العلاج بالصدمات الكهربية (ECT) عملية تتضمن تمرير تيارات كهربية خلال الدماغ بقصد تحفيز حدوث نوبة قصيرة. ويبدو أن العلاج بالصدمات الكهربية يُحدِث تغيرات بكيمياء الدماغ؛ مما يمكن أن يعالج الأعراض التي تظهر بسبب بعض الأمراض العقلية سريعًا. ويفيد هذا الإجراء غالبًا متى عجزت علاجات أخرى عن النجاح.


ويعود الكثير من المخاوف المقترنة بهذا الإجراء إلى العلاجات المبكرة حيث كان المرضى يُعطون جرعات عالية من الكهرباء دون تخدير؛ مما يؤدي إلى فقدان الذاكرة وكسور بالعظام وغير ذلك من الآثار الجانبية الخطيرة.


ولكن أصبح العلاج بالصدمات الكهربية اليوم أكثر أمنًا، ويحصل عليه المرضى أثناء خضوعهم للتخدير الكلي. وبالرغم من أنه يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية، فإنه يَستخدم الآن التيارات الكهربية التي تُعطى للمريض في بيئة تخضع للسيطرة لتحقيق أقصى فائدة بأقل مخاطر محتملة.

آخر تعديل بتاريخ 1 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية