إذا كانت لديك مشكلات في السمع، فهناك ما يساعدك في التغلب على ذلك، ويعتمد علاج فقدان السمع على أسبابه لدى كل شخص على حدّته.

وتتضمن الخيارات العلاجية لمشكلة فقدان السمع، ما يلي:
- إزالة الانسداد الشمعي
إن الانسداد الشمعي سببٌ يمكن إصلاحه لفقدان السمع. حيث قد يزيل طبيبك شمع الأذن بجعله رخواً بواسطة الزيت، ثم شطف الشمع الطري أو تجريفه أو شفطه للخارج.

- الإجراءات الجراحية
قد يحتاج الأمر إلى اللجوء إلى الجراحة إذا سبق أن أصبت بورمٍ في الأذن أو بحالات التهاب (عدوى) متكررة تتطلب إدخال أنابيب صغيرةٍ للمساعدة في تفريغ الأذن.

- سماعات الأذن
إذا كان فقدان السمع لديك ناجماً عن تلفٍ أصاب أذنك الداخلية، فقد يعينك استخدام سماعة الأذن في تقوية الأصوات وتسهيل سماعها. وربما يناقشك اختصاصي السمع في ما يخص الفوائد المحتملة لاستخدام سماعات الأذن، ويوصي بنوعٍ محدد منها ويركبه لك.

- زراعة قوقعة الأذن
إذا كنت تعاني من فقدانٍ حادّ للسّمع، فلربما تشكل زراعة قوقعة الأذن خياراً بالنسبة إليك. وبخلاف سماعة الأذن التي تضخم الصوت وتوجهه إلى قناة الأذن لديك، فإن زراعة قوقعة الأذن تعوض عن الأجزاء التالفة أو المعطلة من أذنك الداخلية. وإذا كنت تفكر في زراعة قوقعة الأذن فلعلّ اختصاصي السمع يناقش مخاطر هذا الإجراء وفوائده لك برفقة طبيبٍ اختصاصيٍ في اضطرابات الأذن والأنف والحنجرة.

فوائد المعالجة
إن تلقي المعالجة يمكنه تحسين نوعية حياتك بالكامل، ويشير الأشخاص الذين يستخدمون سماعات الأذن إلى الفوائد التالية:
- زيادة الثقة بالنفس.
- علاقات أوثق مع الأحبة.
- تحسين النظرة إلى الحياة عموماً.
- انخفاض الاكتئاب.

صورة توضح كيفية عمل قوقعة الأذن المزروعة

التكيّف والدعم
يمكن أن تساعدك النصائح التالية في تسهيل التواصل بالرغم من إصابتك بفقدان السمع:
- اتخذ وضعيةً تساعدك على السمع.. قابل بوجهك الشخص الذي تتحدث معه.
- الغِ الضوضاء الخلفية.. على سبيل المثال، يمكن أن يتداخل الضجيج المنبعث عن التلفاز في المحادثة.
- اطلب من الآخرين التحدث بوضوح.. سيكون معظم الأشخاص متعاونين حين يعلمون أنك تعاني من صعوبةٍ في سماعهم.
- اختر محيطاً هادئاً.. حين تكون في الأماكن العامة، مثل المطاعم أو المناسبات الاجتماعية، اختر مكاناً بعيداً عن الأماكن المفعمة بالضجيج من أجل التحدث.
- ضع في الحسبان استخدام أداةٍ مساعدةٍ على الاستماع.. يمكن أن تساعدك أدوات السمع، مثل أجهزة الاستماع التلفزيونية أو أدوات تضخيم الصوت الهاتفية، في تحسين السمع مع الحدّ من الضوضاء المحيطة بك.

وتقوم خدمة الهاتف عبر الإنترنت، والتي تعرف ببروتوكول نقل الصوت عبر الإنترنت في كثير من البلدان، بنقل الكلام البشري بتردداتٍ أعلى من خدمة الهاتف العادية؛ مما قد يسهّل السّمع خلال الاتصالات الهاتفية.

الوقاية
تتضمن الوقاية من فقدان السمع خطواتٍ يمكنك اتخاذها لمساعدتك في منع فقدان السّمع الناجم عن الضجيج وتجنّب تفاقم فقدان السمع المرتبط بتقدم العمر:
- احمِ أذنيك في مكان العمل
يمكن أن تحمي أغطيةٌ ذات تصميمٍ خاص تشبه السماعات أذنيك من خلال تخفيض شدّة معظم الأصوات العالية إلى مستوىً مقبول. كما من شأن سدادات الأذن اللينة والجاهزة مسبقاً أو المُشكّلة حسب الطلب والمصنوعة من البلاستيك أو المطاط المساعدة في حماية أذنيك من الضجيج المؤذي بفعالية.

- افحص سمعك
ضع في الحسبان الخضوع إلى اختبارات السمع بصفة منتظمة إذا كنت تعمل في بيئةٍ مفعمةٍ بالضجيج.
حيث يمكن أن يساعد الاختبار المنتظم في الكشف المبكر عن فقدان السمع. إن معرفة أنك قد فقدت بعض السمع يعني كونك في وضعٍ يجعلك تتخذ خطواتٍ لتجنّب زيادة فقدان السمع.

- تجنّب مخاطر النشاطات الترفيهية
يمكن أن تُلحق ممارسة بعض الأنشطة لفتراتٍ زمنيةٍ طويلة، مثل ركوب عربة الثلج والصيد وحفلات الموسيقى الصاخبة، الأذى بسمعك.
إن ارتداء واقيات السمع أو تخصيص فواصل زمنية أثناء الأنشطة الترفيهية الصاخبة يمكن أن يحمي أذنيك.
كما أن خفض مستوى الصوت أثناء الاستماع إلى الموسيقى يمكن أن يساعدك في تجنب إلحاق الأذى بسمعك.

آخر تعديل بتاريخ 9 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية