تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

الحكة الشرجية.. متى تنبغي زيارة الطبيب؟

للحكة الشرجية أسباب عديدة، منها مشكلات البشرة، أو الغسل الزائد لمنطقة الحكة، أو البواسير، وإذا كانت الحكة الشرجية متواصلة، فاستشر طبيبك.

* متى تنبغي زيارة الطبيب؟

لا تتطلب معظم حالات الحكة الشرجية رعاية طبية. ومع ذلك، تنبغي عليك زيارة الطبيب إذا:

- كانت الحكة الشرجية شديدة أو تدوم لفترات أطول من شهر أو شهرين.
- كان هناك نزف من المستقيم.
- لم تستطع معرفة سبب هذه الحكة المتواصلة.

قد ترتبط الحكة الشرجية المتواصلة بوجود مرض جلدي أو مشكلة صحية أخرى تتطلب علاجًا طبيًا.

* التحضير لزيارة الطبيب

عادة، لا تحتاج لزيارة الطبيب عند الإصابة بالحكة الشرجية. أما إذا تواصلت الحكة، فأبلغ طبيب الرعاية الأولية. وتبعًا لسبب حدوث الحكة الشرجية لديك، فقد يحيلك طبيب الرعاية الأولية لاختصاصي في أمراض الجلد (طبيب الأمراض الجلدية) أو لطبيب متخصص في علاج مشاكل المستقيم وفتحة الشرج (اختصاصي الشرج والمستقيم).

وإليك بعض المعلومات التي تساعدك في التحضير لزيارتك الأولية.

- دوِّن أي أعراض تعاني منها
بما في ذلك أي أعراض قد تبدو غير مرتبطة بسبب زيارتك للطبيب.

- أعد قائمة بكل الأدوية
أو الفيتامينات أو المكملات التي تتناولها.

- دوّن الأسئلة التي تود طرحها على الطبيب.

يساعدك إعداد قائمة بالأسئلة على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من الوقت الذي تقضيه مع الطبيب. وبالنسبة للحكة الشرجية، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  1. ما السبب المرجح لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
  2. ما أنواع الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  3. هل هذه المشكلة مؤقتة؟
  4. ما طرق العلاج المتوفرة؟ بأيها تنصح؟
  5. هل يتعين عليّ زيارة طبيب اختصاصي؟
  6. هل هناك نشرات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

- ما تتوقعه من الطبيب

من المحتمل أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، منها:

  1. متى بدأت المعاناة من الأعراض؟
  2. هل الأعراض مستمرةٌ لديك أم أنها تأتي وتذهب؟
  3. ما مدى شدة الأعراض؟
  4. هل حدثت لديك أي تغيرات في عادات الأمعاء مؤخرًا، مثل الإسهال؟
  5. ما نوع الصابون أو غيره من المنظفات الذي تستخدمه على جسمك؟
  6. هل من شيء يبدو أنه يُحسن الأعراض؟
  7. ما الأشياء، إن وجدت، التي تعمل على تفاقم الأعراض؟

- ما يمكنك فعله حتى زيارة الطبيب

نظف منطقة الحكة برفق بعد التبرز مباشرة وجففها بعناية. ارتدِ ملابس داخلية قطنية وارتدِ ملابس فضفاضة. حاول ألا تخدش مكان الحكة.


* الاختبارات والتشخيص

قد يتمكن طبيبك من تشخيص سبب الحكة بمجرد سؤالك عما تعانيه من أعراض.

وتبعًا لسبب حدوث الحكة الشرجية لديك، فقد يحيلك طبيب الرعاية الأولية لاختصاصي في أمراض الجلد (طبيب الأمراض الجلدية) أو لطبيب متخصص في علاج مشاكل المستقيم وفتحة الشرج (اختصاصي الشرج والمستقيم). وقد يكون فحص المستقيم هو كل ما يلزم للحصول على إجابة - وحلٍ - لهذه الحالة المزعجة للغاية.


وفي بعض الأحيان، يتطلب الأمر إجراء اختبارات أخرى، مثل تنظير المستقيم أو تنظير القولون لرؤية السبيل الهضمي بوضوح، وذلك لتحديد السبب الكامن للحكة الشرجية. ومع ذلك، قد لا يتم التوصل مطلقًا لسبب الحكة على وجه التحديد.

آخر تعديل بتاريخ 18 يونيو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية