عادة ما تكون الآثار الناجمة عن ارتجاج المخ مؤقتة لكن يمكن أن تشمل الصداع ومشكلات في التركيز والذاكرة والاتزان والتناسق، كما يمكن لهذه الإصابات أن تسبب فقدان الوعي، إلا إن ذلك لا يحدث في أغلب حالات ارتجاج المخ، ولهذا السبب قد يصاب بعض الناس بارتجاج المخ ولكنهم لا يعرفون ذلك.

* الأعراض

يمكن أن تكون علامات وأعراض ارتجاج المخ مبهمة وقد لا تظهر في الحال، كما يمكن أن تستمر الأعراض لأيام أو أسابيع أو حتى لفترة أطول.

تتضمن الأعراض الشائعة بعد إصابات الدماغ الرضحية الارتجاجية كلاً من الصداع وفقدان الذاكرة والتشوش، وعادة ما ينطوي فقدان الذاكرة، الذي قد يحدث بعد فقدان الوعي أو لا يحدث بعده، على نسيان الموقف الذي تسبب في حدوث الارتجاج.


أولاً: أعراض عامة

قد تتضمن علامات وأعراض ارتجاج المخ ما يلي:

  1. صداع أو شعور بضغط في الرأس.
  2. فقدان مؤقت للوعي.
  3. التشوش أو الشعور كما لو أنك وسط الضباب.
  4. فقدان الذاكرة فيما يتعلق بالحدث الصادم.
  5. الدوار أو "الدوخة".
  6. رنين في الأذن.
  7. الغثيان.
  8. القيء.
  9. تداخل الكلام.
  10. تأخر الردود على الأسئلة.
  11. ظهور الذهول على المريض.
  12. التعب.


ثانياً: أعراض تتأخر في الظهور
قد تظهر بعض أعراض ارتجاج المخ بصورة فورية أو قد يتأخر ظهورها لساعات أو أيام بعد الإصابة، مثل:

  1. الشكوى من اضطرابات الذاكرة والتركيز.
  2. الهياج وغيره من تغيرات الشخصية.
  3. الحساسية للضوء والضوضاء.
  4. اضطرابات النوم.
  5. مشكلات التكيف النفسي والاكتئاب.
  6. اضطرابات بحاستي التذوق والشم.

ثالثاً: الأعراض لدى الأطفال

تحدث إصابات الرأس بشكل شائع للغاية بين الأطفال الصغار، ولكن قد يكون من الصعب التعرف على الإصابة بارتجاج المخ لدى الرضع والأطفال الصغار لأنهم قد لا يمتلكون القدرة على وصف ما يشعرون به. قد تتضمن المؤشرات غير اللفظية لارتجاج المخ ما يلي:

  1. ظهور الذهول على المريض.
  2. الخمول وسرعة الشعور بالتعب.
  3. الهياج وسوء المزاج.
  4. فقدان الاتزان وعدم الثبات أثناء المشي.
  5. البكاء بشكل مفرط.
  6. التغيير في نظام الأكل أو أنماط النوم
  7. فقدان الاهتمام بالألعاب المفضلة

* المضاعفات

تتضمن المضاعفات المحتملة لارتجاج المخ ما يلي:

- الصرع
يتضاعف خطر الإصابة بالصرع لدى الأشخاص الذين تعرضوا لارتجاج في المخ خلال الأعوام الخمسة الأولى بعد الإصابة.

- الآثار التراكمية لإصابات المخ المتعددة
تشير الأدلة الموجودة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من تعدد الإصابة بارتجاج المخ على مدار حياتهم قد يتعرضون لضعف دائم، بل وحتى تدريجي، يحد من قدرتهم على العمل.

- متلازمة ما بعد ارتجاج المخ
تبدأ أعراض متلازمة ما بعد ارتجاج المخ، مثل الصداع والدوخة وصعوبات التفكير، في الظهور على بعض الأشخاص بعد أيام قليلة من إصابتهم بالارتجاج، وقد تستمر الأعراض من أسابيع إلى بضعة أشهر بعد الإصابة بالارتجاج.

- الصداع التالي للرضح
يعاني بعض الناس من الصداع في غضون أسبوع إلى بضعة أشهر بعد التعرض لإصابة في الدماغ.

- دوار ما بعد الرضح
يعاني بعض الناس من الشعور بالدوار أو الدوخة لأيام أو أسابيع أو شهور بعد التعرض لإصابة في الدماغ.

- متلازمة الآثار الثانية
قد يؤدي التعرض لارتجاج ثانٍ في المخ قبل الشفاء من علامات وأعراض الارتجاج الأول إلى الإصابة بتورم في الدماغ عادة ما يكون سريعًا وخطيرًا.

بعد الإصابة بارتجاج في المخ، تتغير مستويات المواد الكيميائية في الدماغ، وعادة ما يستغرق الأمر أسبوعًا حتى تعود هذه المستويات إلى حالتها الطبيعية مرة أخرى. ومع ذلك، فهناك تباين في وقت التماثل للشفاء، ولكن من المهم للرياضيين ألا يعودوا لممارسة الرياضة أبدًا بينما لا تزال تظهر عليهم علامات الارتجاج وأعراضه.

آخر تعديل بتاريخ 26 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية