الدوار الوضعي الانتيابي الحميد Benign paroxysmal positional vertigo) (BPPV هو شعور مفاجئ بأنك تدور أو ما بداخل رأسك يدور، وعلى الرغم من أنه قد يكون مشكلة مزعجة، فإنه نادرًا ما يمثل خطورة؛ وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية الاستعداد لزيارة الطبيب؟ وكيف يقوم الطبيب بتشخيص حالتك؟.


* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
بشكل عام، يجب زيارة الطبيب إذا عانيت من أي دوخة أو دوار دون سبب معروف مع تكرار حدوثه بشكل دوري لأكثر من أسبوع.

* الحصول على رعاية طبية طارئة
على الرغم من أن الشعور بدوخة لا يشير عادة إلى الإصابة بمرض خطير، فإنه يتعين زيارة الطبيب على الفور إذا شعرت بدوخة أو بـدوار مصحوب بأي من العلامات والأعراض التالية:

1. صداع جديد مختلف أو حاد.
2. حمى تكون فيها درجة الحرارة 38 درجة مئوية (101 درجة فهرنهايت) أو أكثر.
3. ازدواجية الرؤية أو فقدان البصر.
4. فقدان السمع.
5. صعوبة في التحدث.
6. ضعف في الساق أو الذراع.
7. فقدان الوعي.
8. السقوط أو صعوبة المشي.
9. التنميل أو الوخز.
10. ألم الصدر أو تسارع معدل ضربات القلب أو تباطؤه.

قد تشير العلامات والأعراض المذكورة أعلاه إلى مشكلة أكثر خطورة، مثل السكتة الدماغية أو مرض بالقلب.

* التحضير لزيارة الطبيب
احجز موعدًا لزيارة الطبيب إذا ظهرت لديك أي من الأعراض الشائعة للدوار الوضعي الانتيابي الحميد، وبعد الفحص المبدئي، قد يحيلك الطبيب إلى اختصاصي أنف وأذن وحنجرة أو طبيب اختصاصي في الدماغ والجهاز العصبي (اختصاصي طب الأعصاب).

إليك بعض المعلومات التي تساعدك في التحضير لزيارتك.

- دوِّن الأعراض التي تشعر بها،
بما في ذلك وقت بدايتها ومدة استمرارها.

- دوِّن أي صدمات تعرض لها رأسك أخيرًا،
بما في ذلك الحوادث أو الإصابات حتى إن كانت طفيفة.

- ضع قائمة بالمعلومات الطبية الرئيسية،
بما فيها أي حالات مرضية أخرى تخضع للعلاج منها وأسماء الأدوية والفيتامينات والمكملات التي تتناولها.

- اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء،
إن أمكن؛ فلعلّ من يرافقك يتذكر شيئًا فاتك أو نسيته.

- دوِّن أي استفسارات لطرحها على الطبيب،
سيساعدك إعداد قائمة مُسبقة بالأسئلة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك مع الطبيب.

تتضمن الأسئلة التي يمكنك طرحها على الطبيب في الزيارة الأولية ما يلي:

1. ما الأسباب المحتملة للأعراض أو الحالة التي أعاني منها؟
2. ما الاختبارات التي توصي بها؟
3. إذا كانت هذه الاختبارات لا تحدد سبب الأعراض التي أعاني منها، فما الاختبارات الأخرى التي قد أحتاج إليها؟
4. هل يجب اتباع أي قيود بينما أبحث عن تشخيص؟
5. هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟

تتضمن الأسئلة التي يمكن طرحها إذا تمت إحالتك إلى طبيب اختصاصي ما يلي:

1. ما تشخيص حالتي؟
2. ما طرق العلاج التي من المرجح أن تساعدني على الشعور بتحسن؟
3. متى ستبدأ الأعراض بالتحسن بعد بدء العلاج؟
4. إذا لم تنفع طريقة العلاج الأولى، فماذا ستوصي تاليًا؟
5. هل أنا مرشح لإجراء عملية جراحية؟ ما سبب التأكيد أو النفي؟
6. ما خطوات الرعاية الذاتية التي يمكن أن تساعدني في التعامل مع هذه الحالة المرضية؟
7. هل يتعين عليّ وضع قيود على الأنشطة التي أقوم بها؟ وكم مدة ذلك؟
8. هل أنا معرض لخطر تكرار هذا الاضطراب؟
9. كم مرة سأحتاج إلى زيارتك للمتابعة؟
10. أعاني من هذه الحالات المرضية الأخرى؛ كيف يمكنني السيطرة على هذه الحالات جميعًا؟
11. ما الكتيبات أو المواقع الإلكترونية التي توصي بها لمعرفة المزيد حول الدوار الوضعي الانتيابي الحميد؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى.

* ما تتوقعه من الطبيب
من المرجح أن يطرح الطبيب الذي تزوره بسبب الأعراض الشائعة التي تعاني منها للدوار الوضعي الانتيابي الحميد عددًا من الأسئلة، مثل:

1. ما الأعراض التي تعاني منها ومتى لاحظتها للمرة الأولى؟
2. هل تظهر الأعراض وتختفي؟ كم عدد مرات ذلك؟
3. كم تستمرّ الأعراض لديك؟
4. هل تؤثر الحالة المرضية على إحدى الأذنين أو كلتيهما؟
5. هل يوجد شيء بعينه يبدو أنه يحفز الأعراض لديك، مثل أنواع معينة من الحركة أو النشاط؟
6. هل تتضمن الأعراض التي لديك مشكلات الإبصار؟
7. هل تشمل الأعراض الغثيان أو القيء؟
8. هل تتضمن الأعراض التي لديك الصداع؟
9. هل فقدت قدرتك على السمع؟
10. هل شعرت بأي ضعف أو تنميل أو وخز في ذراعيك أو ساقيك؟
11. هل عانيت من أي صعوبة في التكلم أو المشي؟
12. هل شعرت بأي ألم في الصدر؟
13. هل تخضع للعلاج من أي حالات مرضية أخرى؟
14. ما الأدوية التي تتناولها حاليًا، بما في ذلك الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية وأدوية الوصفات الطبية بالإضافة إلى الفيتامينات والمكملات الغذائية؟

* الاختبارات والتشخيص
قد يُخضعك الطبيب لمجموعة اختبارات لتحديد سبب الدوخة لديك؛ وأثناء الفحص البدني، من المرجح أن يبحث الطبيب عن:

1. علامات وأعراض الدوخة التي تحفزها حركات العين والرأس، ومن ثم تقل في أقل من دقيقة واحدة.
2. دوخة مصحوبة بحركات عين معينة، والتي تحدث عندما تستلقي على ظهرك مع انحناء رأسك على أحد الجانبين على نحو يتخطى قليلاً حافة سرير الفحص.
3. حركات لا إرادية في العينين من جانب لآخر (اهتزاز العين).
4. انعدام القدرة على التحكم في حركات العين.

إذا كان من الصعب تحديد سبب العلامات والأعراض التي تشعر بها، فقد يأمر الطبيب باختبارات إضافية، مثل:

- تخطيط كهربية الرأرأة (ENG) أو تخطيط الرأرأة الفيديوي (VNG)
يكمن الغرض من هذا الاختبار في اكتشاف حركة العين غير الطبيعية؛ ويمكن أن يساعد تخطيط كهربية الرأرأة (الذي يستخدم أقطابًا كهربية) أو تخطيط الرأرأة الفيديوي (الذي يستخدم كاميرات صغيرة) في تحديد ما إذا كانت الدوخة ناتجة عن مرض في الأذن الداخلية من خلال قياس حركات العين اللاإرادية أثناء اتخاذ رأسك أوضاعًا مختلفة أو تحفيز أعضاء الاتزان لديك بالماء أو الهواء، ويمكن لاختبارات أخرى أن تقيم مدى قدرتك على البقاء في وضع مستقيم في ظل ظروف سهلة وصعبة.

- التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
تستخدم هذه التقنية الحقل المغناطيسي وموجات الراديو لأخذ صور مقطعية لرأسك وجسمك؛ ويمكن لطبيبك استخدام هذه الصور لتحديد وتشخيص مجموعة واسعة من الأمراض؛ كما يمكن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي لاستبعاد ورم العصب السمعي - وهو ورم دماغي غير سرطاني يصيب العصب الذي يحمل الصوت ومعلومات الاتزان من الأذن الداخلية إلى المخ - أو غيره من الاضطرابات التي قد تتسبب في الدوار.

اقرأ أيضاً:
هل تعاني من الدوار؟.. نصائح للسيطرة
الدوخة.. أعراضها وأسبابها

اعرف سبب طنين أذنيك من صوته

استشارات ذات صلة:
الدوار والغثيان


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 14 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية