تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

بشكل عام، تلدغ العناكب (بما فيها الأرملة السوداء) دفاعا عن النفس، وذلك إذا تم سحقها بين جلدك وشيء آخر، وعادة ما تكون لدغات العناكب غير مؤذية. وفي الواقع يتضح أن العديد من اللدغات المنسوبة للعناكب حدثت بسبب حشرات أخرى، كما يتم الخلط بين عدوى الجلد ولدغات العناكب.

ولا توجد إلا أنواع قليلة من العناكب التي لها أنياب طويلة قادرة على اختراق جلد الإنسان وبث سم قوي يؤثر بشدة على الجسم. وتعد الأرملة السوداء واحدة من تلك الأنواع، وتفضل عنكبوت الأرملة السوداء العيش في المناخ الدافئ والأماكن المظلمة الجافة، لذا تنتشر في مناطق عديدة من أميركا، وأوروبا، وشرق آسيا، وأفريقيا.

* أين تتواجد الأرملة السوداء؟

  1. الحظائر.
  2. المرائب.
  3. الأواني غير المستخدمة ومعدات البستنة.
  4. أكوام الحطب.


* كيف تتعرف على الأرملة السوداء؟

  1. جسم أسود لامع.
  2. بطن مستديرة كبيرة.
  3. ساعة رملية حمراء على الجانب السفلي لمنطقة البطن.
  4. طول منطقة وسط الجسم يبلغ نصف بوصة (12 إلى 13 ملم).
  5. يمكن أن يكون عرض الجسم بأكمله، بما في ذلك الساقان، أكثر من بوصة (2.5 سم).


* عوامل الخطورة للدغة الأرملة السوداء

رغم أن لدغات العناكب الخطيرة نادرة، إلا أن خطر التعرض للدغة (الأرملة السوداء) يزداد إذا كنت تعيش في نفس المناطق التي تعيش بها، وحدث أن أزعجتها في بيئتها، مثل تهديد نسيجها، أو سحقها. وتمتلك الأرملة السوداء سماً شديد التأثير، خاصة على الجهاز العصبي، ويصنف بأنه أكثر فتكاً وقوة من سم الأفاعي بخمس عشرة مرة.

* مضاعفات الأرملة السوداء

نادراً جداً، قد تكون لدغة عنكبوت الأرملة السوداء مميتة، خاصة عند الأطفال وكبار السن الذين يعانون من مشكلات صحية خطيرة.

* أعراض عضة الأرملة السوداء

يمكنك دائماً تمييز عنكبوت الأرملة السوداء بوجود علامة الساعة الرملية الحمراء على بطنها. يبدو الشعور باللدغة مثل الوخز بالإبرة، أو قد لا تشعر حتى بأنك تعرضت للدغ.

تختلف أعراض لدغة الأرملة السوداء من شخص لآخر، وغالباً ما تكون شديدة الأعراض، وقد تودي بحياة الشخص مباشرة، خاصة عند الأطفال وكبار السن.

عند دخول سم العنكبوت إلى الجسم، يشعر الشخص بألم في الأعصاب وغثيان، ويحدث شلل في الحجاب الحاجز المسؤول عن التنفس. لذا يجد المصاب صعوبة في التنفس، وقد يتوقف التنفس نهائياً، مما يودي بحياة المريض.
  1. التورم الخفيف وعلامات حمراء باهتة: في البداية يحدث تورم بسيط مع لون أحمر باهت في منطقة اللدغة.
  2. الألم: عادة ما يبدأ خلال ساعة من التعرض للدغ، ويمكن أن ينتقل الألم من مكان العضة إلى البطن أو الظهر أو الصدر.
  3. تشنج: يمكن أن يكون تشنج البطن أو تصلبه شديداً، ويتم الخلط أحياناً بين اللدغة وبين التهاب الزائدة الدودية أو تمزقها.
  4. التعرق: يمكن أن يحدث التعرق الزائد حول مكان اللدغة، أو قد ينتشر في الطرف بأكمله.
  5. صعوبة أو توقف التنفس.

* متى يجب أن تلتمس الرعاية الطبية الفورية؟

1- إذا كنت غير متأكد أن اللدغة من عنكبوت سامة أم لا.
2- إذا عانى الشخص الذي تعرض للدغ من ألم شديد أو تشنج في البطن أو قرحة متزايدة في مكان اللدغة.
3- إذا أصبح الشخص الذي تعرض للدغ لا يتنفس.

* تشخيص عضة الأرملة السوداء

قد يشك الطبيب في أنها لدغة عنكبوت، على أساس تاريخك الطبي والعلامات والأعراض التي تعاني منها، ويتطلب التأكيد ما يلي:
  1. شاهد عيان على اللدغة.
  2. التعرف على العنكبوت بواسطة خبير.
  3. استبعاد الأسباب الأخرى المحتملة.

* كيف يمكن الوقاية من لدغات العناكب؟

  1. ارتدِ قميصا بأكمام طويلة، وقبعة، وقفازات، وحذاء طويل الرقبة، عند التعامل مع الصناديق المخزنة أو الحطب، وعند تنظيف الحظائر والمرائب والأقبية ومساحات الصيانة.
  2. افحص وانفض قفازات وأحذية وملابس البستنة التي لم تكن مستخدمة لفترة من الوقت.
  3. استخدم المواد الطاردة للحشرات، مثل ديت (DEET) أو بيكاردين (Picaridin)، على الملابس والأحذية.
  4. امنع الحشرات والعناكب من الدخول للمنزل، من خلال تركيب حواجز ضيقة على النوافذ والأبواب، وسد أو اقفل الشقوق أو الصدوع التي يمكن أن تخرج منها العناكب.
  5. تخلص من الصناديق والملابس القديمة والأشياء الأخرى غير المرغوب فيها من مناطق التخزين.
  6. خزّن الأشياء التي تريد الاحتفاظ بها بعيدا عن الأرض والجدران.
  7. أزِل أكوام الصخور أو الأخشاب من المنطقة الموجودة حول المنزل.
  8. تجنب تخزين الحطب مقابلا للمنزل.
  9. اكنس العناكب وشبكاتها وتخلص منها في كيس محكم الإغلاق خارج المنزل لمنع دخولها إلى المنزل مرة أخرى.

* التدابير العلاجية

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يتعرضون للدغات العناكب (بما فيها الأرملة السوداء)، تكون التدابير العلاجية التالية هي كل ما يلزم:
  1. حاول عصر مكان اللدغة لإخراج الدم المختلط بالسم.
  2. نظِّف اللدغة باستخدام ماء وصابون خفيف.
  3. إذا كانت اللدغة في اليدين أو الأرجل، اربط على مسافة من مكان اللدغة قطعة قماش، وذلك لتقليل انتشار المادة السمية.
  4. ضع كمادات باردة على اللدغة، لتقليل الألم والالتهاب.
  5. إذا كانت اللدغة في أحد الأطراف مثل الذراع أو الساق، فأبقه مرفوعا.
  6. جرِّب مسكنات الألم مثل أسيتامينوفين (تيلينول وغيره) أو إيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وغيرهما) أو مضادات الهيستامين (بينادريل أو كلورتريميتون وغيره).
  7. راقب اللدغة بحثا عن علامات الإصابة بعدوى.
  8. الإكثار من شرب المياه لتقليل تركيز المادة السمية في الجسم.
قد يوصي الطبيب أيضًا بحقن جرعة منشطة من تطعيم التيتانوس، إذا لم تكن تلقيت واحدة في السنوات الخمس الماضية، وقد يتم وصف المضادات الحيوية إذا تعرضت اللدغة لعدوى.

* دواء مضاد لسموم عنكبوت الأرملة السوداء

إذا تسببت لدغة عنكبوت الأرملة السوداء في آلام مستعصية أو أعراض تهدد الحياة، فقد يوصي الطبيب بأدوية معينة مضادة للسموم، ويتم حقنها في عضلة الفخذ أو عبر الوريد. ويمكن أن تتسبب مضادات السموم في تفاعلات حساسية خطيرة، لذلك يجب استخدامها بحذر.


المصادر:
What Should I Do If I Think I've Been Bitten by a Black Widow
Black Widow Spider Bite - Symptoms, Treatment, Prevention
What happens after a black widow spider bite?
آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية