توصي الجمعية الأميركية لمرض السكري، بأن يبدأ فحص مستوى السكر في الدم من عمر 45 عامًا، أو قبل ذلك إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك أعلى من 25، وتوافرت عوامل الخطورة الأخرى لمقدمات السكري أو داء السكري من النوع الثاني.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟
استشر طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن داء السكري أو إذا لاحظت أي علامات أو أعراض لداء السكري من النوع الثاني، واطلب منه إجراء فحص السكر في الدم، إذا كان لديك أي عامل من عوامل الخطورة لمقدمات السكري، مثل:
- زيادة الوزن (البدانة)، بينما يكون مؤشر كتلة الجسم فوق 25.
- الخمول.
- أن تكون في عمر 45 عامًا فأكثر.
- أن يكون لديك تاريخ عائلي في الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
- أن تكوني تعرضتِ للإصابة بسكر الحمل، عندما كنتِ حاملاً أو عند ولادة طفل يزن أكثر من 9 أرطال (4.1 كغم).
- أن تكوني مصابة بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات، وهي حالة تتميز بعدم انتظام الدورة الشهرية، ونمو الشعر الزائد والسمنة.
- ارتفاع ضغط الدم.
- أن تكون نسبة كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أقل من 35 مللي غرام لكل ديسيلتر (ملغم/ديسيلتر) (0.9 مللي مول لكل لتر، أو مللي مول/لتر)، أو يكون مستوى الدهون الثلاثية أعلى من 250 ملغم/ديسيلتر (2.83 مللي مول/لتر).

التحضير لزيارة الطبيب
على الأرجح ستبدأ بزيارة طبيب العائلة أو ممارس عام، ولكن يمكن أن تُحال إلى طبيبٍ مختصٍّ في علاج داء السكري (الغدد الصماء).

إليك بعض المعلومات التي تساعدك على الاستعداد لموعد زيارة الطبيب، ومعرفة ما تتوقعه منه.

ما يمكنك فعله
* كن على دراية بأي قيود قبل زيارة الطبيب .. وعند حجز موعد زيارتك للطبيب، اسأل عما إذا كان هناك ما يتعين عليك فعله مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي. وربما تحتاج إلى الصيام لمدة ثماني ساعات على الأقل قبل موعدك، بحيث يمكن للطبيب قياس مستوى السكر في دمك صائمًا.

* دوّن أي أعراض تشعر بها، وتشمل أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب.

* جهّز قائمة تضم كل الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.

* دوّن الاستفسارات التي تود طرحها على طبيبك.

وقد يساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الوقت الذي تقضيه مع الطبيب.
وبالنسبة لمقدمات السكري، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك، منها ما يلي:
- هل يمكنني منع مقدمات السكري من التحول إلى داء السكري من النوع الثاني؟
- هل هناك دواء يمكنني تناوله؟
- ما أنواع الآثار الجانبية التي يمكن أن أتوقعها من الدواء؟
- أعاني من حالات مرضية أخرى. فكيف بوسعي التعامل على أفضل نحو مع هذه الحالات معًا؟
- ما مقدار التمارين الرياضية التي ينبغي ممارستها كل أسبوع؟
- هل توجد أطعمة ينبغي علي عدم تناولها؟ هل لا يزال بإمكاني تناول السكر؟
- هل ينبغي لي زيارة اختصاصي تغذية؟
- هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الاستعانة بها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ولا تترد في طرح أي استفسارات أخرى تتبادر إلى ذهنك. وتأكد من فهم توصيات الطبيب.

ما تتوقعه من الطبيب
من المُحتمل أن يسألك الطبيب أسئلة، مثل:
- هل تغير وزنك في الآونة الأخيرة؟
- هل تمارس الرياضة بانتظام؟ إذا كان الأمر كذلك، منذ متى تمارسها وعدد مرات الممارسة؟
- هل يوجد في عائلتك تاريخ مرضي للإصابة بداء السكري؟

اقرأ أيضا:
"مقدمات السكري".. أسبابه وعلاماته ومضاعفاته
اختبارات تشخيص "مقدمات السكري"
مقدمات السكري.. العلاجات والعقاقير

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية