تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يحدث جفاف العين عندما لا تفرز العين القدر الكافي من الدموع اللازم لتوفير الرطوبة المعتادة للعينين، وأسباب عدم كفاية الدموع عديدة ومتنوعة، وعلى سبيل المثال، قد يحدث جفاف العين في حال عدم القدرة على إنتاج كمية دموع كافية أو في حال إنتاج دموع رديئة الجودة.

يؤدي جفاف العين إلى الشعور بعدم الراحة، وإذا كنت تعاني من جفاف العين، فقد يكون ذلك مصحوبًا بوخز أو حرقة، وقد تصاب بجفاف العين في بعض المواقف، وعلى سبيل المثال بعد رحلة طيران أو الجلوس في غرفة مكيفة أو أثناء ركوب دراجة أو بعد النظر إلى شاشة الكمبيوتر بضع ساعات.

إن طرق علاج جفاف العين تجعلك تشعر بالمزيد من الراحة، وقد تتضمن طرق العلاج تغيير نمط الحياة واستخدام قطرات للعين، وبالنسبة لحالات جفاف العين الأكثر خطورة، قد يكون التدخل الجراحي خيارًا مناسبًا.

* أعراض جفاف العين

  1. وخز أو حرقة أو شعور بالحكة في العينين.
  2. مادة مخاطية لزجة في العين أو حولها.
  3. زيادة تهيج العين من الدخان أو الرياح.
  4. إرهاق العين.
  5. حساسية من الضوء.
  6. احمرار العينين.
  7. إحساس بوجود شيء ما في عينيك.
  8. صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة.
  9. فرط إفراز الدمع لفترات.
  10. تشوش في الرؤية، يزداد سوءًا في نهاية اليوم أو بعد تركيز النظر لفترة طويلة على نقطة واحدة.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في حال وجود علامات وأعراض جفاف العين لفترة طويلة بما في ذلك احمرار أو تهيج أو تعب أو ألم في العينين. يمكن لطبيبك اتخاذ بعض الخطوات لتحديد ما يضايق عينيك أو سيحيلك إلى الاختصاصي.

* أسباب جفاف العين

يحدث جفاف العين نتيجة عدم جود كمية كافية من الدمع، والدمع عبارة عن خليط مركب من ماء وزيوت ومخاط، ويساعد هذا الخليط على جعل سطح العين أملسا ونظيفا كما يساعد على حماية العين من العدوى.

لدى بعض الأشخاص، يكمن السبب في جفاف العين في وجود خلل في تركيبة الدموع. والبعض الآخر من الأشخاص لا ينتجون كمية كافية من الدمع للحفاظ على ترطيب العينين بشكل مريح. إن مشكلات جفن العين وبعض الأدوية وأسبابًا أخرى ـ مثل العوامل البيئية ـ قد تؤدي كذلك إلى جفاف العين.
  • الدموع رديئة الجودة

يحتوي غشاء العين على ثلاث طبقات أساسية؛ زيت وماء ومادة مخاطية. يمكن لأي مشكلة في هذه الطبقات أن تؤدي إلى أعراض جفاف العين.

  1. الزيت. وهو الطبقة الخارجية لغشاء العين، تنتجه غدد صغيرة على حافة الجفون (الغدد الميبومية)، حيث تحتوي على زيوت دهنية تسمى دهونًا. وهي تعمل على تهدئة السطح الدمعي وتبطئ من تبخر الطبقة المائية الوسطى. إذا لم تنتج غدد الزيت كمية كافية من الزيت، فسوف تتبخر الطبقة المائية بسرعة عالية، ما يسبب جفاف العين. يعتبر جفاف العين شائعًا لدى الأشخاص المصابين بانسداد في الغدد الميبومية. والخلل الميبومي أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بالتهاب في حافة الجفون (التهاب الجفن)، والعُدّ الوَرْدِيّ وغيرها من اضطرابات الجلد.
  2. الماء. هي الطبقة الوسطى التي تتكون من ماء به قليل جدًا من الملح. تعمل هذه الطبقة - التي تنتجها الغدد الدمعية (غدد الدمع) - على تنظيف العينين وتطهيرهما من المهيجات أو الجزيئات الغريبة. إذا أنتجت عيناك كميات غير كافية من الماء، فيمكن لطبقتي الزيت والمادة المخاطية أن تتلامسا، ما يسبب تفريغًا لزجًا.
  3. المخاط. تساعد الطبقة الداخلية المخاطية في نشر الدموع بالتساوي على سطح العينين. في حال عدم وجود كمية من المخاط كافية لتغطية عينيك، فقد تتكَّون بقع جافة على السطح الأمامي للعين (القرنية).
  • انخفاض الإنتاج الدمعي

قد يحدث جفاف العين عند عدم قدرتك على إفراز كمية كافية من الدمع. يطلق على هذه الحالة الطبية اسم التهاب القرنية والملتحمة الجاف، وقد لا تنتج كمية كافية من الدمع إذا كنت:

  1. فوق الخمسين من العمر. فإفراز الدموع يتناقص مع تقدم العمر. يعد جفاف العين شائعًا لدى الأشخاص فوق سن 50 عامًا.
  2. بعد انقطاع الطمث. يعد جفاف العين أكثر شيوعًا لدى النساء، خصوصًا لدى المنقطع طمثها. وهذا قد يرجع جزئيًا إلى تغيرات هرمونية.
  3. تعاني من حالة صحية تقلل من إفراز الدموع لديك. كما يرتبط جفاف العين ببعض الحالات الطبية، مثل مرض السكري والتهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة وتصلب الجلد ومتلازمة سجوجرن واضطرابات الغدة الدرقية ونقص فيتامين أ.
  4. أجريت جراحة عين بالليزر. قد تؤدي الجراحات الانكسارية مثل تصحيح تحدب القرنية في موضعها بمساعدة الليزر (LASIK) إلى إنقاص إنتاج الدمع وجفاف العين. وعادة ما تكون أعراض جفاف العين المرتبطة بهذه الإجراءات مؤقتة.
  5. تعاني من تلف بالغدة الدمعية. يمكن لتلف الغدد الدمعية الناتج عن الالتهاب أو الإشعاع أن يعيق إفراز الدمع.
  • مشكلات جفن العين

ينشر رمش العين طبقة خفيفة متواصلة على سطح العينين، وإذا كانت هناك مشكلة في جفن العين من شأنها أن تصعب من عملية الرّمش، فقد لا ينتشر الدمع في العين بصورة كافية أو قد يتبخر الدمع بسرعة كبيرة، ما يسبب جفاف العين، وقد تتضمن مشكلات جفن العين قلب الجفون إلى الخارج (الشتر الخارجي) أو قلب الجفون إلى الداخل (الشتر الداخلي).

  • الأدوية التي تسبب جفاف العين

  1. بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم المرتفع.
  2. مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان.
  3. العلاج ببدائل الهرمونات.
  4. بعض مضادات الاكتئاب.
  5. الأدوية من نوعية أيسوتريتينوين لعلاج حب الشباب.
  • أسباب إضافية

  1. الرياح.
  2. الهواء الجاف.
  3. المهام التي تتطلب التركيز العالي بحيث يقل معدل تكرار الرّمش عن المعدل الطبيعي مثل العمل على الكمبيوتر أو القيادة أو القراءة.

* عوامل الخطورة لجفاف العين

  1. التقدم في العمر.
  2. كونك امرأة.
  3. تناول الأدوية التي تسبب جفاف العين.
  4. إجراء جراحة عين بالليزر.
  5. الخضوع لعلاج إشعاعي في العينين كالعلاج المستخدم لعلاج السرطان.
  6. اتباع حمية غذائية فقيرة بفيتامين أ - الموجود في كبد الحيوانات والجزر والبروكلي- أو فقيرة بالأحماض الدهنية أوميغا 3 - الموجودة في الأسماك والجوز والزيوت النباتية.

* مضاعفات جفاف العين

على وجه العموم، لا يسبب جفاف العين مضاعفات خطيرة، ومع ذلك، قد تتضمن المضاعفات المُحتملة ما يلي:
  1. التعرض لعدوى متكررة بالعين. إن دموعك تقي سطح العينين من العدوى. فبدون كمية كافية من الدموع، ستكون عرضة لخطورة متزايدة لعدوى العين.
  2. جرح سطح العين. في حال عدم علاجه، قد يؤدي جفاف العين الشديد إلى التهاب العين، وحدوث جرح في سطح القرنية ومشاكل في الرؤية.
  3. انخفاض جودة الحياة. يمكن لجفاف العين أن يصعب عليك القيام بالأنشطة اليومية.

* تشخيص جفاف العين

  1. إجراء فحص شامل للعين. حيث يمكن لفحص العين الذي يشتمل على تاريخ كامل للصحة العامة وصحة العينين أن يساعد طبيبك في تشخيص سبب جفاف عينيك.
  2. قياس حجم الدموع. ربما يقيس طبيبك إنتاج الدموع لديك باستخدام اختبار شيرمر، وفي هذا الاختبار، يتم وضع أشرطة تنشيف ورقية تحت جفونك السفلية، وبعد خمس دقائق، يقوم الطبيب بقياس حجم الشريط المبلل بدموعك.
  3. تحديد نوعية الدموع. تَستخدم الاختبارات الأخرى أنواعًا معينة من الصبغات في قطرات العين لتحديد حالة سطح عينيك، وسوف يبحث الطبيب عن أنماط بقع على القرنية في العينين ويقيس طول المدة المستغرقة لتبخر الدموع.

* علاج جفاف العين

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من أعراض جفاف العين المؤقت والخفيف، تتضمن طرق العلاج قطرات العين التي تصرف بدون وصفة طبية، مثل الدموع الصناعية، وغيرها من طرق العلاج المنزلية الأخرى. ومع ذلك، فأفضل شيء أن تتجنب نقاط العين التي تقلل الاحمرار. إذا كانت أعراض جفاف العين لديك متواصلة وأشد حدة، فسوف تعتمد خيارات العلاج على الأسباب التي وراء جفاف العين لديك. حيث يمكن إبراء بعض الحالات التي تسبب جفاف العين أو إدارتها. هناك طرق علاج أخرى يمكن أن تحسِّن من نوعية الدموع أو توقف التصريف السريع للدموع من عينيك.
  • علاج السبب الرئيسي لجفاف العين

في بعض الحالات، يمكن لعلاج المشكلة الصحية الرئيسية أن يساعد في إبراء جفاف العين تمامًا كأن لم يكن، وعلى سبيل المثال، إذا كان هناك دواء ما يسبب جفاف عينيك، فقد ينصحك طبيبك بدواء آخر مختلف لا يسبب هذه الآثار الجانبية.

إذا كنت تعاني من أي مرض من الأمراض التي تصيب الجفون، مثل الاضطراب التشريحي أو حالة تصعِّب من إغلاق العين تمامًا عند الرّمش، فربما يحيلك الطبيب إلى جراح عيون اختصاصي في إجراء الجراحات التجميلية للجفون.

إذا كانت العلامات والأعراض تشير إلى حالة مرتبطة بالمناعة الذاتية - مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو متلازمة شوغرِن - فقد يحيلك الطبيب إلى طبيب روماتيزم لإجراء تقييم للحالة.

  • الأدوية

  1. المضادات الحيوية لتقليل الالتهاب بجفن العين. إذا كان التهاب حافة الجفون يمنع غدد الزيت من إفراز الزيت في الدموع لديك، فقد ينصحك الطبيب بمضادات حيوية لتقليل الالتهابات. يمكن تناول المضادات الحيوية على شكل قطرات عين أو مرهم، كما يمكن تناولها على شكل أقراص.
  2. قطرة عين يحددها الطبيب للسيطرة على التهاب القرنية. يمكن السيطرة على التهاب سطح العينين باستخدام قطرات عين يصفها الطبيب تحتوي على دواء سيكلو سبورين الكابت للجهاز المناعي (ريستاسيس) أو تحتوي على سترويدات قشرية للسيطرة على الالتهاب.
  3. جسيمات يحددها الطبيب تُدخل إلى العين للقيام بدور الدموع الصناعية. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أعراض جفاف العين التي تراوح بين متوسطة إلى حادة والذين لا يستطيعون استخدام الدموع الصناعية، فمن الخيارات استعمال مغروز عين متناهي الصغر يشبه حبة الأرز النقية. مرة في اليوم، ضع مغروز هيدروكسي بروبيل سيللوز (لاكريزيرت) بين الجفن السفلي ومقلة العين. سوف ينحل هذا المغروز ببطء، ما يجعله يطلق مادة تستخدم في قطرات العين لترطيب العين.
  • طرق العلاج

  1. إغلاق القنوات الدمعية لتقليل الفاقد من الدموع. قد يقترح الطبيب علاجًا يحافظ على بقاء الدموع في العين ويمنع خروجها بسرعة كبيرة. وقد يحدث هذا عن طريق الإغلاق الجزئي أو الكلي لقنوات خروج الدموع، التي تعمل في الحالة الطبيعية على تصريف الدموع. يمكن سد قنوات الدمع باستخدام حشوات سيليكون دقيقة (حشوات نقطية) تحافظ على كل من الدموع الطبيعية والدموع الصناعية التي ربما تحتاج لإضافتها. ويمكن نزع حشوات السيليكون أو تركها بالداخل، أو يمكن سد قنوات الدمع بإجراءات تنطوي على استخدام الحرارة. الكي الحراري هو الاسم الذي أطلق على الإجراء الأكثر استمرارية، حيث يقوم الطبيب بتخدير المنطقة ثم يضع سلكًا ساخنًا لتقليص أنسجة منطقة التصريف فتؤدي إلى تكوين ندوب فتنغلق القناة الدمعية.
  2. تغطية العينين بعدسات لاصقة من نوع خاص. قد يختار الأشخاص المصابون بجفاف عين شديد عدسات لاصقة من نوع خاص. حيث تساعد تلك العدسات اللاصقة الخاصة على وقاية سطح العينين وسترهما، ما يحبس الرطوبة في عينيك حتى تخفف من أعراض جفاف العين. اسأل طبيبك عما إذا كانت تلك العدسات الخاصة - التي تسمى العدسات الضمادية أو دروع القرنية - تناسبك أم لا.
  3. إزالة انسداد الغدد الزيتية المسدودة. يوجد علاج جديد يسمى نبضات ليبي فلو الحرارية يساعد على تسليك الغدد الزيتية المسدودة. خلال المعالجة، يوضع جهاز يشبه الكوب العيني فوق عينيك. حيث يقوم الجهاز بعمل تدليك لطيف ودافئ للجفن السفلي. يستغرق الإجراء أقل من 15 دقيقة، ويمكنك بعدها العودة مباشرة إلى المنزل. تبدأ النتائج عادة في غضون عدة أيام. ولأنها طريقة علاج جديدة، قد تكون غير متوفرة في كل مكان.
  • قطرات العين التي تصرف بدون وصفة طبية

إذا كنت تعاني من أعراض جفاف العين الخفيفة أو المؤقتة، فيمكنك معالجة الحالة باستخدام قطرات العين التي تصرف بدون وصفة طبية مع تكرار غسل الجفون، وإضافة دموع باستخدام قطرات العين التي تصرف بدون وصفة طبية، ويمكن تسكين الحالات الخفيفة لجفاف العين عن طريق الدموع الصناعية التي تصرف بدون وصفة طبية، حيث تتوفر مجموعة متنوعة من أنواع الدموع الصناعية، ولذلك، فاسأل طبيبك أو اختصاصي العيون عن أنسبها لك. من بعض الأفكار التي تساعدك على اختيار قطرات العين ما يلي:

  1. قطرة العين التي تحتوي على مواد حافظة مقارنة بمن لا تحتوي على مواد حافظة. تُضاف المواد الحافظة إلى بعض قطرات العين لإطالة عمرها التخزيني. يمكنك استخدام قطرات العين التي تحتوي على مواد حافظة لما يصل إلى أربع مرات يوميًا. ولكن استخدام قطرات العين المشتملة على مواد حافظة بصورة متكررة يمكن أن يسبب لك تهيج العين. أما قطرات العين غير المشتملة على مواد حافظة فتأتي في عبوات تحتوي على عدة قنينات وحيدة الاستخدام. يجب التخلص من القنينة بعد استخدامها. إذا كنت تعتمد على قطرات العين لأكثر من أربع مرات في اليوم، فإن قطرات العين غير المشتملة على مواد حافظة هي الخيار الأكثر أمانًا.
  2. القطرة مقارنة بالمراهم. إن مراهم ترطيب العينين تكسو عينيك بطبقة، ما يمنحك تسكينًا من جفاف العين يدوم لمدة أطول. لكن المراهم ثخينة القوام وقد تعيق الرؤية. لهذا، يعد أفضل وقت لاستخدام المراهم قبل النوم مباشرة. يمكن استخدام قطرات العين في أي وقت دون التأثير على الرؤية.

وسوف يعتمد مدى احتياجك لوضع قطرات العين على الأعراض التي لديك. فالبعض يحتاج إلى وضع القطرات كل ساعة، بينما البعض الآخر لا يحتاج إلى وضع قطرات سوى مرة واحدة في اليوم.

  • غسل الجفن للسيطرة على الالتهاب

بالنسبة للأشخاص المصابين بالتهاب الجفن وحالات أخرى تسبب التهاب الجفن التي تعيق تدفق الزيت إلى العينين، فيفيدهم الغسل المتكرر للجفون. لغسل الجفون:

  1. وضع منشفة وجه دافئة على العينين. بلل قطعة قماش نظيفة بماء دافئ. ضع قطعة القماش على عينيك لمدة خمس دقائق. أعد تبليل قطعة القماش بماء دافئ كلما بردت. افرك جفونك بمنشفة الوجه بلطف لإزالة البقايا.
  2. تنظيف الجفنين بصابونة لطيفة. استخدم شامبو الأطفال أو أي نوع آخر من الصابون قد ينصح به الطبيب. ضع الصابون على أطراف أصابعك ودلك عينيك المغلقتين بلطف بالقرب من منبت الرموش. اشطف الصابون بالكامل.

قد ينصحك الطبيب بالقيام بذلك يوميًا، حتى عند عدم المعاناة من أعراض جفاف العين. قد يؤدي التوقف عن هذا الروتين اليومي إلى عودة جفاف العين.

  • علاجات بديلة

الأحماض الدهنية: قد تساعد الأحماض الدهنية أوميغا 3 وأوميغا 6 في تسكين أعراض جفاف العين؛ حيث يقال إن هذه الأحماض الدهنية - التي توجد في الأسماك والزيوت النباتية - تقلل من الالتهابات في الجسم. نظريًا، تؤدي زيادة مقدار الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الحمية الغذائية إلى التقليل من التهاب العين. لكن يلزم إجراء مزيد من الدراسات لإثبات تلك النظرية. أما إذا كنت مهتمًا بتجربة الأحماض الدهنية أوميغا 3، فناقش مزاياها ومخاطرها مع الطبيب.

تتوفر الأحماض الدهنية أوميغا 3 في الأطعمة والمكملات الغذائية. يمكن لبعض المكملات الغذائية التي تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3 أن تسبب مذاقًا عالقًا في الفم يشبه مذاق السمك علاوة على حدوث اضطراب في المعدة. إذا كان هذا يمثل مشكلة بالنسبة لك، فابحث عن أقراص عديمة الرائحة. أو جرِّب إضافة أطعمة تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3 لحميتك الغذائية، مثل:

  1. زيت النخيل
  2. زيت فول الصويا
  3. زيت بذر الكتان
  4. بذر الكتان المطحون
  5. الجوز
  6. السلمون
  7. التونة
  8. الماكريل
  9. السردين
  10. البيض الناتج عن دجاج يتغذى على أطعمة غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3
  11. الكافيين: اكتشفت دراسة حديثة أن حجم الدموع يزداد في غضون ساعات بعد تناول الكافيين. لكن حتى الآن لا يوجد بحث علمي محدد حول الكافيين وجفاف العين، وبالتالي من غير الواضح تأثير الكافيين - إن وجد - على أعراض جفاف العين.

* الوقاية من جفاف العين

إذا كنت تعاني من جفاف العين، فانتبه إلى الأوضاع الأكثر تسببًا للأعراض التي لديك. ثم تفكر في طرق ووسائل تجنب تلك المواقف حتى تقي نفسك من أعراض جفاف العين. على سبيل المثال:
  1. تجنب نفخ الهواء في العينين. لا توجه مجفف الشعر أو سخانات السيارة أو مكيف الهواء أو المراوح نحو عينيك.
  2. إضافة بعض الترطيب إلى الجو. في فصل الشتاء، يمكن لجهاز الترطيب إضافة رطوبة إلى الهواء المنزلي الجاف.
  3. فكر في ارتداء نظارة تغطي كامل العينين أو تثبيت أغطية جانبية للنظارة لحماية العينين. يمكن إضافة أغطية أمان علوية وجانبية للنظارات لحجب الرياح والهواء الجاف من الدخول إلى عينيك. اسأل عن الأماكن التي يمكنك منها شراء أغطية النظارة. يمكن لنظارات السباحة أن تمنحك التأثير نفسه.
  4. أرح عينيك أثناء أداء مهام العمل الطويلة. إذا كنت تقرأ أو تؤدي مهمة أخرى تتطلب تركيزًا نظريًا، فأرح عينيك بصفة دورية. أغلق عينيك لبضع دقائق. أو ارمش عينيك مرارًا وتكرارًا لعدة ثوانٍ لتساعدك على نشر الدموع بالتساوي في عينيك.
  5. كن على وعي بالبيئة المحيطة. قد يكون الهواء المحيط في الارتفاعات العالية والمناطق الصحراوية والطائرات جافًا للغاية. عند قضاء بعض الوقت في بيئة مثل هذه، خصوصًا عندما تكون في رحلة طيران لمسافات طويلة، فقد يكون من المفيد أن تغلق عينيك مرارًا وتكرارًا لعدة دقائق في كل مرة للحد من تبخر الدموع.
  6. ضع شاشة الكمبيوتر أدنى من مستوى العينين. إذا كانت شاشة الكمبيوتر أعلى من مستوى عينيك، فسوف تضطر لفتح عينيك على نطاق واسع لعرض الشاشة. ضع شاشة الكمبيوتر أدنى من مستوى العينين بحيث لا تفتح عينيك بشكل واسع. يساعد هذا في إبطاء تبخر دموعك بين فترات رمش عينيك.
  7. امتنع عن التدخين وتجنب الدخان. إن كان المريض من المدخنين، فليتوقف عن ذلك. اطلب من الطبيب المساعدة في وضع استراتيجية للإقلاع عن التدخين تكون مناسبة لك. إذا كنت غير مدخن، فابتعد عن المدخنين، إذ إن الدخان يفاقم أعراض جفاف العين.


المصادر:
What Causes Dry Eyes?
Dry Eyes: Symptoms, Treatment, Causes, and More - Healthline
15 Causes of Dry Eye and How to Treat It - Healthline
آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية