إذا كنت تشتبه بإصابتك بفقدان السمع، أو إذا كانت صعوبة السمع تعيق حياتك اليومية، اتصل بالطبيب وقد يحيلك الطبيب إلى اختصاصيٍّ في السّمع بعد إجراء تقييم أولي، وسنساعدك ببعض النصائح التي تفيدك في مراجعة طبيبك وما تتوقعه من إجراءات واختبارات لتشخيص حالتك.

متى ينبغي زيارة الطبيب؟
ربما تشعر بتدهور السمع لديك في الحالات التالية:
- إذا ازدادت صعوبة فهم كل ما يقال خلال المحادثة، وخصوصًا بوجود ضوضاء خلفية.
- إذا بدت لك الأصوات خافتة.
- إذا وجدت أنّ عليك رفع مستوى الصوت حين تستمع إلى الموسيقى أو المذياع أو كنت تشاهد التلفاز.

وفيما يلي بعض المعلومات التي تساعدك في الاستعداد لموعد زيارة الطبيب ومعرفة ما تتوقعه منه:
- ضع قائمةً بأيّ أعراض تعاني منها ومدتها
هل يحدث فقدان السمع في أذن واحدةٍ فقط أو في الأذنين معًا؟ اطلب من أحبائك أن يساعدوك في وضع هذه القائمة.
ربما يكون الأصدقاء والعائلة قد لاحظوا تغيراتٍ ليست واضحةً بالنسبة إليك، لكن معرفتها قد تكون مهمة بالنسبة لطبيبك.

- دوّن المعلومات الطبية الرئيسية
وخاصةً تلك المتصلة بأي مشكلاتٍ قد عانيت منها في أذنيك. سوف يحتاج طبيبك إلى أن يعلم حالات العدوى المزمنة أو الإصابات في الأذن أو الجراحات السابقة بالأذن. أدرج، أيضًا، أي أدويةٍ أو فيتاميناتٍ أو مكملات غذائيةٍ تتناولها.

- حدد موجزًا عن تاريخك المهني
متضمنًا أي أعمالٍ مارستها وعرّضتك إلى مستوياتٍ عاليةٍ من الضجيج، حتى وإن كانت في الماضي البعيد.

- اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء
فقد يساعدك الشخص الذي يرافقك في تذكر كلّ المعلومات التي يقدمها لك الطبيب.

- دوّن أي استفسارات لطرحها على الطبيب
فقد يساعدك وجود قائمةٍ مُسبقةٍ بالأسئلة في تحقيق أقصى استفادة ممكنة من وقتك مع الطبيب.

وبالنسبة لفقدان السمع، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي تطرحها على الطبيب ما يلي:
- ما السبب المرجح لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
- بخلاف السبب الأكثر احتمالاً، ما الأسباب الأخرى الممكنة لظهور الأعراض لدي؟
- ما الاختبارات التي توصي بها؟
- هل ينبغي لي التوقف عن تناول أيٍّ من أدويتي الحالية؟
- هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟

ما تتوقعه من الطبيب
من المحتمل أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة، منها:
- كيف تصف الأعراض لديك؟ هل تشعر بألمٍ في الأذن المصابة؟
- هل انتابتك الأعراض فجأةً؟
- هل تعاني من طنينٍ أو هديرٍ أو هسهسةٍ في أذنيك؟
- هل تتضمن الأعراض لديك الشعور بدوار أو مشكلات التوازن؟
- هل تعرضت في الماضي للإصابة بعدوى في الأذن أو لأورام الأذن أو خضعت لجراحةٍ فيها؟
- هل سبق أن مارست عملاً كان يعرضك لضوضاء صاخبة أو صوت إقلاع الطائرات أو خضت معركةً في الجيش؟
- هل لديك أيّ أقرباء سبق أن أصيبوا بفقدان السمع؟
- هل تشتكي عائلتك من أنك ترفع صوت التلفاز أو المذياع لدرجة كبيرةٍ جدًا؟
- هل تعاني من صعوبةٍ في فهم شخصٍ يتحدث إليك بصوتٍ منخفض؟
- هل تعاني من صعوبةٍ في فهم شخصٍ يتحدث إليك على الهاتف؟
- هل تحتاج بصورةٍ متكررة إلى أن تطلب من الآخرين رفع أصواتهم أو تكرار ما يقولون خلال المحادثة؟ هل يتكرر ذلك بمعدل أكبر في أماكن مليئة بالضجيج، مثل مطعمٍ مزدحم؟
- هل تستطيع سماع صوت سقوط قطعةٍ نقديةٍ معدنية على الأرض أو صوت إغلاق الباب؟
- هل بوسعك سماع اقتراب شخصٍ منك من الخلف؟
- هل أنت على استعدادٍ لاستخدام سماعة الأذن (لتقوية السمع) إذا اضطررت إلى ذلك؟

الاختبارات والتشخيص
يمكن أن تتضمن الاختبارات المستخدمة في تشخيص فقدان السمع ما يلي:
- الفحص الجسدي
سوف يبحث الطبيب في أذنك عن الأسباب المحتملة لفقدان السمع لديك، مثل تجمع الشمع في الأذن أو الالتهاب الناجم عن العدوى. كما سيبحث عن أيّ أسبابٍ في بنية الأذن لمشكلات السمع لديك.

- اختبارات الفحص العامة
ربما يطلب طبيبك أن تغطي أحد أذنيك كلّ مرة ليعرف مدى قدرتك على سماع كلماتٍ منطوقة بدرجاتٍ صوتيةٍ مختلفة، إضافةً إلى كيفية استجابتك لأصوات أخرى.

- اختبارات الشوكة الرنانة
الشوكة الرنانة عبارة عن جهاز معدني ذي شقين يُصدر أصواتًا عند اصطدام الشقين. وثمة اختبارات بسيطة يتم إجراؤها باستخدام الشوكة الرنانة قد تساعد الطبيب في اكتشاف فقدان السمع.
وقد يكشف التقييم بالشوكة الرنانة عمّا إذا كان السبب في فقدان السمع تلف في الأجزاء الاهتزازية بالأذن الوسطى (بما في ذلك طبلة الأذن)، أو تلف أجهزة الاستشعار أو أعصاب الأذن الداخلية، أو تلف كليهما.

- اختبارات قياسات السمع
خلال هذه الاختبارات الأكثر شمولاً والتي يجريها اختصاصي السمع، ترتدي سماعاتٍ وتسمع أصواتًا يتم توجيهها إلى أذنٍ واحدةٍ في كل مرة. ويُقدم اختصاصي السمع مجموعة متنوعة من الأصوات بنبرات مختلفة، ويطلب منك الإشارة في كل مرة تسمع فيها الصوت.

ويتم تكرار كل نبرة بمستويات ضعيفة لاكتشاف المستوى الذي يصعب عليك عنده سماع الصوت.
كما قد يقدم اختصاصي السمع مجموعة متنوعة من الكلمات لتحديد قدرتك على السمع.

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية