تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

من السل الكامن إلى السل النشط

السل مرض بكتيري معدٍ، عاود الانتشار عام 1985، بعد أن كان نادرا في الدول المتقدمة، وتعزى الزيادة جزئيا لانتشار فيروس الإيدز، ومازال المرض يشكل خطرا رغم جهود المكافحة، وخصوصا مع ظهور السلالات المقاومة للعقاقير، فما هي أعراض ومضاعفات هذا المرض؟

* الأعراض

على الرغم من أن الجسم قد يؤوي البكتيريا التي تسبب السل، فإن الجهاز المناعي يستطيع عادة وقاية الشخص من المرض، ولهذا السبب، يفرق الأطباء بين ما يلي:

- السل الكامن
في هذه الحالة، يصاب الشخص بعدوى السل، غير أن البكتيريا تظل في حالة غير نشطة في الجسم ولا تسبب ظهور الأعراض، ولا يعد السل الكامن معديًا، كما يُطلق عليه السل غير النشط أو عدوى السل.

ويمكن أن يتحول هذا النوع من السل إلى السل النشط، ولذا يعد العلاج مهمًا للمريض به ومن أجل المساعدة في التحكم في عدم انتشار المرض بوجه عام، ويقدَّر المصابون بالسل الكامن بنحو ملياري شخص.

- السل النشط
تسبب هذه الحالة الإصابة بالمرض ويمكن أن تنتقل إلى الآخرين، ويمكن أن يصاب الشخص بالمرض في الأسابيع الأولى بعد العدوى ببكتريا السل، أو قد يصاب بعدها بسنوات.

وتشمل علامات وأعراض السل النشط ما يلي:

  • سعال يستمر ثلاثة أسابيع أو أكثر.
  • خروج الدم مع السعال.
  • ألم الصدر أو ألم عند التنفس أو السعال.
  • فقدان الوزن بشكل غير مقصود.
  • التعب.
  • الحمى.
  • العرق أثناء الليل.
  • الرعشة.
  • فقدان الشهية.

يمكن أن يؤثر السل أيضًا في أجزاء أخرى للجسم مثل الكليتين أو العمود الفقري أو المخ، وعندما تحدث الإصابة بالسل خارج الرئتين، تختلف العلامات والأعراض وفقًا للعضو المصاب، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يسبب السل في العمود الفقري ألم الظهر، في حين يسبب السل في الكليتين البول المصحوب بالدم.


* المضاعفات
يمكن أن يتحول السل إلى مرض خطير إذا لم يعالَج، وغالبًا ما يؤثر السل النشط غير المعالَج على الرئتين، غير أن المرض قد ينتقل إلى أجزاء أخرى في الجسم من خلال مجرى الدم، ومن أمثلة مضاعفات السل ما يلي:


- ألم العمود الفقري
يعد ألم الظهر وتيبسه من المضاعفات الشائعة للسل.

- تلف المفاصل
يؤثر التهاب المفاصل السلي عادة في الوركين والركبتين.

- تورم الأغشية التي تغطي المخ (التهاب السحايا)
يمكن أن يسبب هذا الأمر صداعًا دائمًا أو متقطعًا يدوم لأسابيع، كذلك يحتمل حدوث تغيرات عقلية.

- مشكلات الكبد أو الكلى
يساعد كل من الكبد والكليتين في ترشيح الفضلات والشوائب من مجرى الدم، وتضطرب هذه الوظائف إذا تأثر الكبد أو الكليتان بالسل.

- اضطرابات القلب
نادرًا ما يصيب السل الأنسجة المحيطة بالقلب، مما يؤدي إلى الالتهاب وتراكمات السوائل؛ الأمر الذي قد يتعارض مع قدرة القلب على الضخ بفاعلية، ويمكن أن تشكل هذه الحالة، التي تُعرف باسم الدكاك القلبي (cardiac tamponade)، تهديدًا على الحياة.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية