الدوار الوضعي الانتيابي الحميد Benign paroxysmal positional vertigo) (BPPV يعد أحد أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث الدوار؛ وعلى الرغم من أنه قد يكون مشكلة مزعجة، فإنه نادرًا ما يمثل خطورة، ويمكن أن يتلقى المريض علاجًا فعالاً لهذه الحالة المرضية أثناء زيارة عيادة الطبيب، فما هي العلاجات المتاحة لهذه الحالة؟


* العلاجات والعقاقير
للمساعدة على تخفيف الدوار الوضعي الانتيابي الحميد، قد يعالجك الطبيب أو اختصاصي السمع أو اختصاصي العلاج الطبيعي بمجموعة من الحركات المعروفة باسم عملية إعادة تهيئة وضع القناة (إعادة تموضع بلورات كربونات الكالسيوم المزاحة).

- إعادة تهيئة وضع القناة
تُجرى عملية إعادة تهيئة وضع القناة (إعادة تموضع بلورات كربونات الكالسيوم المزاحة) في عيادة الطبيب، وهي تتكون من بضعة تمارين بسيطة وبطيئة لتصحيح وضع الرأس، والهدف من هذه العملية هو تحريك الجزيئات من القنوات شبه الدائرية الممتلئة بالسائل في الأذن الداخلية إلى منطقة مفتوحة دقيقة تُشبه الكيس (دهليز)، والتي تحوي أعضاء الحصيات السمعية (القُرَيْبَة) في الأذن حتى لا تُسبب هذه الجزيئات حدوث مشكلة وتسهل إعادة امتصاصها بشكل أكبر، ويستمر كل وضع ما يقرب من 30 ثانية بعد توقف أي أعراض أو حركات غير طبيعية للعين، وعادة ما يكون هذا الإجراء فعّالاً بعد مرة أو مرتين من العلاج.

وبعد إجراء هذه العملية، يجب عليك تجنب الاستلقاء على نحو مستوٍ أو جعل الأذن التي خضعت للعلاج في وضع أدنى من مستوى الكتف، وذلك خلال بقية يوم هذه العملية، وفي الليلة الأولى بعد إجراء تلك العملية، يجب عليك رفع رأسك على بضع وسادات عند النوم؛ حيث يتيح ذلك وقتًا للجزيئات لكي تطفو بداخل تيه الأذن الداخلية للاستقرار بداخل الدهليز ويُعاد امتصاصها من جانب السائل الموجود في الأذن الداخلية.

وفي الصباح بعد إجرائك للعملية في عيادة الطبيب، سوف تُرفع أي قيود، وستبدأ في ممارسة الرعاية الذاتية كما وصفها لك الطبيب، ومن المرجح أن يعلمك الطبيب كيفية إجراء عملية إعادة تهيئة وضع القناة بنفسك حتى تستطيع القيام بها في المنزل قبل العودة إلى العيادة من أجل إعادة الفحص.

شكل توضيحي يبين الأذن الداخلية وإعادة تهيئة وضع القناة


- البديل الجراحي
في الحالات النادرة للغاية التي لا تكون فيها عملية إعادة تهيئة وضع القناة ذات فاعلية، قد يوصيك الطبيب بالخضوع لعملية جراحية تُستخدم فيها سدادة عظمية لرأب الجزء من الأذن الداخلية لديك الذي يُسبب الدوخة؛ وتحول هذه السدادة دون قدرة القناة شبه الدائرية في الأذن على الاستجابة لحركات الجزيئات أو حركات الرأس بشكل عام، ويتخطى معدل نجاح جراحة سد القناة شبه الدائرية نسبة 90 في المائة.

اقرأ أيضاً:
هل تعاني من الدوار؟.. نصائح للسيطرة
الدوخة.. أعراضها وأسبابها
اعرف سبب طنين أذنيك من صوته


استشارات ذات صلة:
الدوار والغثيان


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 14 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية