التسمم هو التعرض لخطر مرض أو الوفاة بسبب ابتلاع أدوية أو مواد كيميائية أو سموم، أو استنشاق غازات، أو لمسها أو حقنها، وبعض المواد - مثل الأدوية وأول أكسيد الكربون - سامة في التركيزات أو الجرعات العالية فقط، بينما لا تعد بعض المواد الأخرى - مثل المنظفات - خطيرة إلا في حالة بلعها، ويعاني الأطفال على وجه الخصوص من الحساسية تجاه المقادير الصغيرة من أدوية ومواد كيميائية معينة.

وتعتمد كيفية علاج الشخص الذي حدث له تسمم على ما يلي:

1. الأعراض التي يعاني منها الشخص.
2. عمر الشخص.
3. ما إذا كنت تعرف نوع المادة المسببة للتسمم ومقدارها.

إذا كانت لديك مخاوف بشأن احتمال التسمم، فاتصل بخدمة مساعدة حالات التسمم أو مركز مكافحة السموم الإقليمي، وتعد مراكز مكافحة السموم مصادر ممتازة للمعلومات المتعلقة بالتسمم، وفي بعض المواقف، قد تنصح هذه المراكز بالملاحظة المنزلية، فهي كل ما يلزم القيام به.
  • متى تشك بحدوث تعرض للتسمم؟

قد تشبه علامات وأعراض التسمم بعض الحالات الأخرى مثل تسمم الكحول والسكتة الدماغية وهبوط السكر والتفاعلات تجاه الإنسولين، وقد تتضمن علامات وأعراض التسمم ما يلي:

- الحروق أو الاحمرار حول الفم والشفتين، في حالة تناول مادة كيميائية ضارة.
- النفس الذي تشبه رائحته رائحة المواد الكيميائية، مثل البنزين أو مخفف الطلاء.
- القيء.
- صعوبة التنفس.
- تغيم الوعي.
- الارتباك أو غيره من الحالات العقلية المتغيرة.

إذا كنت تشك بحدوث تسمم، فعليك الحذر من الأدلة مثل زجاجات أو عبوات الحبوب الفارغة والحبوب المتناثرة والحروق والبقع والروائح المشتمة من الشخص أو الأجسام القريبة. بالنسبة للطفل، فكر في احتمال تناوله مواد دوائية أو ابتلاعه بطارية صغيرة على شكل زر.
  • متى تطلب المساعدة الطبية؟

اتصل برقم الطوارئ المحلي إذا كان المصاب:

1. يعاني من النعاس أو فاقدًا الوعي.
2. يعاني من صعوبة التنفس أو قد توقف تنفسه.
3. الاهتياج أو التململ الذي لا يمكن السيطرة عليه.
4. إصابته بالنوبات الاختلاجية.
5. معروف تناوله جرعات زائدة من الأدوية أو أي مواد أخرى، سواءً عن قصد أو من دون قصد (في تلك المواقف، يتضمن التسمم في العادة جرعات أكبر وغالبًا ما تكون مصحوبة بتناول مشروبات كحولية).

استعد لوصف أعراض الشخص وعمره ووزنه والأدوية الأخرى التي يتناولها وأي معلومات تعرفها عن المادة السامة، وحاول تحديد المقدار الذي تم بلعه وكم مضى من الوقت منذ تعرض المصاب لذلك، وإن أمكن، أحضر زجاجة الحبوب أو عبوة الدواء أو الحاوية الأخرى المشكوك بها في يدك، حتى يمكنك الإشارة إلى الملصق الموجود عليها عند التحدث مع مركز مكافحة السموم.
  • ما الذي يجب عليك فعله أثناء انتظار المساعدة؟

اتخذ الخطوات التالية حتى تصل المساعدة:
  • في حالة ابتلاع مادة سامة

قم بإزالة أي شيء متبقٍّ في فم المصاب، وإذا كان السم المشكوك به منظِّفًا منزليًا أو مادة كيميائية أخرى، فاقرأ الملصق الموجود على الحاوية واتبع الإرشادات المحددة عند التعرض للتسمم العرضي.
  • في حالة وجود مادة سامة على البشرة

قم بإزالة أي ملابس ملوثة باستخدام القفازات، ونظف البشرة بالماء لمدة 15 إلى 20 دقيقة تحت الدش أو باستخدام الخرطوم.
  • وجود مادة سامة في العين

اغسل العين برفق باستخدام ماء بارد أو فاتر لمدة 20 دقيقة أو حتى تصل المساعدة.
  • استنشاق مادة سامة

أحضر الشخص إلى منطقة بها هواء نقي في أسرع وقت ممكن.
  • في حالة إصابة المريض بالقيء

اقلب رأسه على جانبه وضع المريض على جانبه لمنع الاختناق.
  • ابدأ عملية الإنعاش القلبي الرئوي

إذا لم يُظهر الشخص أي علامات للحياة مثل التحرك أو التنفس أو السعال.
  • اجمع زجاجات الحبوب من المادة أو الدواء الضار

أو العبوات أو الحاويات ذات الملصقات وأي معلومات أخرى بشأن المادة السامة، ليتم إرسالها مع فريق الإسعاف.
  • تحذيرات:

  • لا تعط المصاب شراب عرق الذهب

لا تعطي شراب عرق الذهب أو أي شيء لتحفيز القيء، لم يعد الخبراء ينصحون باستخدام عرق الذهب مع الأطفال أو البالغين الذين تناولوا حبوبًا أو مواد أخرى يُحتمل أن تكون سامة، ولا يوجد دليل جيد يُثبت فاعليته، وفي الغالب قد يكون ضرره أكثر من نفعه. إذا كانت لا تزال لديك في منزلك زجاجات قديمة من شراب عرق الذهب، فتخلص منها.
  • البطاريات الصغيرة التي على شكل زر

تعتبر البطاريات الصغيرة والمسطحة التي على شكل زر المستخدمة في الساعات والأجهزة الإلكترونية الأخرى - خاصةً بطاريات النيكل - خطيرة، لا سيما على الأطفال الصغار. قد تتسبب البطارية التي تم بلعها وانحشارها في المريء بحدوث حروق داخلية شديدة في غضون ساعتين فقط.

إذا كنت تشك بأن الطفل قد ابتلع إحدى تلك البطاريات، فاصحبه على الفور إلى قسم الطوارئ لتصويره بالأشعة السينية لتحديد موقع البطارية. إن كانت البطارية في المريء، فستتوجب إزالتها. في حالة مرورها إلى المعدة، من الآمن غالبًا السماح لها بالمرور خلال الأمعاء.
  • اللصقات العلاجية

إذا كنت تعتقد أن الطفل يحتفظ بلصقات دوائية (منتجات لاصقة لتوصيل الدواء عبر الجلد)، فافحص بعناية بشرة الطفل وقم بإزالة أي من اللصقات المثبتة. وافحص أيضًا سقف الفم حيث يمكنها أن تنحشر في الحلق في حالة مص الطفل لها.


آخر تعديل بتاريخ 18 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية