تحدثنا في المقال السابق عن ألام الظهر وأسبابها الشائعة، من الشد العضلي والتهاب المفاصل والتهاب العضلات والفقرات وأسباب اخري، والغرض هو تعريفك بالأسباب المختلفه المتنوعة لآلام الظهر إلي جانب الانزلاق الغضروفي، فزيادة الوعي دائماً ما تفيد في العلاج.

* هل هذا يعني أن الانزلاق الغضروفي مرض نادر؟
علي العكس، تتراوح نسبة الاصابة بالانزلاق الغضروفي من 3-5 حالات في الألف سنوياً، فلو تخيلنا مدينه عدد سكانها مليون نسمة، فسوف يصاب حوالي أربعة آلاف من سكانها سنوياَ بالانزلاق الغضروفي، وهذه نسبه تعد ضخمة في علم الأمراض.

* هل يحتاج كل هولاء الي إجراء جراحة في العمود الفقري؟
لحسن الحظ كلا، تتفق الدراسات العلمية في العشرين سنة الاخيرة أن 85% من حالات الانزلاق الغضروفي تشفي بدون أي تدخل جراحي، ويحتاج فقط 15 مريض من كل مائة مصاب للعلاج الجراحي.

* كيف يتعافي مريض الإنزلاق الغضروفي بدون إجراء الجراحة؟
هناك العديد من العوامل والإجراءات التي يمكنها أن تساعد في تعافي المريض، منها

1- الوقت
نعم فقط دعه يمر، فبمرور الوقت يتنافص الالتهاب الحاد الناتج عن القطع في الغلاف الخارجي للغضروف وخروج المادة اللزجة، هذا الالتهاب الذي يمتد الي الاعصاب خلف الغضروف، وله دو كبيرر في الاحساس بالالم.

أما الضغط علي العصب فهو المسبب الأساسي لآلام الظهر والأطراف المرتبطة بالانزلاق الغضروفي، وهو بدوره يتناقص تدريجياُ مع الوقت بسبب فقدان الجزء المنزلق من الغضروف للماء وجفافه تدريجياٌ فينكمش أيضاً مع الوقت.

كما أن العصب المضغوط في بعض الحالات قد يعتاد الضغط ويتأقلم ويؤدي بصورة طبيعية.

2- الادوية المضادة للالتهاب والباسطة للعضلات
كما ذكرنا فالالتهاب الموضعي له دور كبير في آلام الغضروف، وتعمل هذة الأدويه كما هو معروف كمسكن للآلام، والأدويه الباسطة للعضلات تخفف من تقلص العضلات الحاد المصاحب للمرض، كما تفيد أيضاً الأدوية المضادة لالتهاب الاعصاب في بعض الحالات.

3- العلاج الطبيعي
وينقسم الي شقين، الأول عن طريق استخدام أساليب فيزيائيه تعمل علي تقليل الاحساس بالألم، علي سبيل المثال باستخدام الحرارة الموضعيه، أو النبضات الكهربية القصيرة التي تقلل نقل الاحساس بالأم في الأعصاب، أو الموجات الصوتيه التي تعمل على التسخين العميق للانسجة المحيطة للفقرات وهكذا.

أما الشق الثاني من العلاج الطبيعي، ويأتي فقط بعد تخفيف الآلام بصورة كافية، فيكون عن طريق التدريبات العضليه لتقوية العضلات وإطالتها وفي بعض الاحيان مباعدة الفقرات مما يقلل من الضغط داخل وحول الغضروف.


ومن الأدوار المهمة أيضاً للمعالج الطبيعي هو تعليم المصاب الأوضاع الصحيحة للجلوس والحركة وحمل الأشياء، وأيضاُ بعض التمارين التي يجب ممارستها بالمنزل.

4- حقن مواد مضادة للالتهاب ما بين الفقرات خارج غشاء الاعصاب
الاسم صعب لكن الإجراء بسيط ولا يعد جراحة، عن طريق طبيب متخصص، يتم إدخال إبرة صغيرة مابين الفقرات لحقن مواد تسرع بعلاج الالتهاب، وتسكين الألم لانها تكون قريبة جداُ من الأعصاب المتأثرة.

هذا الإجراء مفيد فقط في الحالات الحادة الحديثة، ولايجدي نفعاً في الحالات المزمنة.

5- تغيير من نمط الحياة
وهو الجزء الذي نعرفه جميعاُ - وقطعاً نحاول تنفيذة سواء كنا مصابين بالانزلاق الغضروفي أو غيره - من تخفيض الوزن، والمواظبه علي ممارسة الرياضة عند تحسن الألم، وتجنب الجلوس والقيادة لفترات طويله، وأخذ فترات كافية من النوم، وتجنب الأوضاع الخاطئة للعمود الفقري.


وكما أوضحنا، يجدي العلاج التحفظي الغير جراحي مع الأكثرية من حالات الإنزلاق الغضروفي، ولذلك ينصح خبراء العمود الفقري بعدم إجراء الجراحة إلا بعد مرور 6 أسابيع علي الأقل من العلاج التحفظي، إلا في حالات الآلام الشديدة الغير محتملة، أو وجود بوادر تلف الأعصاب من ضعف الحركة أو فقدان الاحساس أو صعوبة التبول، وهنا تكون الجراحة واجبة علي الفور ونتائجها جيدة.

كما نوصي أيضاٌ بعدم الانتظار أكثر من ثلاثة أشهر علي العلاج التحفظي، إن لم تتحسن الأعراض خلال هذة الفترة، لتجنب أي تلف للأعصاب، وللوصول إلي أفضل النتائج عن طريق الجراحة.

اقرأ أيضا:
هل تعني آلام الظهر الإصابة بالانزلاق الغضروفي؟

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية