يتصف الدوار الوضعي الانتيابي الحميد Benign paroxysmal positional vertigo BPPV بنوبات قصيرة من الدوخة، وتظهر الأعراض من خلال تغيرات محددة في وضع الرأس، مثل رفع الرأس أو خفضه، وعند الاستلقاء أو التقلب على الفراش أو اتخاذ وضع الجلوس عليه. ويمكن للشخص أيضًا أن يشعر باختلال التوازن في حالة الوقوف أو المشي.


* الأسباب
فيما يقرب من نصف الحالات، لا يجد الأطباء سببًا محددًا للدوار الوضعي الانتيابي الحميد، وعندما يتم تحديد السبب، غالبًا ما يكون الدوار الوضعي الانتيابي الحميد مرتبطًا بتعرض رأس المريض لضربة تتراوح حدتها من خفيفة إلى حادة.

ومن بين الأسباب الأقل شيوعًا للإصابة بتلك الحالة المرضية الاضطرابات التي تؤدي إلى تلف الأذن الداخلية، أو نادرًا ما يكون السبب هو تلف يحدث أثناء جراحات الأذن، أو عند بقاء ظهر الشخص على وضع ما لفترة طويلة، وكذلك قد يرتبط الدوار الوضعي الانتيابي الحميد بالصداع النصفي.

* دور الأذن
يوجد بداخل الأذن عضو دقيق الحجم يُسمى التيه الدهليزي vestibular labyrinth، وهو يتكون من ثلاثة أجزاء لولبية الشكل (القنوات شبه الدائرية semicircular canals)، والتي تحتوي على سائل وأجهزة استشعار رفيعة تشبه الشعر مسؤولة عن مراقبة دوران الرأس.

هناك أجزاء أخرى (أعضاء الحصيات السمعية otolith organs) في الأذن تراقب حركات الرأس المختلفة إلى الأعلى أو الأسفل أو اليمين أو اليسار، ويرتبط وضع الرأس بالجاذبية، ويحتوي عضوا الحصيات السمعية - القُرَيْبَة والكُيَيْس - على بلورات تجعل الشخص حساسًا تجاه الجاذبية.

لعدة أسباب، يمكن أن تصبح هذه البلورات مفككة؛ وعندئذ يمكنها أن تنتقل إلى إحدى القنوات شبه الدائرية، وبالأخص عندما يكون الشخص في وضع الاستلقاء، وهذا يؤدي بدوره إلى أن تصبح القناة شبه الدائرية حساسة تجاه تغيرات وضع الرأس التي لا تستجيب لها في الأحوال الطبيعية، وكنتيجة لذلك، يشعر الشخص بالدوخة.

شكل توضيحي يبين الأذن الداخلية والاتزان


* عوامل الخطورة
يغلب حدوث الدوار الوضعي الانتيابي الحميد بين الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عامًا أو أكثر، ولكن يمكن الإصابة به في أي عمر، وفيما عدا العمر، ليست هناك عوامل محددة قد تزيد من مخاطر الإصابة بهذه الحالة المرضية، ومع ذلك، يكون الشخص أكثر عرضة للدوار الوضعي الانتيابي الحميد عند تعرض الرأس لأي إصابة أو اضطراب آخر في أعضاء الاتزان بالأذن.


اقرأ أيضاً:
هل تعاني من الدوار؟.. نصائح للسيطرة
الدوخة.. أعراضها وأسبابها

اعرف سبب طنين أذنيك من صوته

استشارات ذات صلة:
الدوار والغثيان


* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 9 أكتوبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية