إذا كانت خطورة الإصابة بسرطان الثدي مرتفعة لديكِ، فيمكنك تحسين احتمالات التحصن من السرطان من خلال تناول بعض الأدوية، وهي طريقة تُعرف باسم الوقاية الكيماوية أو العلاج الوقائي.

تعتبر أدوية الوقاية الكيماوية لسرطان الثدي محور دراسة الكثير من الأبحاث الحالية.

فيما يلي نظرة على ما يُعرف عن تلك الأدوية، بما في ذلك كيفية عملها للوقاية من سرطان الثدي والآثار الجانبية المحتملة والمخاطر الصحية لها.

آخر تعديل بتاريخ 19 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية