تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

تشخيص المياه الزرقاء

مرض المياه الزرقاء (الجلوكوما Glaucoma) عبارة عن مجموعة من أمراض العين تتسبب في تلف العصب البصري مما قد يؤدّي إلى فقدان البصر، وعادةً ما يكون السبب هو ارتفاع الضغط داخل مقلة العين بصورة غير طبيعيّة داخل عينيك مما يؤدي لذلك التلف؛ ويُمكن بالتشخيص المبكّر لهذا المرض تقليل تلف العصب البصري لأدنى حد أو منعه بالكلية والحد من فقدان البصر الذي تسببه المياه الزرقاء؛ لذا من المهم أن تواظب على فحص عينيك بانتظام لدى الطبيب، والتأكد من قيام طبيب العيون بقياس الضغط داخل مقلة العين.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟
لا تنتظر حتّى تحدث لك مشاكل كبرى في عينك؛ حيث يُظهر مرض المياه الزرقاء الأوّلي مفتوح الزاوية قليلاً من العلامات التحذيرية قبل حدوث التلف الدائم بالفعل، ويعد إجراء فحوصات العين بانتظام أساسًا للكشف عن المياه الزرقاء مبكّرًا مما يُتيح علاج حالتك بنجاح ومنع زيادة تقدّم خطورة حالتك.

توصي الأكاديميّة الأميركيّة لطب العيون بإجراء فحص شامل للعين لكل كبار السن بدءًا من سن الأربعين ثم كل ثلاث إلى خمس سنوات بعدها، وذلك إن لم يكن لديك أيّ عوامل خطورة للمياه الزرقاء.

أما إذا كانت لديك عوامل خطورة أخرى أو كنت فوق سن الستّين، فعليك إجراء فحص بصري كُل سنة إلى سنتين، وإذا كنت ذا أصول إفريقيّة، فمن المحتمل أن يوصي طبيبك بإجراء فحوصات بصريّة دوريّة فيما بين سن العشرين والتاسع والثلاثين.

بالإضافة إلى ذلك؛ عليك أن تعلم أن الصداع الحاد أو آلام العين أو الشعور بالغثيان أو الرؤية الضبابيّة أو رؤية هالات حول مصدر الضوء قد تكون أعراضًا لنوبة حادّة للمياه الزرقاء منغلقة الزاوية؛ فإذا عانيت من بعض أو العديد من تِلك الأعراض كُلّها معًا؛ فاطلب الرعاية الفوريّة في غرفة الطوارئ أو في عيادة طبيب العيون فورًا.

* التحضير لزيارة الطبيب
لا تُبدي المياه الزرقاء أيّ أعراض ملحوظة في أغلب الحالات؛ حتى يُسبب المرض تلفًا دائمًا. استشر طبيب العناية الأوليّة الخاص بك بشأن عدد الزيارات التي يجب أن تقوم بها لطبيب العيون لإجراء فحص عين شامل واتبع الجدول الزمني.

في حال كان لديك أيّ أعراض لأمراض عين جديدة أو مشاكل بالإبصار، احجز موعدًا لزيارة طبيب العيون أو استشر طبيبك لإحالتك إلى طبيب عيون.

ها هي بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعد زيارة الطبيب وما الذي ينبغي توقّعه من الطبيب.

- قم بوضع قائمة بأيّة أعراض ظهرت عليك
وكم من الوقت استمرت.
- دوّن المعلومات الطبيّة الرئيسيّة
بما يشمل الأمراض الأخرى التي تم تشخيصها لديك، وكذلك كُل الأدوية والمكمّلات الغذائيّة التي تتناولها.
- قم بوضع قائمة بسوابق التعرّض لأية مشكلات في العين
كالتغيّرات البصريّة أو إرهاق العين.
- دون أي استفسارات لطرحها على الطبيب
سيساعدك إعداد قائمة مُسبقة بالأسئلة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك مع الطبيب، وإليك بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي عليك أن تسألها لطبيبك؛ وإذا راودتك بعض الأسئلة الأخرى أثناء الزيارة، فلا تتردد في طرحها على الطبيب.

1. هل عندي أي علامات للإصابة بالمياه الزرقاء؟
2. ما الاختبارات اللازمة لي للتأكد من التشخيص؟
3. ما نهج العلاج الذي توصي به؟
4. هل ينبغي لي مراعاة أيّة محاذير خاصّة بالأنشطة؟
5. ما معايير العناية الصحيّة التي ينبغي لي أن أراعيها؟
6. كيف تبدو مثل حالتي هذه على المدى البعيد؟
7. كم من المرّات ينبغي أن أجري الرعاية الطبيّة عن طريق المتابعة؟
8. هل من الضروري لي زيارة طبيب اختصاصي؟
9. أعاني من هذه الظروف الصحية الأخرى. كيف يمكنني السيطرة على هذه الحالات المرضية بأفضل شكل ممكن؟

* ما الذي ينبغي توقّعه من الطبيب
من المحتمل أن يسألك الطبيب الذي يقوم بإجراء تشخيصات خاصّة بالإصابة المُحتملة بالمياه الزرقاء بعض الأسئلة، وتشمل:

1. هل عانيتَ من أيّ إرهاق بالعين أو مشاكل في الرؤية؟
2. هل لديك أيّة علامات أو أعراض تقلقك؟
3. هل لديك سوابق أسريّة لمشكلات العين تشمل المياه الزرقاء؟
4. ما اختبارات فحص العين التي أجريتها ومتى تم ذلك؟
5. هل سبق أن تم تشخيصك بحالات مرضية أخرى؟
6. ما الأدوية التي تتناولها حاليًا، بما يشمل الفيتامينات والمكمّلات الغذائيّة؟

* الاختبارات والتشخيص
سوف يقوم الطبيب بمعاينة سوابقك المرضيّة ثم يجري لك فحص عين شاملاً؛ قد يجري الطبيب العديد من الاختبارات لتشخيص المياه الزرقاء، وتشمل:

- قياس الضغط داخل المقلة
يُعد اختبار توتّر العين عمليةً غير مؤلمة تقيس الضغط الداخلي للعين (الضغط داخل المقلة) بعد تخدير العين بالقطرات؛ وهو يُعتبر عادةً اختبار الفحص المبدئي للمياه الزرقاء.

- اختبار تعرض العصب البصري للتلف
يستخدم طبيب العيون أدوات للنظر مباشرةً خلال حدقة العين وإلى جدار العين الخلفي لفحص إذا ما كان يوجد تلف بالعصب البصري؛ حيث يمكن لذلك الإجراء أن يكشف عن تغيّرات طفيفة قد تُشير إلى بدايات الإصابة بالمياه الزرقاء.

- اختبار مجال الرؤية
لمعرفة ما إذا كان مجال رؤيتك قد تأثّر بالمياه الزرقاء، سيقوم الطبيب باستخدام اختبار خاص لتقييم رؤيتك الجانبيّة (المحيطيّة).

- حدة الإبصار
سيقوم الطبيب باختبار مدى إمكانيّتك للرؤية عن بُعد.

- قياس سمك القرنية (مقياس الثخن)
يتم تخدير عينيك لهذا الاختبار الذي يُعيّن سمك القرنيّة للعينين؛ وهو عامل هام في تشخيص المياه الزرقاء، وفي حال كانت قرنيتاك سميكتين؛ فإن قراءة ضغط العين لديك قد تكون أعلى من القراءة العاديّة حتّى وإن كنت غير مصاب بالمياه الزرقاء، وعلى نحو مماثل، فإنّ الأفراد ذوي القرنيّة النحيفة قد تكون قراءة الضغط طبيعيّة لديهم لكنّهم على النقيض مصابون بالمياه الزرقاء.

- اختبارات أخرى
قد يستخدم طبيب العيون أسلوبًا يُدعى تنظير زاوية العين للتمييز بين المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية ومنغلقة الزاوية، حيث يتم وضع عدسة خاصّة على العين لفحص زاوية التصريف، وتم تطوير اختبارات أخرى مثل اختبارات التصوير بالأشعة وقد تُستخدم أحيانًا.

اقرأ أيضاً:
الاختبارات المختلفة لفحص العين
10 نصائح هامة للعناية بالعينين
اختبار جديد لتشخيص المياه الزرقاء مبكراً
أمل جديد للمكفوفين: شبكية صناعية لينة
أعراض وأسباب ومضاعفات متلازمة ستيكلر




هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 16 نوفمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية