البيولوجية مثل الخلايا الجذعية ما زالت قيد الدراسة، لذا لا يمكن استخدامها إلا كجزء من التجارب السريرية.
  • علاجات الطب البديل

مثل التدليك والعلاج بالأعشاب والعلاج بالإبر الصينية.
  • متى يجب البدء في إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

كلما بدأت إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية مبكرًا، زادت فرصة استعادة القدرات والمهارات المفقودة. ومع ذلك، تكون أولوية الطبيب الأولى هي استقرار حالتك الطبية والسيطرة على الحالات المرضية الخطيرة. كما يتخذ إجراءات لمنع حدوث سكتة دماغية أخرى والحد من أية مضاعفات مرتبطة بالسكتة الدماغية.

عادةً تبدأ إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية بعد 24 إلى 48 ساعة من حدوث الجلطة، وأثناء الإقامة بالمستشفى، ولكن إذا استمرت المشكلات الطبية لديك وقتاً أطول، فقد يؤجل الأطباء بدء إعادة التأهيل.
* كم من الوقت تستمر إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

تعتمد مدة إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية على شدة السكتة والمضاعفات المتعلقة، وعلى الرغم من تعافي بعض الناجين من السكتة الدماغية بشكل سريع، فإن بعضهم يحتاج لإعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية لفترة طويلة، ربما لأشهر أو سنوات بعد السكتة.

سوف تتغير خطة إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية الخاصة بك أثناء التعافي، حيث تقوم بإعادة تعلم المهارات وتتغير احتياجاتك، ومع التدريب المستمر، فإنك تستمر في تحقيق التقدم مع الوقت.

وتختلف مدة جلسة علاج إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية حسب تعافيك وشدة الأعراض لديك والاستجابة للعلاج.
  • أين تجرى إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

على الأرجح سوف تبدأ بإعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية أثناء وجودك بالمستشفى. وقبل المغادرة، سوف تعمل أنت وعائلتك مع الاختصاصيين الاجتماعيين بالمستشفى وفريق الرعاية الخاص بك على تحديد أفضل أوضاع إعادة التأهيل بالنسبة لك وفقًا لاحتياجاتك، وما سوف تغطيه شركة التأمين، وأكثر الأوضاع ملاءمة لك وللعائلة. وتتضمن هذه الخيارات ما يلي:
  • وحدات إعادة التأهيل في المشفى

هذه المرافق إما مستقلة أو جزء من مستشفى أو عيادة كبيرة. قد تمكث بالمكان عدة أسابيع كجزء من برنامج إعادة التأهيل المكثف.
  • الوحدات الخارجية

غالبًا ما تكون هذه المرافق جزءًا من مستشفى أو عيادة، وقد تقضي عدة ساعات يوميًا داخل الوحدة، وتعود إلى المنزل كل ليلة.
  • أماكن العلاج الفيزيائي الاحترافية

وتختلف أنواع الرعاية المتاحة في أماكن التمريض، والتي يُشار إليها أحيانًا باسم دار التمريض. تتخصص بعض هذه الأماكن في إعادة التأهيل، بينما تقدم بعضها خيارات علاج أقل تركيزًا.
  • البرامج المنزلية

يوفر الخضوع للعلاج في المنزل مرونة كبيرة أكثر من خيارات أخرى. هناك عقبة واحدة وهي أنك على الأرجح لن تتمكن من استخدام أجهزة إعادة التأهيل المتخصصة. بالإضافة إلى ذلك، تضع شركات التأمين ضوابط صارمة بالنسبة للمؤهلين للعلاج من المنزل، لذلك من المهم استشارة الطبيب والعائلة عن أفضل خيار لك.
  • من يشترك في فريق إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

يتضمن فريق إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية مجموعة مختلفة من المتخصصين.
  • أطباء

من بينهم طبيب الرعاية الأولية الخاص بك، إلى جانب متخصصين بالعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل و(اختصاصي الطب النفسي) واختصاصي طب الأعصاب. ومهمتهم العناية بك ومنع حدوث مضاعفات، كما يساعدون المريض في اكتساب سلوكيات حياتية صحية والحفاظ عليها لتجنب حدوث سكتة دماغية أخرى.
  • تمريض إعادة التأهيل

المتخصص في رعاية المصابين بإعاقة في أنشطتهم. فهو يساعد في دمج المهارات التي تتعلمها خلال العلاج الطبيعي والمهني وعلاج التخاطب في روتينك اليومي. كما قد يقدم خيارات للتعامل مع مضاعفات الأمعاء والمثانة الناجمة عن السكتة.
  • اختصاصي العلاج الطبيعي

يساعدك على إعادة تعلم التحركات مثل السير والحفاظ على التوازن.
  • اختصاصي العلاج المهني

يساعدك على إعادة تعلم الاستخدام الوظيفي لليد والذراع للمهارات اليومية، مثل الاستحمام وربط الحذاء وتزرير القميص. كما يمكنه التعامل مع مشكلات السلامة في المنزل، ومساعدتك في المهام التنظيمية الإدراكية.

يركز المتخصصون الآخرون على الإدراك والعاطفة والمهارات المهنية، بما في ذلك:
  • اختصاصي أمراض التخاطب واللغة

والذي يساعدك على تحسين مهاراتك اللغوية والقدرة على البلع، وقد يعلمك أيضًا كيفية استخدام الأدوات التعويضية للتعامل مع الذاكرة والتفكير ومشكلات التواصل.
  • اختصاصي التغذية

يساعدك على وضع قوائم غذائية صحية، بما في ذلك الأطعمة المفيدة للقلب والأطعمة قليلة الدهون والملح.
  • اختصاصي اجتماعي

والذي يساعدك على التواصل مع الموارد المالية، بالإضافة إلى مساعدتك في التخطيط لترتيبات معيشية جديدة، إذا لزم الأمر، وتحديد الموارد المجتمعية.
  • الطبيب النفسي

يقوم بتقييم مهارات التفكير ويساعدك على التعامل مع مشكلات الصحة العقلية والنفسية.
  • اختصاصي العلاج الترفيهي العلاجي

يساعدك على مواصلة أنشطتك والأشياء التي كنت تستمتع بها قبل السكتة الدماغية، بما في ذلك الهوايات والمشاركة المجتمعية.
  • الاستشاري المهني

يساعدك في التعامل مع مشكلات العودة للعمل عند الرغبة. ويمكنه تزويدك بمعلومات عن قانون الإعاقة لمساعدتك على التكييف مع مكان العمل، إذا لزم الأمر.

  • ما العوامل التي تؤثر على نتائج إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية؟

يختلف التعافي من السكتة الدماغية من شخص لآخر، فمن الصعب التنبؤ بعدد القدرات التي ستتم استعادتها وتوقيت ذلك، وبوجه عام، تعتمد إعادة التأهيل الناجح بعد السكتة الدماغية على التالي:
  • عوامل بدنية

بما في ذلك شدة السكتة من حيث التأثيرات الإدراكية والبدنية.
  • عوامل نفسية

مثل الحوافز لديك ووضعك المزاجي، وقدرتك على الالتزام بأنشطة إعادة التأهيل خارج الجلسات العلاجية.
  • عوامل اجتماعية

مثل الدعم من الأصدقاء والأسرة.
  • عوامل علاجية

تتضمن البدء المبكر لإعادة التأهيل ومهارة فريق إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية الخاص بك.

وبوجه عام، يعتبر معدل التعافي في أفضل حالاته خلال الفترة الحرجة وما بعدها، أي خلال الأسابيع والأشهر الأولى بعد حدوث السكتة، ومع ذلك، فهناك شواهد على إمكانية تحسن الأداء خلال الفترة المزمنة، أي بعد سنوات لاحقة.
  • قد يستغرق إعادة التأهيل بعد السكتة الدماغية وقتًا طويلاً

قد يستغرق التعافي من السكتة الدماغية وقتًا طويلاً، وأحيانًا تكون التجربة مُحبطة، ومن الطبيعي مواجهة صعوبات أثناء المضي في العلاج. وسيساعدك الصبر والتفاني والرغبة في التحسن في الحصول على أقصى استفادة.




آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية